ما هي تنمية الموارد البشرية وما الفرق بينها وبين إدارة الموارد البشرية؟

كتابة كتّاب محتويات - تاريخ الكتابة: 29 نوفمبر 2019 , 00:11 - آخر تحديث : 4 ديسمبر 2019 , 20:12
ما هي تنمية الموارد البشرية وما الفرق بينها وبين إدارة الموارد البشرية؟

تشمل تنمية الموارد البشرية تدريب الفرد بعد تعيينه لأول مرة، وتوفير الفرص أمامه لتعلّم مهارات جديدة، وإمداده بالموارد المفيدة التي تعزّز أداءه للمهام، بالإضافة إلى أي أنشطة تطويرية أخرى. وفيما يلي سنتحدث عن ممارسة تنمية الموارد البشرية بالتفصيل وكيفية الاستفادة منها في النهوض بالمؤسسات.

أهمية تنمية الموارد البشرية

  • تؤدي هذه العمليات إلى الاحتفاظ بالموظفين الداخليين للشركة بناءً على رفع مستواهم بشكل دوري متى دعت الحاجة.
  • يؤدي إمداد الموظفين بالتدريب المناسب إلى نجاحهم، فبدون تعلم وتطوير المهارات الشخصية والمهنية لديهم، سينمو الموظفون ببطء.
  • تتمثل التنمية البشرية في الاستخدام المتكامل لجهود التدريب والتنظيم والتطوير الوظيفي لتحسين الفعالية الفردية والجماعية والتنظيمية.
  • يساعد تطوير الموارد البشرية على رفع الكفاءات الرئيسية التي تمكّن الأفراد في المنظّمات من أداء الوظائف الحالية والمستقبلية من خلال أنشطة التعلم المخطط لها.
  • تستخدم المجموعات داخل المنظمات تنمية الموارد البشرية للدفع إلى التغيير وتعزيز الإدارة. بشكل يضمن تحقيق التطابق بين الاحتياجات الفردية والتنظيمية.

كيف تفرق بين بين مصطلح تنمية الموارد البشرية وبين إدارة الموارد البشرية؟

الفرق بين تنمية الموارد البشرية وإدارة الموارد البشرية:

كلاهما مفاهيم مهمة جدًا للإدارة، تتعلق تحديدًا بالموارد البشرية للمنظمة. لكن يمكن التمييز بين إدارة الموارد البشرية وتنمية الموارد البشرية على الأسس التالية:

  • إدارة الموارد البشرية موجهة أساسًا للمتابعة(مهام المسؤول، ملفات الموظفين، كشوف المرتبات، إلخ.) في حين أن تنمية الموارد البشرية موجهة نحو التعلم.
  • الهيكل التنظيمي في إدارة الموارد مستقل، في حين أن تنمية الموارد يعتمد على بعضه البعض ومترابط.
  • إدارة الموارد تهدف إلى تحسين كفاءة الموظفين، في حين تهدف تنمية الموارد إلى تطوير الموظفين وكذلك المؤسسة ككل.
  • إدارة الموارد البشرية تحفز الموظفين من خلال منحهم حوافز أو مكافآت مالية، في حين تؤكد التنمية البشرية على تحفيز الناس من خلال تلبية احتياجاتهم في المعرفة والتطوير.

كيف تستفيد الشركات عند الاستعانة بمتخصصين في تنمية الموارد بشرية ؟

تعتبر التنمية البشرية بمثابة مفتاح رفع الإنتاجية وتحسين العلاقات وزيادة الربحية لأي مؤسسة. حيث تجعل الناس أكثر كفاءة من خلال تنمية وتطوير مهارات جديدة لديهم، وإمدادهم بالمعرفة والمواقف التي تدعم احتياجاتهم واحتياجات الشركة.

ومع وجود برنامج مناسب لتنمية الموارد، سيصبح الناس أكثر التزامًا بوظائفهم. كما سيتم تقييم الأشخاص على أساس أدائهم من خلال وجود نظام مقبول لتقييم الأداء، ما سيساعد على إنشاء بيئة متبادلة من الثقة والاحترام بمساعدة التنمية البشرية.

كما يمكن بمساعدة من الموارد البشرية جعل الموظفون أكثر قدرة على حل المشكلات. فهو يحسن كل شيء مرتبط بنمو الموظفين. كما يحسن -أيضًا- روح الفريق في المنظمة، ويساعد على خلق ثقافة الكفاءة في المنظمة.

لذا، يؤدي الاستعانة بمتخصصين في ذلك الشأن إلى زيادة الفعالية التنظيمية، واستخدام الموارد بشكل صحيح، وتحقيق الأهداف بطريقة أفضل، بالإضافة إلى تحسين مشاركة الموظف، وجعله يشعر بالفخر والإنجاز أثناء أداء وظيفته. كما أن هذا يساعد على جمع بيانات مفيدة وموضوعية عن الموظف والسياسات التي تسهل التخطيط للموارد البشرية بشكل أفضل.

بعض الأمثلة على ممارسات تنمية الموارد البشرية

  • تثقيف الموظفين بدورهم، والمهام الوظيفية المطلوبة منهم.
  • توفير التدريب اللازم لهم لإكمال ما ينقصهم، ومعرفة سياسات الشركة التي يعملون بها.
  • مراقبتهم من خلال الموظفين المدربين أو كبار الموظفين لتحسين قدراتهم في العمل.
  • تحفيز الموظفين بانتظام، وإخبارهم عن نقاط القوة والضعف في عملهم، وإرشادهم إلى كيفية التطوير من أنفسهم.
  • تعليم الموظفين كيفية التفكير في المشاكل.
  • خلق ثقافة التعاون، وتبادل المعرفة.
5221 مشاهدة