ما هي أول علامات الساعة الكبرى

كتابة سندس - تاريخ الكتابة: 18 مايو 2021 , 17:05
ما هي أول علامات الساعة الكبرى

ما هي أول علامات الساعة الكبرى ؟ هو عنوان هذا المقال، ومن المعلوم أنَّ لقيام الساعة عدةُ علاماتٍ تسبقها، لا تقومُ الساعة إلا بحدوثها، وهذه العلاماتِ منها علاماتٌ صغرى ومنها علاماتٌ كبرى، وفي هذا المقال سيتمُّ تخصيص الحديث عن علاماتِ الساعةِ الكبرى بشيءٍ من التفصيل، وبيان أوَّلِ علامةٍ من علاماتها، كما سيتمُّ الحديث حول وقتِ قيام الساعةِ.

مفهوم علامات الساعة الكبرى

تُعرَّف علاماتِ الساعة الكبرى على أنَّها الآيات العظيمة الخارقة للعادة، والتي تَظهر مُعلِنةً عن قُرب انتهاء الدنيا، وقيام الساعة، ويُشار إلى أنّ أيًّا منها لم يظهر بعد، ويكون وقوع هذه الآيات مُتتابِعاً؛ أي الواحدة تلو الأخرى ليس بينهما تباعد زمنيّ؛ لقول رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: “خُروجُ الآياتِ بعضُها على إِثْرِ بعضٍ ، يَتَتَابَعْنَ كما تَتَابَعُ الخَرَزُ في النِّظامِ”.[1][2]

شاهد أيضًا: تحرير فلسطين من علامات الساعة الكبرى أم الصغرى

ما هي أول علامات الساعة الكبرى

لم يأتي في كتاب الله -عزَّ وجلَّ- ولا سنة نبيِّه الكريم ما يدلُّ على أوِّل علامةٍ من علاماتِ قيامِ الساعةِ، وبناءً على ذلك يُمكن القولُ بأنَّ ذلك يعدُّ مسألةً اجتهاديةً بين العلماء، وسيتمُّ فيما يأتي ذكرُ أقوالهم في ذلك:[3]

  • القول الأول: إنَّ أوَّل علاماتِ الساعةِ الكبرى هي الدخان.
  • القول الثاني: إنَّ أوَّل علاماتِ الساعة الكبرى هي هي الخسوفات الثلاثة.
  • القول الثاث: إنَّ أوَّل علاماتِ الساعة الكبرى هي خروج الدجَّال.

شاهد أيضًا: هل من علامات الساعة تحرير القدس

علامات الساعة الكبرى

بعد الإجابة على سؤال ما هي أول علامات الساعة الكبرى، سيتمُّ في هذه الفقرة ذكر علاماتِ الساعة الكبرى بشيءٍ من التفصيل، وفيما يأتي ذلك:[4]

  • ظهور المهدي، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “يخرجُ في آخرِ أُمَّتي المهديُّ، يَسقِيه اللهُ الغَيْثَ، وتُخرِجُ الأرضُ نباتَها، ويُعطِي المالَ صِحاحًا، وتكثُرُ الماشيةُ، وتَعظُمُ الأُمَّةُ، يعيشُ سبعًا، أو ثمانيًا”.
  • خروج المسيح الدجال، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “إنها لن تقوم حتى تروا قبلها عشر آيات فذكر الدخان، والدجال، والدابة، وطلوع الشمس من مغربها، ونزول عيسى بن مريم، ويأجوج ومأجوج، وثلاثة خسوف خسف بالمشرق، وخسف بالمغرب، وخسف بجزيرة العرب، وآخر ذلك نار تخرج من اليمن تطرد الناس إلى محشرهم”.
  • نزول عيسى -عليه السلام- حيث قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “لا تقومُ السَّاعةُ حتَّى ينزِلَ عيسَى ابنُ مريم”.
  • خروج يأجوج ومأجوج ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “إنها لن تقوم حتى تروا قبلها عشر آيات فذكر الدخان، والدجال، والدابة، وطلوع الشمس من مغربها، ونزول عيسى بن مريم، ويأجوج ومأجوج، وثلاثة خسوف خسف بالمشرق، وخسف بالمغرب، وخسف بجزيرة العرب، وآخر ذلك نار تخرج من اليمن تطرد الناس إلى محشرهم”.
  • هدم الكعبة حيث قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “يبايَعُ لِرَجلٍ بينَ الرُّكنِ والمقامِ، ولن يَستَحلَّ البيتَ إلَّا أَهْلُهُ ، فإذا استحلُّوهُ ، فلا تسأَلْ عن هلَكَةِ العرَبِ ؟ ثمَّ تأتي الحبَشةُ فيُخرِّبونَهُ خرابًا لا يُعمَرُ بعدَهُ أبدًا، وَهُمُ الَّذينَ يستخرِجونَ كنزَهُ”.
  • الدخان حيث قال تعالى: {فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ * يَغْشَى النَّاسَ هَـذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ * رَّبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ}.
  • رفع القرآن من الصدور والسطور ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “ولَيُسرى على كتابِ اللَّهِ عزَّ وجلَّ في ليلَةٍ، فلا يبقى في الأرضِ منهُ آيةٌ”.
  • طلوع الشمس من المغرب، وقد جاءت هذه العلامة صراحةً في قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “لا تَقُومُ السَّاعَةُ حتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِن مَغْرِبِها”.
  • خروج الدابة ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “إنَّ أوَّلَ الآياتِ خُرُوجًا، طُلُوعُ الشَّمْسِ مِن مَغْرِبِها، وخُرُوجُ الدَّابَّةِ علَى النَّاسِ ضُحًى”.

شاهد أيضًا: هل الزلازل من علامات الساعة

وقت قيام الساعة

لقد أكد الله -عزَّ وجلَّ- على قيام الساعة في أكثر من موضعٍ من كتابه العزيز، حيث قال: {وَإِنَّ السّاعَةَ لَآتِيَةٌ}، وقد جعل الإيمان باليوم الآخر ركنٌ من أركان الإيمان، حيث قال تعالى: {لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَـٰكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّـهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ}، رغم ذلك إلَّا أنَّه جعل العلم بها من الغيبيات فلم يطلع أحدًا على وقتها لا ملكًا مقربًا ولا نبيًا مرسلًا، حيث قال: {إِنَّ اللَّـهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّـهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ}، وحكمة الله عظيمة في إخفاء وقت الساعة؛ حيث إنّ النفس البشريّة مجبولة على الترقُّب المُستَمرّ لكلّ ما هو مجهول، خاصّة إذا كان هذا المجهول أمرًا عظيمًا واقعًا لا محالة، فتبقى حذرة مُستعِدّة، فتَصلُح وتستقيم، أمّا من فسدت فطرته فإنّه يغفل عن حقيقة وقوع الساعة، فيتّبع هواه ويَضِلّ، وعلى الرغم من أنّ الله قد أخفى وقت الساعة، إلّا أنّه أنذر في كتابه العزيز باقتراب وقتها، إذ قال: {اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ} فهي قريبة بتقدير الله لا بمقاييس البشر، فقد قال -تعالى-: {إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا*وَنَرَاهُ قَرِيبًا}.[5]

شاهد أيضًا: هل كثر الحرائق من علامات الساعة

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال والذي تمَّ فيه تعريف علاماتِ الساعةِ الكُبرى، والإجابة على سؤال ما هي أول علامات الساعة الكبرى ؟ كما تمَّ ذكر هذه العلاماتِ بشيءٍ من التفصيل، وفي ختام المقال تمَّ بيان وقت قيام الساعة.

المراجع

  1. ^ صحيح الجامع، الألباني، أبي هريرة، 3227، حديث صحيح
  2. ^ أحاديث أشراط الساعة وفقهها، محمد غيث، ص489-490 , https://ia802701.us.archive.org/26/items/FP150256/150256.pdf , 18/5/2021
  3. ^ islamweb.net , ترتيب علامات الساعة الكبرى , 18/5/2021
  4. ^ islamqa.info , علامات يوم القيامة الكبرى والصغرى , 18/5/2021
  5. ^ islamway.net , القيامة الصغرى وعلامات القيامة الكبرى , 18/5/2021
136 مشاهدة