ما هو نوع الاستعمار الذي فرض في الشام والعراق بعد الحرب العالمية الأولى

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 19 سبتمبر 2021 , 09:09
ما هو نوع الاستعمار الذي فرض في الشام والعراق بعد الحرب العالمية الأولى

ما هو نوع الاستعمار الذي فرض في الشام والعراق بعد الحرب العالمية الأولى حيث أن الاستعمار لأمر مفزع يهدد الدول ويستنفذ ثرواتها ويخضع أهلها للذل والظلم والحمد لله أنه قد اندثر في عصرنا الحالي اللهم إلا من بعض المناطق البسيطة نتيجة لقيام الأمم المتحدة ومواثيقها وظهور قواعد السياسة العالمية وحقوق الإنسان كحق تقرير المصير وغيرها التي ترفض إجبار شعب على الدخول في حماية شعب أخر رغمًا عنه وبالقوة بهدف السيطرة على موارده واستغلاله.

ما هو نوع الاستعمار الذي فرض في الشام والعراق بعد الحرب العالمية الأولى

الاستعمار الذي فرض على بلاد الشام والعراق بعد الحرب العالمية الأولى هو الاستعمار البريطاني أو الانتداب البريطاني، كما تعددت صور الاستعمار التي فرضت على الشام والعراق بعد الحرب العالمية الأولى وهذه الصور هي:

  • فرضت بريطانيا الانتداب على الشام والعراق بلا مبرر إلا فرض القوة وإظهار السطوة والسيطرة وقامت بوضع مشروع لتقليص دولة العراق حيث حددت حدود دولة العراق بولايات بغداد والبصرة والموصل مع أن اسم العراق كان يطلق على مساحة أكبر وقتها.
  • عندما تمكنت القوى الاستعمارية من بلاد الشام وضعت سوريا ولبنان تحت انتداب المستعمر الفرنسي بينما سقطت فلسطين في قبضة المستعمر البريطاني.

شاهد أيضًا: متى بدات الحرب العالمية الاولى

مصير بلاد الشام والعراق بعد تقييدهم بنظام الانتداب

لا يخفى على أحد شرور الاستعمار وتدميره للدول المُستعمَرة، وقد كانت الدول المستعمرة تحت نظام الانتداب كانت تعاني الآمرين لكن أشكال المعاناة تنوعت حسب كل دولة على النحو التالي:

  • العراق: بعد أن قامت بريطانيا برفع راية العراق مشتملة على الثلاث ولايات عينت الملك فيصل ملكًا عليها وقد تولي المندوب السامي البريطاني بيرسي كوكس إجراء استفتاء للتأكد من عدم الاعتراض على الملك فيصل وقد حدثت ثورات عديدة في العراق ومنها ثورة العشرين الشهيرة وقام أكثر من مجلس نيابي وتشريعي متلاحق وتميزت هذه الفترة بعدم الاستقرار، هذا وقد حصلت العراق على استقلالها في عام 1932ميلاديًا على أن تقوم بتوقيع معاهدات تضمن الإبقاء على المصالح المشتركة للعراق وبريطانيا مع السماح لبريطانيا بإنشاء قواعد عسكرية على أراضي العراق.
  • منطقة الشام المتمثلة في سوريا ولبنان: سقط هذا الجزء من بلاد الشام تحت يد الانتداب الفرنسي عقب مؤتمر سان ريمو في 1920 حيث قرر المؤتمر أن تقع سوريا ولبنان والسواحل السورية تحت الانتداب الفرنسي وقد كان هذا بمثابة توزيع للكعكة بين الدول المنتصرة فكل دولة من دول الحلفاء قد انتدبت للوصاية على مجموعة من الدول العربية وقد قام المندوب السامي الفرنسي بإعطاء نفسه صلاحيات مطلقة في سنّ القوانين وغير ذلك من مظاهر التحكم في شئون الدولة وقام بتعيين الفرنسيين في جميع الوظائف المهمة حتى أن المحاكم السورية واللبنانية قد عمل فيها الفرنسيون كقضاة مقاسمة مع أهل الدولة الأصليين وبرغم أن القوانين كانت إسلامية شرعية أيضًا، وقد حصلت سوريا ولبنان على استقلالهما في عام 194٦.
  • منطقة الشام المتمثلة في فلسطين والأردن: سقطت فلسطين والأردن في يد المستعمر البريطاني عقب مؤتمر سان ريمو وقد قامت بريطانيا بتنفيذ وعد بلفور لليهود عام 1948فبعد أن أصبحت بريطانيا وصية على فلسطين وبعد الحرب العالمية الثانية كافأت اليهود بأرض فلسطين فقامت بتأسيس حكومة إسرائيلية على أجزاء من فلسطين

ثم خرجت منها تاركة اليهود كشوكة في ظهر العرب علمًا بأنها كانت قد انسحبت من الأردن منذ عام 1946.

شاهد أيضًا: بحث عن الحرب العالمية الاولى

مؤتمر سان ريمو وأسبابه ونتائجه

مؤتمر سان ريمو كان من المؤتمرات المؤثرة في سير الأحداث التاريخية في الوطن العربي بالشكل التالي:

  • سان ريمو هو مؤتمر عُقد في إيطاليا عام 1920 بعد الحرب العالمية الأولى وكان بقيادة مجلس الحلفاء المتمثل في بريطانيا وإيطاليا وفرنسا كما حضر سفراء عن كل من اليابان وبلجيكا واليونان.
  • عقد مؤتمر سان ريمو لبحث الصلح مع الدولة العثمانية بعد هزيمتها في الحرب العالمية الأولى ولتوزيع أملاكها بين الدول المنتصرة.
  • كانت نتائج مؤتمر سان ريمو هي توزيع أملاك الدولة العثمانية بين الدول المنتصرة في الحرب فبينما أخذت بريطانيا مصر والعراق وفلسطين والأردن حصلت فرنسا على ليبيا وسوريا ولبنان بينما لم تحصل إيطاليا إلا على الجزائر والمغرب فخرجت غير راضية عن نتائج المؤتمر.[1]

وفي النهاية نكون قد عرفنا ما هو نوع الاستعمار الذي فرض في الشام والعراق بعد الحرب العالمية الأولى حيث أنه مما لا شك فيه أن بلاد الشام والعراق هي إحدى أهم الدول العربية لاحتوائها على نسبة كبيرة من ثروات الوطن العربي، ولعل هذا هو ما يفسر اهتمام الاحتلال الأوروبي بها ومحاولاته المتكررة للسيطرة عليها واستعمارها.

المراجع

  1. ^ marefa.org , مؤتمر سان ريمو , 18/09/2021
41 مشاهدة