ما هي الأسوشيتد برس وكيف تأسست

كتابة بشرى ديوب -
ما هي الأسوشيتد برس وكيف تأسست

الأسوشيتد برس إحدى الوكالات الإخبارية المشهورة حول العالم، والتي تعمل في مجال نقل الأنباء والتقارير الإخبارية منذ وقتٍ طويلٍ، ومن خلال المقال سنقدم معلوماتٍ عن الأسوشيتد برس وتاريخ تأسيسها، وأهميتها العالمية اليوم.

الأسوشيتد برس

وكالة أسوشيتد برس، أو The Associated Press (AP)، هي وكالة أنباءٍ أمريكيةٍ، وهي أكبر منظمةٍ من هذا النوع في العالم، تأسست أسوشيتد برس في عام 1846، ويديرها مجلس إدارةٍ منتخبٍ يتم اختياره من بين رؤساء عددٍ من المؤسسات الإخبارية الكبيرة بما في ذلك الصحف والمذيعين، ووكالة أسوشيتد برس  AP هي جمعيةٌ تعاونيةٌ مملوكةٌ من قبل الصحف والمحطات الإذاعية والتلفزيونية المساهمة بها في الولايات المتحدة، والتي يساهم موظفوها بكتابة أخبارٍ وتقاريرٍ للوكالة، كما يشترك العديد من الصحف والمذيعين خارج الولايات المتحدة في أسوشيتد برس AP، حيث يدفعون رسومًا لاستخدام مواد وتقارير وأخبار وكالة AP، لكنهم ليسوا أعضاءً في التعاونية، وقد قدمت وكالة الأسوشييتد برس تغطيةً إخباريةً أساسيةً للأحداث حول العالم إلى العالم، ومع التقدم في التكنولوجيا، وخاصة الإنترنت، تطور دور وأسلوب تقارير أسوشيتد برس AP، وقد حافظت على مكانتها بصفتها وكالة أنباء عالمية بارزة، حيث تقدم المزيد من المعلومات لتثقيف الجمهور حول الأحداث الجارية أكثر من أي منظمةٍ أخرى.[1]

شاهد أيضًا: الأسوشيتد برس هي وكالة أنباء

كيف تأسست الأسوشيتد برس

تم تأسيس وكالة أسوشيتد برس (AP) في مايو من عام 1846م من قبل ممثلي خمس صحفٍ تنافسيةٍ في مدينة نيويورك. بعد الحرب الأهلية، حيث أدرك مالكو هذه الصحف أنهم، من خلال صحفهم، كانوا يدفعون جميعًا مقابل نفس المعلومات من مراسليهم، وقد استخدم المراسلون الذين يغطون مواقع المعارك في الحرب الأهلية التلغراف لإرسال تقاريرهم في وقتها، وأدرك مالكو الصحف أنه سيكون من الأرخص الحصول على خدمةٍ تجمع المعلومات، ويتم دفع ثمنها مرةً واحدةً من شركة التلغراف، لذلك قرروا تجميع الموارد لجمع الأخبار من أوروبا، وشكلوا جمعية هاربور نيوز Harbour News Association، وكان الداعي إلى تشكيلها هو موسى ييل بيتش Moses Yale Beach، الناشر في New York Sun، حيث دعا ناشري نيويورك الآخرين للانضمام إلى The Sun في مشروعٍ تعاونٍّي لتغطية الحرب المكسيكية الأمريكية، وقد انضمت إليه خمس صحفٍ أمريكية هي: The Sun وThe Journal of Commerce وThe Courier and Enquirer وThe Herald وExpress أيضًا.[1]

في عام 1849م، افتتحت جمعية أخبار هاربور أول مكتبٍ خارج الولايات المتحدة، في هاليفاكس، لمقابلة السفن القادمة من أوروبا قبل أن ترسو في نيويورك، من أجل الحصول على الأخبار منها، وفي عام 1856، أصبحت جمعية هاربور نيوز  Harbour News Association هي أسوشيتد برس.[1]

ازدهرت وكالة أسوشييتد برس تحت قيادة كينت كوبر، وهو مراسلٌ سابقٌ انضم إلى المنظمة في عام 1910م، حيث قام بتسهيل دمج التكنولوجيا الجديدة في عملية نشر الأخبار، وإدخال الطباعة وأول نظام لنقل الصور عبر الأسلاك إلى مكاتب وكالة الأسوشييتد برس، و استخدم كوبر أيضًا موقعه داخل وكالة الأسوشييتد برس للدفاع عن حرية الصحافة، مقدمًا عبارة “الحق في المعرفة”.[1]

شاهد أيضًا: اين يقع مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية

تاريخ الأسوشيتد برس

نقدم فيم يلي مخططًا زمنيًا موجزاً لأهم الأحداث في تاريخ الأسوشيتد برس:[1]

  • 1876: أصبح مارك كيلوج ، أول مراسل للأسوشييتد برس يموت أثناء أداء واجبه، في معركة ليتل بيجورن.
  • 1893: أصبح ميلفيل إي ستون المدير العام لوكالة أسوشييتد برس، وبقي في هذا المنصب حتى عام 1921م، وتحت قيادته، أصبحت وكالة أسوشييتد برس واحدةً من أبرز وكالات الأنباء في العالم.
  • 1899: استخدمت الأسوشيتد برس التلغراف اللاسلكي لتغطية سباق اليخوت في كأس أمريكا قبالة ساندي هوك، نيو جيرسي، وهو أول اختبارٍ إخباريٍّ للتلغراف الجديد.
  • 1935: أطلقت الأسوشيتد برس أول خدمة سلكية في العالم للصور الفوتوغرافية، وكانت الصورة الأولى التي تم نقلها عبر الأسلاك هي تحطم طائرة في مورهوسفيل، نيويورك، في 1 يناير 1935.
  • 1941: توسعت خدمات الأسوشيتد برس من الطباعة إلى الراديو.
  • 1951: اتُهم ويليام إن. أوتيس، رئيس مكتب الأسوشيتد برس في براغ، بالتجسس في تشيكوسلوفاكيا وسُجن لمدة 28 شهرًا، وأطلق سراح أوتيس في مايو 1953، بعد أن برأته محكمةٌ تشيكيةٌ من التهم الموجهة إليه في عام 1959.
  • 1970: دخلت أسوشييتد برس عصر نقل الأخبار الإلكترونية.
  • 1976: قدمت أسوشييتد برس أول صورٍ ممسوحةٍ ضوئيًا بالليزر.
  • 1984: أصبحت أسوشييتد برس أول مؤسسة إخبارية تمتلك جهاز إرسال واستقبال عبر الأقمار الصناعية.
  • 1990: بدأت أسوشييتد برس في تسليم الصور عبر الأقمار الصناعية.
  • 1994: أطلقت وكالة أنباء أسوشييتد برس تلفزيون أسوشيتد برس (APTV)، وهو وكالةٌ عالميةٌ لجمع الأخبار بالفيديو، ومقره في لندن.
  • 1996: قام مصورو AP بتغطية مباراة كرة القدم الأمريكية الكبيرة Super Bowl XXX، باستخدام الكاميرات الرقمية فقط وبدون فيلم.
  • 2002: في شهر أكتوبر، أعلن الرئيس والمدير التنفيذي لشركة أسوشييتد برس عن مبادرة “e-AP” لتحويل الشركة إلى شبكةٍ إخباريةٍ عالميةٍ من خلال منصة وسائطٍ متعددةٍ تفاعليةٍ تتيح لأعضائها تصميم المحتوى وفقًا لاحتياجاتهم الخاصة.
  • 2006: تم إنشاء خدمة شبكة الفيديو عبر الإنترنت (OVN) لتوفير فيديو إخباري لأعضاء أسوشييتد برس ومواقع العملاء.

معلومات عامة عن الأسوشيتد برس

تصف وكالة أسوشيتد برس نفسها بأنها أكبر منظمةٍ لجمع الأخبار في العالم، حيث توفر الوكالة الأخبار والمواد الإعلامية لأكثر من 1700 صحيفة عضو و6000 محطة تلفزيونية وإذاعية في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى 8500 مشترك آخر في 110 دولة حول العالم، ولجمع الأخبار والصور التي توفرها وكالة أسوشيتد برس لأعضائها فإنها تمتلك 240 مكتبًا في أكثر من 70 دولة، والإضافة إلى الأخبار الأساسية، تقدم AP أيضًا خدمات أخرى بما في ذلك APTN، وهي وكالة أنباءٍ تلفزيونية، بالإضافة إلى خدمة راديو AP All News التي تعمل على مدار 24 ساعة؛ وعلى الويب، تسمح الوكالة للجمهور بالوصول إلى نصوص الأخبار والصوت والصور عبر موقعها الالكتروني، وقد فاز موظفو وكالة أسوشيتد برس بـ 45 جائزة، 27 منهم للتصوير الفوتوغرافي.[2]

شاهد أيضًا: ما الاسم المختصر لوكالة أنباء الإمارات

أهمية الأسوشيتد برس

اعتبارًا من عام 2005، يتم استخدام أخبار وكالة أسوشييتد برس في 1700 صحيفة، بالإضافة إلى 5000 منفذ تلفزيوني وإذاعي، وتتكون مكتبة الصور الخاصة بالوكالة من أكثر من 10 ملايين صورة، كما تملك الوكالة 242 مكتبًا، في 121 دولة، وتضم الوكالة موظفين دوليين متنوعين من جميع أنحاء العالم.[2]

كجزءٍ من اتفاقياتها مع وكالة أسوشييتد برس Associated Press، تمنح معظم الصحف الإذن التلقائي لوكالة أسوشييتد برس لتوزيع تقاريرها الإخبارية المحلية، كما أدى انهيار يونايتد برس إنترناشونال، كمنافسٍ رئيسيٍّ لأَسوشيتد برِس، إلى جعلها الخدمة الإخبارية الوطنية الوحيدة التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، أما الخدمات الإخبارية المنافسة الأخرى باللغة الإنجليزية، مثل رويترز وخدمة اللغة الإنجليزية لوكالة فرانس برس، فهي موجودةٌ خارج الولايات المتحدة، ولقد شكل الإنترنت تهديدًا للهيكل المالي لأَسوشيتد برِس، وفي 18 أبريل 2005، في اجتماعها السنوي، أعلنت وكالة أسوشييتد برس أنها ستبدأ، اعتبارًا من عام 2006، لأول مرةٍ في فرض رسومٍ منفصلةٍ لنشر المقالات والصور على الإنترنت.[2]

موقع أسوشيتد برس

إن وكالة الأنباء أسوشيتد برس هي إحدى أقدم وكالات الأنباء الأمريكية، ومقرها الرئيسي في مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية، كما تملك الوكالة موقعًا إلكترونيًا مختصًا بنقل أحدث الأخبار، مع تغطيةٍ للأحداث العالمية لحظةً بلحظة، ومن خلال الموقع تعرض الوكالة العديد من المعلومات الخاصة بها وبتاريخها وأهدافها الأساسية، ومن الممكن زيارة الصفحة الرئيسية للموقع من خلال الرابط “من هنا“.[3]

شاهد أيضًا: ماذا يطلق على وكالة الانباء القطرية

يختتم المقال سطوره هنا بعد أن أوضح ما هي الأسوشيتد برس ، وقدم المقال معلوماتٍ عن كيفية تأسيس هذه الوكالة، وأهم المحطات التاريخية لها، كما استعرض المقال أيضًا بض المعلومات العامة والإحصائيات عن أهمية وكالة الأسوشيتد برس اليوم.

المراجع

  1. ^ newworldencyclopedia.org , Associated Press , 16/12/2021
  2. ^ encyclopedia.com , The Associated Press , 16/12/2021
  3. ^ ap.org , THE ASSOCIATED PRESS , 16/12/2021
227 مشاهدة