متى الأيام البيض لهذا الشهر

كتابة أيوب شامية -
متى الأيام البيض لهذا الشهر

متى الأيام البيض لهذا الشهر شهر ربيع الأول من العام الهجري 1443، فهي من الأمور التي يتحرّى مواقيتها المسلمون، وذلك لصيامها أو الدعاء بها، لما ورد في الأثر عن فضل وبركة هذه الأيّام، والجدير بالذكر أنّ هذه الأيّام لا تكون مخصوصةً بشهرٍ من الأشهر الهجريّة دون الآخر، وإنّما فضلها يعمّ كلّ الشهور، لذا يهتمّ موقع محتويات ببيان موعد الأيّام البيض لشهر ربيع الأول من العام الهجري 1443 عبر هذا المقال.

الأيام البيض

قبل كل شيء وقبل بيان متى الأيام البيض لهذا الشهر لا بدّ من التعريف بماهيّة هذه الأيّام، فالأيّـام البيـض هي اليوم الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من كلّ شهرٍ من شهور السنة الهجريّـة، فالتقويم الهجريّ يعتمد على حركـة القمر، ومن هنا جاء الأصل في تسميتها بالأيّام البيـض، وقد سنّ الرسول الكريم -صلّى الله عليه وسلّم- الصيام في هذه الأيّام المباركة لمن أراد أن يستزيد من الثواب، وأن يمحو ما كان له من السيئات.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام يومين من الايام البيض

متى الأيام البيض لهذا الشهر

إنّ الأيام البيض لهذا الشهر شهر ربيع الأول لعام 1443 هي في الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من هذا الشهر الكريم، والتي تصادف يوم الثلاثاء الجاري ويوم غد الأربعاء وبعد غد يوم الخميس، ونقدّم لكم فيما يأتي جدولًا بمواعيد هذه الأيّام لهذا الشهر بالتقويمين الهجريّ وكذلك الميلاديّ:

اليوم بالتقويم الهجري اليوم بالتقويم الميلادي
الثلاثاء: 13 ربيع الأول الثلاثاء: 19 تشرين الأول – شهر أكتوبر
الأربعاء: 14 ربيع الأول الأربعاء: 20 تشرين الأول – شهر أكتوبر
الخميس: 15 ربيع الأول الخميس: 21 تشرين الأول – شهر أكتوبر

شاهد أيضًا: فضل صيام الأيام البيض

حكم صيام الأيام البيض

كذلك الخوض في بيان متى الأيام البيض لهذا الشهر يقتضي بيان الحكم الشرعيّ لصيام هذه الأيّـام، فقد ذكر أهل العلم أنّ صيامها هو سنّة مستحبّة، وليست واجبة، وقد ذُكر في الأثر في سيرة الحبيب المصطفى -صلّى الله عليه وسلّم- استحباب صيام ثلاثة أيّام للمسلم في كلّ شهر، ولعلّ أفضل ما يصومه المسلم هي الأيّـام البيـض، وهي كما سلف ذكره الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من كلّ شهر ، وقد استند أهل العلم بذلك على ما رواه عبد الله بن عمرو -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “وإنَّ بحَسْبِكَ أنْ تَصُومَ كُلَّ شَهْرٍ ثَلَاثَةَ أيَّامٍ، فإنَّ لكَ بكُلِّ حَسَنَةٍ عَشْرَ أمْثَالِهَا، فإنَّ ذلكَ صِيَامُ الدَّهْرِ كُلِّهِ”.[2] حيث يجوز للمسلم كما فسّر أهل العلم الحديث أن يصومها في أوّل الشهر أو أوسطه أو آخره، كما يجوز أن يصومها متفرقةً ومتتابعة، ولكنّ الأفضل أن يصومها في الأيّام البيـض والله ورسوله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: لماذا سميت الايام البيض بهذا الاسم

فضل صيام الأيام البيض

بعد بيان متى الأيام البيض لهذا الشهر وبيان الحكم الشرعيّ في صيامها، لا بدّ من الخوض في الحديث عن فضل صيام الأيام البيض، حيث إنّ صيام هذه الأيّام يندرج تحت صيام التطوع أو الصوم المندوب كما بيّن أهل العلم، وقد ورد عن أبي ذرّ الغفاري -رضي الله عنه- في الحديث الحسن أن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “يا أبا ذَرٍّ إذا صُمتَ من الشهرِ ثلاثةَ أيامٍ فصمْ ثلاثَ عشرةَ وأربعَ عشرةَ وخمسَ عشرةَ”.[4] وكذلك ورد في فضل صيام هذه الأيام العديد من الأحاديث النبوية الشريفة، ونذكر منها ما يأتي:

  • روى عبد الله بن عمرو -رضي الله عنه- قال: “أنَّ عَبْدَ اللَّهِ بنَ عَمْرٍو، قَالَ: أُخْبِرَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، أنِّي أقُولُ: واللَّهِ لَأَصُومَنَّ النَّهَارَ، ولَأَقُومَنَّ اللَّيْلَ ما عِشْتُ، فَقُلتُ له: قدْ قُلتُهُ بأَبِي أنْتَ وأُمِّي قَالَ: فإنَّكَ لا تَسْتَطِيعُ ذلكَ، فَصُمْ وأَفْطِرْ، وقُمْ ونَمْ، وصُمْ مِنَ الشَّهْرِ ثَلَاثَةَ أيَّامٍ، فإنَّ الحَسَنَةَ بعَشْرِ أمْثَالِهَا، وذلكَ مِثْلُ صِيَامِ الدَّهْرِ، قُلتُ: إنِّي أُطِيقُ أفْضَلَ مِن ذلكَ، قَالَ: فَصُمْ يَوْمًا وأَفْطِرْ يَومَيْنِ، قُلتُ: إنِّي أُطِيقُ أفْضَلَ مِن ذلكَ، قَالَ: فَصُمْ يَوْمًا وأَفْطِرْ يَوْمًا، فَذلكَ صِيَامُ دَاوُدَ عليه السَّلَامُ، وهو أفْضَلُ الصِّيَامِ، فَقُلتُ: إنِّي أُطِيقُ أفْضَلَ مِن ذلكَ، فَقَالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ؟ لا أفْضَلَ مِن ذلكَ“.[5]
  • كذلك ورد عن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- قال: “كان يصومُ من غرَّةِ كل شَهرٍ ثلاثةَ أيَّامٍ وقلَّما كان يفطرُ يومَ الجمُعةِ“.[6]
  • كما جاء عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- قال: “كانَ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ- لا يُفطرُ أيَّامَ البيضِ ، في حضَرٍ ولا سفَرٍ“.[7]
  • وقد روى يزيد بن الحوتكية قال: “قالَ أبي : جاءَ أعرابيٌّ إلى رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ومعَهُ أرنبٌ قَد شواها وخُبزٌ، فوضعَها بينَ يَديِ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ، ثمَّ قالَ: إنِّي وجدتُها تَدمى، فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: لا يَضرُّ، كُلوا، وقالَ للأعرابيِّ: كُل، قالَ: إنِّي صائمٌ، قالَ: صَومُ ماذا ؟ قالَ: صَومُ ثلاثةِ أيَّامٍ منَ الشَّهرِ، قالَ: إن كنتَ صائمًا فعَليكَ بالغُرِّ البيضِثَلاثَ عشرةَ، وأربعَ عشرةَ، وخمسَ عشرةَ“.[8]

اقرأ أيضًا: صحة حديث ان الله ليطلع ليلة النصف من شعبان

لماذا سميت الايام البيض بهذا الاسم ؟

وقد يتساءل البعض بعد بيان متى الأيام البيض لهذا الشهر عن سبب تسمية هذه الأيّام بالبيـض، وقد بيّن أهل العلم والاختصاص أنّها سميّت كذلك نظرًا لما يكون فيها من ابيضاض القمر، وذلك لأنّ القمر يطلع من أوّل لياليها إلى آخرها، وجاء في قول ابن بري: “الصواب أن يقال: أيام البيض بالإضافة لأن البيض من صفة الليالي- أي أيام الليالي البيضاء”.[9]

شاهد أيضًا: الأيام البيض لشهر شوال

فضل الدعاء في الأيام البيض

لم يرد في الأيام البيض فضلٌ مخصوصٌ للدعاء فيها كما صيامها، ولكنّها كما غيرها من الأيّام لها الفضل العامّ للدعاء، ومن هذه الفضائل:[10]

  • إنّ الدعاء هو العبادة كما ورد في الأثر في سنّة الحبيب المصطفى صلّى الله عليه وسلّم.
  • كذلك إنّ الدعاء يكون طاعةٌ للمولى -سبحانه وتعالى- فقد قال تعالى في سورة غافر: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ}.[11]
  • كما إنّ الدعاء هو من أكرم الأشياء على الله عزّ وجلّ.
  • وهو سبيلٌ لدفع غضب الخالق.
  • وكذلك فيه السلامة من العجز.
  • والسبيل إلى دفع البلاء ورفعه عن البلاد والعباد.
  • كما أنّ الدّاعي يكون في معيّة الله سبحانه وتعالى.

شاهد أيضًا: لماذا كان الرسول يصوم الاثنين

أدعية مستجابة وشاملة مأثورة

كذلك الخوض في بيان متى الأيام البيض لهذا الشهر وذكر فضل الدعاء فيها يقتضي تقديم أدعية مستجابة وشاملة مأثورة عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- للدعاء بها في مثل هذه الأيام المباركة فيما يأتي:[12]

  • “اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد، أنت قيوم السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد، أنت الحق، ووعدك الحق، ولقاؤك حق، والجنة حق، والنار حق، والنبيون حق، والساعة حق، ومحمد حق، اللهم لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكلت، وإليك أنبت، وبك خاصمت، وإليك حاكمت، فاغفر لى ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، أنت إلهى لا إله إلا أنت”.
  • “اللهم إني أسألك الثبات في الأمر، والعزيمة على الرشد، وأسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، وأسألك شكر نعمتك، وحسن عبادتك، وأسألك قلبا سليما، ولسانا صادقا، وأسألك من خير ما تعلم، وأعوذ بك من شر ما تعلم، وأستغفرك لما تعلم، إنك أنت علام الغيوب”.
  • “اللهم لك الحمد كله، اللهم لا قابض لما بسطت، ولا باسط لما قبضت، ولا هادي لمن أضللت، ولا مضل لمن هديت، ولا معطي لما منعت، ولا مانع لما أعطيت، ولا مقرب لما باعدت، ولا مباعد لما قربت، اللهم ابسط علينا من بركاتك، ورحمتك، وفضلك، ورزقك، اللهم إني أسألك النعيم المقيم الذي لا يحول ولا يزول، اللهم إني أسألك النعيم يوم العيلة، والأمن يوم الخوف، اللهم إني عائذ بك من شر ما أعطيتنا وشر ما منعتنا، اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا، وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان، واجعلنا من الراشدين، اللهم توفنا مسلمين، وأحينا مسلمين، وألحقنا بالصالحين غير خزايا ولا مفتونين، اللهم قاتل الكفرة الذين يكذبون رسلك، ويصدون عن سبيلك، واجعل عليهم رجزك وعذابك، اللهم قاتل كفرة الذين أوتوا الكتاب، إله الحق”.
  • “اللهم ألف بين قلوبنا، وأصلح ذات بيننا، واهدنا سبل السلام، ونجنا من الظلمات إلى النور، وجنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن، وبارك لنا في أسماعنا، وأبصارنا، وقلوبنا، وأزواجنا، وذرياتنا، وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم، واجعلنا شاكرين لنعمك مثنين بها عليك، قابلين لها، وأتممها علينا”.
  • “اللهم رب السموات ورب الأرض، ورب العرش العظيم، ربنا ورب كل شيء، فالق الحب والنوى، ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته، اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء، اقض عنا الدين وأغننا من الفقر”.

متى الأيام البيض لهذا الشهر مقالٌ فيه تمّ التعريف بالأيّام البيض، إضافةً إلى بيان موعدها في شهر ربيع الاول لعام 1443 من التقويم الهجري، وكذلك ذكر المقال فضل صيامها وحكمه في شريعة الإسلام، كما قدّم جملة من الأدعية المأثورة عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- للدعاء بها في هذه الأيّام المباركة.

المراجع

  1. ^ binbaz.org.sa , المقصود بالأيام البيض , 19/10/2021
  2. ^ صحيح البخاري , البخاري/عبد الله بن عمرو/1975/صحيح
  3. ^ islamqa.info , الترغيب في صيام أيام البيض وشهر شعبان , 19/10/2021
  4. ^ تخريج مشكاة المصابيح , ابن حجر العسقلاني/أبو ذر الغفاري/2/342/حسن كما قال في المقدمة
  5. ^ صحيح البخاري , البخاري/عبد الله بن عمرو/1976/صحيح
  6. ^ الجامع الصغير , السيوطي/عبد الله بن مسعود/7059/حسن
  7. ^ ضعيف النسائي , الألباني/عبد الله بن عباس/2344/إسناده ضعيف
  8. ^ ضعيف النسائي , الألباني/يزيد بن الحوتكية/2426/ضعيف
  9. ^ islamweb.net , سبب تسمية الأيام 13 -14 - 15 بالبيض , 19/10/2021
  10. ^ alukah.net , فضل الدعاء وأركانه وآدابه وجوامعه , 19/10/2021
  11. ^ سورة غافر , الآية 60 , 19/10/2021
  12. ^ kalemtayeb.com , أدعية من السنة , 19/10/2021
71 مشاهدة