ما هي ادوات النصب وما معاني ادوات النصب للفعل المضارع ؟

كتابة دانا تيسير - تاريخ الكتابة: 25 نوفمبر 2020 , 20:11 - آخر تحديث : 25 نوفمبر 2020 , 21:11
ما هي ادوات النصب وما معاني ادوات النصب للفعل المضارع ؟

ما هي ادوات النصب ؟ في الحقيقة تدخل أدوات النصب على الفعل المضارع فتنصبه، وينصب الفعل المضارع بعدد من العلامات تختلف باختلاف بنية الفعل، فمثلًا الفعل المضارع الصحيح الآخر ينصب بالفتحة الظاهرة، بينما ينصب الفعل المضارع معتل الآخر بالفتحة المقدرة، أما الأفعال الخمسة فتنصب بحذف حرف النون، وقد ذكرت لك في هذا المقال إن وأخواتها حتى تتنبه إلى أن (إن وأخواتها) تدخل على الجمل الاسمية لا على الفعلية فتنصب المبتدأ فيصبح اسمها، أما الخبر فيبقى مرفوعًا ويصبح خبرها.

ما هي ادوات النصب

هناك عدد من الحروف التي تدخل على الفعل المضارع فتنصبه، حيث يصبح الفعل المضارع منصوبًا إن سبقته أداة النصب. ومن الأمثلة على ذلك: أريد أَنْ أتعلَّمَ. فيكون الفعل أريد هنا؛ فعل مضارع مرفوع لأنه لم تسبقه أداة نصب ولا أداة جزم، وتكون أنْ؛ حرف نصب، والفعل أتعلمَ؛ فعل مضارع منصوب بـ”أنْ” وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. [1]

ادوات النصب للفعل المضارع مع مثال عليها

فيما يأتي سوع أذكر لكم أدوات نصب الفعل المضارع مع مثال على كل منها:

  • أَنْ: أريد أَنْ أتفكرَ.
  • لَنْ: لَنْ يُفلحَ الكسولُ.
  • إذنْ: قال خالدٌ لمحمد: سأزورُك، فرد سالمٌ: إذَنْ أُكْرِمَكَ.
  • كَيْ: اجتهد كَيْ تتفوقَ.
  • لامُ كَيْ: أدرسُ النحو لأتقنَ دراسة اللغة العربية.
  • لام الجحود؛ وهي المسبوقة بـ(ما كان) أو (لم يكن): ما كان المجتمع لِـينْهَض لولا جهود العلماء.
  • حَتَّى: لا يؤمن أحدكم حتى  يُحِبَّ لأخيه ما يحب لنفسه.
  • الفاء: أحسن إلى الناس فتحصدَ حبهم.
  • الواو: لاَ تَنْهَ عَنْ خُلُقٍ وَتَأْتِي مِثْلَهُ.
  • أَوْ التي تكون بمعنى (إلى) أو (إلا): لألزمنَّك أو تقضيَني حقي.

معاني ادوات النصب للفعل المضارع

فيما يأتي سوف نبين لكم معاني أدوات النصب بشيء من التفصيل: [2]

أداة النصب أنْ

حرف مصدري يدخل على الفعل الماضي، وعلى الفعل الأمر، نحو “ناديته بأن احضر”، ويدخل على الفعل المضارع فينصبه ويصرفه إلى الاستقبال. وعند دخوله على الفعل المضارع فإن حرف أن مع الفعل تحلان مع المصدر، ويسمى في هذه الحالة مصدر مؤول. وقد تأتي لغير الاستقبال، وقد تأتي أيضًا للتعليل، وقد تزاد (لا) بعد (أن) توكيدا، ولا تأتي توكيدًا إلا في المكان الذي لا يلتبس فيه الإيجاب بالنفي.

أداة النصب لن

تدخل لن على الفعل المضارع، فتخلصه إلى لاستقبال، وتنفيه نفيا مؤكدًا، فأنت تقول إن وكدت وشددت: “لن أبرح اليوم مكاني”، ولن هي نقيضة (سوف)، فإن قلت (سوف أفعل) فإن نفيه: (لن أفعل)، ولا يجوز أن يجمع بينهما، فلا يقال (سوف لن أفعل).

أداة النصب إذنْ

ينتصب الفعل المضارع بعد إذن بشرط تصديرها واستقباله واتصالها بالفعل المضارع، ومعنى التصدير هو أن تأتي في اول الجملة، مثل قولك لمن قال: سأزورك، “إذن أكرمك”، فتنصب هنا لا غير لأنها وقعت في بدلية الكلام، وكان الكلام كله مبنيا عليها. فإذا لم يعتمد عليها الكلام، وكان ما بعدها من تمام من قبلها الغيت، وذلك في ثلاثة مواضع:

  • كون ما بعدها خبرًا لما قبلها، مثل: (أنا إذن أكرمك)
  • كون الفعل جزاء للشرط الذي قبلها، مثل: (إن تأتني إذن أكرمك)
  • كون الفعل جوابًا للقسم قبلها، مثل:(والله إذن لأخرجن)

أداة النصب كَيْ

معنى أداة كي الناصبة للفعل المضارع  هو السببية، وعند النحاة بشكل عام أنها إن سبقت باللام، فليست حرف تعليل، لأن حرف التعليل لا يدخل على حرف التعليل، بل التعليل في ( لكي) مستفاد من اللام، لكن يقول البعض أن التعليل في (كي) يكون في كل حال، سواء أكانت مفردة أم سبقتها اللام، ويدل على ذلك أنها لا تستعمل إلا في مقام التعليل.

أداة النصب لامُ التعليل

واللام أوسع استعمالًا من أداة النصب (كي)؛ لأنها تدخل على الفعل المضارع وغيره، وعند النحاة أن حرف اللام يفيد التعليل، سواء اتقترن بـالأداة (كي) أم لم يقترن بها، أما (كي) فلا تكون حرف تعليل إلا إذا لم تقترن باللام عند معظم النحاة.

أداة النصب لام الجحود

الجحود هو: الإنكار والرفض، ولام الجحود مفيدة لتوكيد النفي؛ ولذلك سمى بعضُ النَّحْويين لا الجحود بلامَ النفي، وعلامة لامُ الجحود أن تأتي بعد كونٍ منفيٍّ، مثلًا:

  • الفعل الماضي “كان” المنفي بـ”ما”؛ مثل قوله تعالى: “وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ” [الأنفال: 33]،
  • الفعل المضارع “يكون” المنفي بـ”لم”؛ مثل قوله تعالى: “لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ ” [النساء: 137]

أداة النصب حَتَّى

تدخل حتى على الفعل المضارع فتنصبه إذا كان مستقبلا، ولا ينتصب إلا إن كان كذلك، مثل “أطلع الله حتى يدخلك الجنة”، ولها ثلاث حالات هي:

  • انتهاء الغاية؛ أي بمعنى (إلى أن): مثل “سأسير حتى تطلع الشمس”.
  • التعليل؛ مثل: “كلمته حتى يأمر لي بشيء”.
  • مرادفة لقولنا (إلا أن) في الاستثناء؛ مثل: “ليس العطاء من الفضول سماحة … حتى تجود وما لديك قليل”

أداة النصب الفاء

حتى ينتصب الفعل المضارع بعد فاء السببية لا بد من توفر شرطين:

  • أن تكون نصًا في السبب.
  • أن يتقدمها طلب مثل الأمر، والنهي، والاستفهام، والتمنى، ونحو ذلك، مثل: “ما تأتينا فنكرمك”، و”لا تأكل كثيرا فتمرض”.

أداة النصب الواو

الفعل المضارع ينصب بعد الواو، لدلاته على المعية نصًا، مثل: “لا تأكل وتضحك”؛ وفي ذلك نهي عن الجمع بين الأكل والضحك.

أداة النصب أَوْ

التي تكون بمعنى (إلى) أو (إلا)؛ والأصل في (أو) أن تكون لواحد من الشيئين، أو الأشياء مثل: “هو يقرأ أو ينام”، وهي حرف عطف يتبع فيها المعطوف المعطوف عليه، ولكن ينصب الفعل بعدها على إرادة معنى آخر، أي من حيث عدو وجود شريك له في الشك، بل على إرادة انه محقق الوقوع أو على الأقل راجحه، فمثلًا تقول: “سألزمه أو يكتب لي”، فمعنى هذه العبارة على العطف يكون لأحد الأمرين، أما معناها بالنصب هو سألزمه حتى يكتب لي.

اعراب المضارع المنصوب

سأذكر لك فيما يأتي ثلاث أمثلة لإعراب الفعل المضارع المنصوب: [3]

ينصب بالفتحة الظاهرة

وذلك في حالة كان الفعل المضارع صحيح الآخر:

مثال: “لن تنجح في مادة اللغة العربية”
الإعراب: لن: حرف نفي ونصب، وتنجح: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

ينصب بالفتحة المقدرة

وذلك في حالة كان الفعل المضارع معتل الآخر:

مثال: “لن أذهب حتى ترضى عني”.
الإعراب: حتى: أداة نصب، ترضى: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر.

ينصب بحذف حرف النون

وذلك في حالة كان الفعل المضارع من الأفعال الخمسة:

مثال: “عليكما أن تذهبا إلى المدرسة”.
الإعراب: أن: حرف مصدري ونصب، تذهبا: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه حذف حرف النون لأنه من الأسماء الخمسة.

إن وأخواتها شرح بالتفصيل

حروف إن وأخواتها من الحروف التي تنصب الأسماء التي تدخل عليها ويصبح اسمها؛ حيث تعرف إنَّ وأخواتها بأنها حروف ناسخة تدخل على المبتدأ والخبر من الجملة الإسمية، حيث أن هذه الحروف تنصب المبتدأ ويسمى اسم إن أو إحدى أخواتها، وترفع الخبر ويسمى خبر إن أو إحدى أخواتها، أي أن يكون عملها عكس عمل كان وأخواتها. [4]

مثلًا إن كان عندنا الجملة الاسمية: (المطرُ غزيرٌ) فإنها عند دخول إن إليها تصبح: (إنَّ المطـرَ غزيـرٌ)، ولاحظ أن المطر في هذه الكلمة كان مبتدأ مرفوع، لكن عند دخول إن إليه فإنه أصبح منصوبًا وصار يسمى: (اسم إن)، بينما (غزير) بقيت مرفوعة بتنوين الفتح كما كانت لكنها صارت تسمى باسم إن. ولا بد لك من أن تتنبه إلى أن نصب النكرة يكون بتنوين الفتح أما الاسم المعرف ب(أل) التعريف أو بالإضافة؛ فتنصب بالفتح.[4]

معاني حروف إن وأخواتها

اخوات إنّ هنّ: أنَّ، كَأنَّ، لَكِنَّ، لَيْتَ، لَعَلَّ. ولكل من هذه الحروف معنى يفيده في الجملة، وذلك كما يلي:

  • إنَّ: يفيد الحرف (إن) التوكيد، ومثال ذلك: إنَّ السماءَ صافيةٌ
  • أنَّ: يفيد الحرف ( أن) التوكيد، ومثال ذلك: يُعجبني أنَّ محمدًا مجتهدٌ.
  • كأنَّ: يفيد الحرف (كأن) التشبيه، ومثال ذلك: كأنَّ العلمَ خلاص للأمة.
  • لَكِنَّ: يفيد الحرف (لكنّ) الاستدراك، ومثال ذلك: النّحوُ سهلٌ لَكِنَّ قواعدَهُ متشعِّبَةٌ.
  • ليْتَ: يفيد الحرف (ليت) التمني، ومثال ذلك: ليْتَ الحبيبَ قادمٌ.
  • لعلَّ: يفيد الحرف (لعلّ) الترجّي والتوقّع، ومثال ذلك: لعلَّ المطرَ نازلٌ.

فيما سبق بينا ما هي ادوات النصب مع توضيح معانيها، واعطاء الأمثلة على طريقة إعراب الفعل المضارع المنصوب في حالاته المختلفة، بالإضافة إلى ذكر إن وأخواتها التي تدخل على الجملة الاسمية فتنصب المبتدأ.

المراجع

  1. ^ learning.aljazeera.net , نَصْبُ الْمُضارِع , 25/11/2020
  2. ^ al-maktaba.org , كتاب معاني النحو / ادوات النصب , 25/11/2020
  3. ^ alukah.net , نصب الفعل المضارع , 25/11/2020
  4. ^ learning.aljazeera.net , إِنَّ وَأَخَوَاتُهَا , 25/11/2020
958 مشاهدة