متى وقعت غزوة بدر الكبرى

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 25 نوفمبر 2020 , 17:11
متى وقعت غزوة بدر الكبرى

متى وقعت غزوة بدر الكبرى ؟ هو أحد الأسئلة التي يسأل عنها المسلمون، فغزوة بدر هي أولى الغزوات التي حصلت بين المسلمين وعلى رأسهم رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- وبين المشركين ويقودهم رأس الكفر أبو جهل عمرو بن هشام، وسنتحدث في هذا المقال عن التوقيت الصحيح لغزوة بدر الكُبرى.

غزوة بدر الكبرى

قبل الإجابة عن السؤال متى وقعت غزوة بدر الكبرى ؟ من الجيد أن نعرف بعض التفاصيل عن هذه الغزوة وأسبابها، فهي أولى المعارك التي قامت بين المسلمين والمشركين بعد أن هاجر المسلمون إلى المدينة المنورة هربًا من بطش المشركين تعذيبهم واضطهادهم لكلّ من اتّبع دين محمّد صلّى الله عليه وسلّم، وقد هاجروا دون أن يأخذوا أيّ متاعٍ أو مال فقد اغتصبتها قريش جميعها، ولم تبدأ الغزوة بنيّة القتال بل بدأت بثلاثمئة مسلم خرجوا مع رسول الله لاغتنام قافلة أبي سفيان التي كانت عائدةً من الشام محمّلةً بأموال المسلمين المغتصبة، ولكنّ أبو سفيان علم بالأمر فغيّر طريق القافلة أخذ الطريق البحريّة، وأرسل بالخبر إلى المشركين في مكة، فأعدوا جيشًا قوامه تسعمئة مقاتل لمحاربة المسلمين، والتقى الجيشان عند آبار بدر وبدأت المعركة.[1]

متى وقعت غزوة بدر الكبرى

في الإجابة عن السؤال متى وقعت غزوة بدر الكبرى ؟ فقد كانت في السابع عشر من شهر رمضان المبارك في السنة الثانية للهجرة، حيث فرّ المسلمون من ظلم قريش تاركين خلفهم بيوتهم وأموالهم ومتاعهم، فأخذتها قريش جميعها وبدأت بالتجارة بها، ومن تلك التجارة قافلة خرج بها أبو سفيان إلى الشام، وهنا علم رسول الله بأمر القافلة فانتدب أصحابه بأنّه سيخرج لاستطلاع ألقافلة من أجل اغتنامها، ولكنّ خبر رسول الله وصل لأبي سفيان فأخذ احتياطاته وغيّر طريقه، وأرسل بالخبر لقريش التي أعدت جيشًا بقتال النبيّ والمسلمين، والتقى الجيشان عند آبار بدر وبدأ القتال بالمبارزة بين المسلمين والمشركين انتهت بغلبة المسلمين وقتل فيها عتبة بن ربيعة وشيبة بن ربيعة والوليد بن عتبة، كما قتل أبو جهل في المعركة وانتصر المسلمون انتصارًا حاسمًا، وقتل صناديد قريش.[2]

الدروس والعبر المستفادة من غزو ة بدر

بعد الإجابة عن السؤال متى وقعت غزوة بدر الكبرى ، جيد أن نعرف ما العبر والدروس التي استفادها المسلمون من هذه الغزوة، ومن هذه الدروس:[3]

  • الخير وحسن العاقبة للمؤمنين فقد خرج المسلمون في بدر ليغتنموا القافلة ولكنّ الله أراد لهم أمرًا آخر، حيث هرب أبو سفيان وحدثت المعركة بين المسلمين والمشركين، ليكون النصر للمسلمين وليفرق الله الحق عن الباطل.
  • التأكيد على أهمية الشورى فعندما انطلق جيش المسلمين ليواجه الكفار نزل النبي وأصحابه في موقع أدنى من آبار بدر فأشار عليهم الصحابي الحباب بن المنذر أن يتقدموا الآبار فيشرب المسلمون ولا يشرب المشركون، فاستجاب النبي لهذا الاقتراح وتقدّم بالجيش.
  • عدم الاستهانة بالعدد ولو كان قليلًا فقد كان عدد المسلمين في بدر حوالي 319مجاهدًا، وكان عدد المشركين يعادل ثلاثة أضعاف المسلمين، وعلى الرغم من منذ لك فقد تحقق نصر المسلمين بهذا العدد بفضل الله وجنوده، وثبات المسلمين في ساحة القتال.

وهكذا نكون قد تحدثنا عن غزوة بدر الكبرى وعن أسبابها وأحداثها وعرفنا متى وقعت الغزوة بالتحديد، كما علمنا عدد جيش المسلمين والمشركين فيها، و تحدثنا عن بعض الدروس والعبر المستفادة من الغزوة.

المراجع

  1. ^ marefa.org , غزوة بدر , 25-11-2020
  2. ^ islamweb.net , التوقيت الصحيح لغزوة بدر الكبرى , 25-11-2020
  3. ^ alukah.net , الدروس العامة المستفادة من معركة بدر , 25-11-2020
360 مشاهدة