أضرار حبوب منع الحمل.. يجب الإنتباه إليها جيدًا

كتابة محمد رحال -
أضرار حبوب منع الحمل.. يجب الإنتباه إليها جيدًا

تتعدد وسائل منع الحمل، والتي تواجدت منذ سنوات طويلة للتحكم في عدد الأطفال من ناحية، وللحفاظ على نصيب كل طفل من الرعاية والاهتمام من ناحية أخرى. ومن جهة أهم، من أجل الحفاظ على صحة الأم. وأحد هذه الوسائل هي حبوب منع الحمل، فكيف يتم استعمالها؟ وما هي أضرار حبوب منع الحمل ؟.. هذا ما سنتعرف عليه من خلال مقالنا بموقع محتويات.

ما هي أضرار حبوب منع الحمل ؟

  • تظهر أبرز الأعراض الجانبية لحبوب منع الحمل في حدوث القيء بعد تناول الحبة بثلاث ساعات.
  • يُؤدي تناول الحبة بشكل ما إلى الشعور برخاوة الصدر، لهذا لابد من تخفيف تناول الملح والكافيين، وضرورة زيارة الطبيب.
  • يُسبب تناول حبوب منع الحمل الشعور بالصداع، أو الصداع النصفي والذي يجب زيارة الطبيب فوراً عند الشعور به للمرة الأولى.
  • تُزيد حبوب منع الحمل من الوزن، وخاصةً عند منطقة الخصر والصدر نتيجة انحباس السوائل، وعلى النقيض فإنها تخفض من كتلة الجسم لأصحاب القوام النحيف.
  • يُعرف عن تناول حبوب منع الحمل تسببها في الشعور بالاكتئاب أو الحزن، وأنها ترفع من التأثرات العاطفية لدى المرأة بشدة.
  • تتسبب حبوب منع الحمل باحتمالية حدوث الحمل بنسبة ضئيلة تُقدر علمياً بـ3%، ولهذا يتعين إذا حدث تأخر في نزول الدورة الشهرية عمل اختبار حمل فوراً.
  • تُساعد الإفرازات في تسهيل العلاقة الحميمية، ورغم ذلك فإن تناول حبوب منع الحمل قد يؤثر بالسلب فيؤدي إلى جفافها أو ندرة نزولها، أو تغير لونها وهنا يجب زيارة الطبيب.
  • تُؤثر حبوب منع الحمل على الرؤية، ولهذا يتعين زيارة الطبيب إذا حدث وشعرت الزوجة باضطراب في حاسة البصر.
  • يُسبب التدخين تعارضاً مع حبوب منع الحمل، فيزيد من نسبة التعرض للآثار الجانبية الخطيرة، مثل نوبات القلب، أو الجلطات.
  • يُؤدي تناول حبوب منع الحمل -أيضاً- دون متابعة صحية جيدة إلى حدوث تخثر في أوردة الساقين.
  • تندر الحالات التي تتعرض فيها الزوجة إلى قلة الرغبة في العلاقة الحميمية، ولكن يحدث أن تسببها حبوب منع الحمل.
  • يحدث أن تُصاب المرأة بحساسية شديدة، وشعور بالألم، والاحتقان حول الثدي بسبب تناول حبوب منع الحمل.
  • تزيد نسبة ضغط الدم بشكل طفيف، بسبب تناول حبوب منع الحمل، ولكن هذا يحدث في أغلب الأوقات.
  • يُقلل نوع معين من المضادات الحيوية من فعالية حبوب منع الحمل، وهو الريفامبين، رغم عدم اتساع نطاق استخدامه في هذه الأيام.
رغم إحتوائها على فوائد متعددة إلا أن مخاطر إستخدامها لا تُنكر

كيف يتم تناول حبوب منع الحمل؟وما هي فوائدها؟

يُفضل تناول حبوب منع الحمل بعد تناول الطعام، ويختلف ميعاد تناولها باختلاف نوع الحبوب المستخدمة.

وتحتوي حبوب منع الحمل على هرمونات الإستروجين والبروجيسترون، والتي تؤخر الحمل لمدة الشهر الذي تم تناولها به.

ويُعرف من بين فوائد حبوب منع الحمل الأخرى، قدرتها على علاج تكيس المبايض، وعلاج تدفق الدم بغزارة أثناء الدورة الشهرية، وكذا آلام بطانة الرحم المهاجرة، والتخفيف من حب الشباب.

وُجد أن تناول حبوب منع الحمل يفيد في تقليل فرصة الإصابة بسرطان المبيض، وسرطان بطانة الرحم.

تتعدد الحالات التي يجب التوقف فيها فوراً عن تناول حبوب منع الحمل وزيارة الطبيب

يتبين لنا من خلال ما سبق أن غالبية المخاطر التي تتعرض لها الأنثى بسبب تناول حبوب منع الحمل، إما تأتي من عدم قابلية جسمها لحبوب منع الحمل كوسيلة، أو بسبب بعض الحالات أو التعارضات التي لا تتواءم وحبوب منع الحمل.

لهذا يجب دائماً التنويه بضرورة إجراء الفحوصات الطبية للتأكد من صحة المرأة، ومعرفة الوسيلة الأنسب لها.

2770 مشاهدة