متى نزل القران في اي شهر

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 6 مايو 2021 , 06:05 - آخر تحديث : 6 مايو 2021 , 02:05
متى نزل القران في اي شهر

متى نزل القران في اي شهر ؟ هو أحد الأسئلة المهمّة التي لا بدّ ان نجيب عليها، والقرآن الكريم هو كلام الله تعالى الذي تكلّم به على الحقيقة سواءً أكان من حيث حُروفه أو معانيه، المنزل على محمد صلى الله عليه وسلّم عن طريق السماع؛ فقد سمعه الملك جبريل عليه السلام من الله تعالى، وسمعه النبي محمد عليه السلام من جبريل، وسمعه الصحابة الكرام رضي الله عنهم من النبي عليه السلام، ويُعدّ القُرآن الكريم كتاب الدين الإسلاميّ الباقي الذي ارتضاه الله تعالى لخلقه.

متى نزل القران في اي شهر

نزل القرآن الكريم في شهر رمضان المبارك، استدلالاً بقَوْله تعالى: “شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ”[1] وقد ذهب إلى ذلك القَوْل جماعةٌ من أهل العلم، منهم: الواحدي، وابن كثير، ومحمد بن إسحاق، وعُبيد الله بن عُمير، ويحيى الصرصريّ، إلّا أنّهم اختلفوا في تحديد اليوم من شهر رمضان؛ فقِيل هو اليوم السابع منه، وقِيل: الرابع عشر، وقِيل: السابع عشر كما رُوِي عن أبي جعفر الباقر، وذهبت جماعةٌ من أصحاب رسول الله إلى القَوْل بنزوله في اليوم الرابع والعشرين من شهر رمضان، أي ليلة خمسة وعشرين؛ لاعتقادهم بأنّها ليلة القَدْر؛ واستدلالًا بما ورد عن واثلة بن الأسقع رضي الله عنه أنّه قال: “أُنزِلَت صحُفُ إبراهيمَ أولَ ليلةٍ من رمضانَ، وأُنزلَت التوراةُ لستٍّ مَضَين من رمضانَ، وأُنزِلَ الإنجيلُ لثلاثِ عشرةَ ليلةً خلَتْ من رمضانَ، وأُنزلَ الزَّبورُ لثمانِ عشرةَ خلَتْ من رمضانَ، وأُنزِلَ القرآنُ لأربعٍ وعشرين خلَتْ من رمضانَ”[2] وقد ذهب ابن حجر إلى القَوْل بنزول القرآن جملةً واحدةً في شهر رمضان، وكذلك ابتداء نزوله على النبيّ عليه الصلاة والسلام مُفرَّقاً في الشهر نفسه.[3]

شاهد أيضًا: اول سورة نزلت في القرآن الكريم

أين نزل القرآن الكريم

كان نزول القرآن الكريم على مرحلتين؛ المرحلة الأولى نزوله من اللّوح المحفوظ إلى بيتِ العزّة في السماء الدنيا، والمرحلة الثانية نزوله من السماء الدنيا على رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، فأمّا النزول الأول فقد نزل دفعةً واحدة، وكان وقت نزوله بعد بعثة النبي صلّى الله عليه وسلّم على المشهور من الأقوال، في ليلة القدر من شهر رمضان، بدليل قوله تعالى: “شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ”[4] وغيرها من الأدلة، والإنزال عند العرب عادةً تُطلق على ما نزل دفعةً واحدة، وهذه المسألة يكفي فيها الخبر الصحيح الذي يفيد غلبة الظن، ولا يُشترط فيها الخبر القطعيّ اليقينيّ كمسائل العقيدة.[5]

شاهد أيضًا: ما هي المدة التي استمر فيها نزول القرآن الكريم

الحكمة من نزول القرآن جملة إلى السماء الدنيا

شاءت حكمة الله تعالى أن ينزل القرآن جملةً واحدة إلى بيت العزّة، للدلالة على عَظمته ومكانته، ومكانة من سينزل عليه، وهو سيّدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم، فإنّ الله قد أخبر بذلك أهل السماوات من الملائكة بنزول آخر كتاب سماويّ على أشرف الخلق لأعظم أُمّة، ثم إن نزوله في بيت العزّة يدل على إعزازه وتكريمه، شأنه في ذلك شأن المكان الذي وُضع فيه، وقد شارك القرآن الكريم جميع الكتب السماوية بكونه نزل مرّةً واحدةً، ثم انفرد عنهم بالنزول الثاني؛ حيث نزل منجّماً، فدلّ على تفضيل سيّدنا محمد على غيره من الأنبياء، ولولا أنّ إرادة الله اقتضت نزوله إلى الأرض مفرّقاً بحسب الوقائع والأحداث، لنزل جملةً واحدة كغيره من الكتب السماوية، وقد قال السخاوي في كتابه جمال القرّاء: “نزوله إلى السماء الدنيا جملة تكريم لبني آدم وتعظيم لشأنهم عند الملائكة، وتعرفهم عناية الله بهم ورحمته لهم”.[5]

وهكذا نكون قد عرفنا الإجابة على متى نزل القران في اي شهر، وتعرفنا  مراحل نزول القرآن الكريم إلى الدنيا وعلى قلب رسول الله عليه الصلاة والسلّأم، وما الحكمة من إنزال القرآن الكريم دفعةً واحدة.

المراجع

  1. ^ سورة البقرة , الآية 185
  2. ^ السلسة الصحيحة , واثلة بن الأسقع الليثي أبي فسيلة،الألباني،1497، حسن.
  3. ^ islamqa.info , نزول القرآن , 06-05-2021
  4. ^ سورة البقرة , الآية 185
  5. ^ islamway.net , نزول القرآن الكريم , 06-05-2021
194 مشاهدة