مجلس الوزراء يقرر الموافقة على نظام الجامعات الجديد 1442

مجلس الوزراء يقرر الموافقة على نظام الجامعات الجديد 1442

مجلس الوزراء يقرر الموافقة على نظام الجامعات الجديد 1442 الذي ينظم عمل الجامعات في المملكة العربية السعودية، سواء الجامعات الوطنية أو الأجنبية التي ترغب في إنشاء فروع لها داخل المملكة، وهذا النظام يتميز بمنح الاستقلالية الكاملة للجامعات لتعمل على تحسين الخدمات التعليمية المقدمة للطلاب بما يسهم في تحسين التعليم الجامعي وتطويره.

مجلس الوزراء يقرر الموافقة على نظام الجامعات الجديد 1442

وافق مجلس الوزراء السعودي بشكل نهائي على نظام الجامعات الجديد الذي تُمنح بموجبه الاستقلال من النواحي المالية والإدارية حيث يتم إنشاء مجلس خاص للجامعة يتولى الإشراف عليها من كافة النواحي، ويتم تحديد ميزانية الجامعة بناء على قسمين الأول يتم تخصيصه من قبل الحكومة، والقسم الآخر يتم تخصيصه من الموارد الذاتية للجامعة التي تعتمدها كل جامعة بشكل مستمر من الرسوم الدراسية التي يقدمها الطلاب والرسوم التي تقررها مقابل الخدمات الجامعية المختلفة. كما نص القرار على أن الموظفين الحاليين بالجامعات السعودية المختلفة يستمرون على النظام الحالي المعمول به الخاص بعلاقاتهم التعاقدية مع الجامعة، على أن يتم تطبيق نظام العمل على الإداريين والموظفين والفنيين وأعضاء هيئة التدريس الجدد الذين يتم تعيينهم بعد تنفيذ القانون على الجامعة والذي ينص على أن تكون عقود العاملين بالجامعة عقود سنوية يتم تجديدها كل عام.

ما هي الجامعات التي يطبق عليها النظام الجديد

أعلنت وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية أن نظام الجامعات الجديد سيتم تطبيقه بشكل تدريجي على عدة مراحل ليشمل كافة الجامعات التابعة للوزارة في المملكة على أن يتم تطبيق المرحلة الأولى على ثلاث جامعات وهي:

وكان اختيار تلك الجامعات قد تم بناء على معايير ومؤشرات الجودة والجاهزية لاستقبال النظام الجديد والعمل به على أن يتم تقييم بقية الجامعات الأخرى للتعرف على أكثرها جاهزية لتطبيق النظام الجديد في مراحله المقبلة، لتنضم كافة الجامعات في المملكة لهذا النظام والاستفادة من المميزات التي يقدمها للجامعات وهو الأمر الذي يعمل على تحقيق الأهداف الاستراتيجية لرؤية المملكة 2030 التي تستهدف النهوض بكافة القطاعات الحيوية في الوطن، وتنمية أفراده وتحسين حياتهم. على أن يتم منح تلك الجامعات مدة انتقالية قدرها سنة من تاريخ العمل بالنظام الجديد، حيث تستمر الجامعة بالعمل باللوائح القديمة حتى تنتهي الفترة الانتقالية، ويبدأ تطبيق كافة أحكام النظام الجديد. [1]

شاهد أيضًا: ترتيب الجامعات السعودية حسب الأفضلية

تفاصيل نظام الجامعات الجديد

أعلنت حكومة المملكة العربية السعودية أن العمل بنظام الجامعات الجديد يساعد على منح الاستقلال الكامل للجامعات ومساعدتها على تنمية الموارد الخاصة بها، ومن أهم الملامح التي يتسم بها نظام العمل الجديد ما يلي:

  • يُلزم النظام الجديد الجامعات بالعمل على تفعيل الموارد الذاتية لها.
  • يسمح النظام الجديد للجامعات بإنشاء الأوقات.
  • يمكن للجامعات في النظام الجديد تأسيس الشركات.
  • تقوم الجامعات بتقرير التخصصات والبرامج التي تقوم بتدريسها للطلاب بناء على الرؤية الخاصة للجامعة، وتطلعاتها للمساهمة في تخريج الشباب القادر على الالتحاق بسوق العمل.
  • تقوم كل جامعة باختيار القيادات الخاصة بها بناء على معايير الكفاءة والخبرة.
  • يتيح النظام الجديد للجامعات الأجنبية افتتاح فروع لها داخل المملكة بما يتوافق مع الضوابط والاشتراطات التي تضعها الحكومة السعودية، مما يعمل على زيادة التنافسية في سبيل رفع كفاءة التعليم الجامعي في المملكة.
  • تقوم كل جامعة من خلال المجلس الخاص بها بتحديد قيمة الرسوم المفروضة على الطلاب مقابل الالتحاق بالبرامج العلمية أو الدورات التدريبية التي تقدمها الجامعة.
  • التعليم في الجامعات السعودية يكون باللغة العربية بشكل أساسي، وعند الحاجة يتم صدور قرار من مجلس الجامعة من أجل التدريس بلغات أخرى.
  • الارتباط الوظيفي لكافة الموظفين وأعضاء هيئة التدريس والفنيين والإداريين في الجامعات المختلفة يتم بناء على ما تنظمه أحكام نظام العمل السعودي.
  • يمكن للجامعات بعد استصدار قرار من مجلس الوزراء بناء على اقتراح مجلس أمناء الجامعة مؤيدًا من مجلس شؤون الجامعات أن تقوم بإنشاء فروع للجامعات في أي دولة من الدول خارج المملكة.
  • تحصل الجامعات على مقابل مادي من الطلاب غير السعوديين ما لم يكونوا حاصلين على منح للدراسة المجانية.
  • يحق للجامعات فرض رسوم على القيام بأبحاث علمية أو خدمات استشارية تقدمها الجامعة لأي من الجهات الحكومية أو الخاصة داخل المملكة أو خارجها على ألا يخل ذلك بأهداف الجامعة ورسالتها.

شاهد أيضًا: نظام العمل ولائحته التنفيذية

نظام الجامعات الجديد pdf

يندرج نظام الجامعات الجديد الذي تم إصداره في عام 1442 تحت أنظمة التعليم والعلوم بالمجلد الثالث من مجموعة الأنظمة السعودية التي تقرها هيئة الخبراء بمجلس الوزراء، وقد تم إصدار القانون في الثاني من ربيع الأول لعام 1442 وتم نشره في الجريدة الرسمية يوم الحادي عشر من الشهر نفسه، ونص النظام على أن يتم العمل به بعد 180 يومًا من نشره، وبناء على القانون يتم إنشاء مجلس شؤون الجامعات الذي يمارس مهامه واختصاصاته التي نص ليها النظام من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية، ويتم تطبيق الأنظمة واللوائح المعمول بها من نظام مجلس التعليم العالي والجامعات في الجامعات التي لم يشملها بعد النظام الجديد إلى حين شمولها به. ولكن يقوم مجلس شؤون الجامعات المستحدث بتطبيق الاختصاصات التي لم يشملها النظام الجديد بعد. ويتكون النظام الجديد من 58 مادة تنظم كافة الأحكام المتعلقة بالجامعات. ويمكن الاطلاع على النظام مباشرة “من هنا“.

شاهد أيضًا: تعديل قرار مجلس الوزراء رقم 406

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام المقال؛ وقد تعرفنا من خلاله على تفاصيل إعلان مجلس الوزراء يقرر الموافقة على نظام الجامعات الجديد 1442  الذي يعمل على تنظيم الجامعات ومنحها الاستقلال الإداري والمالي والفني.

المراجع

  1. ^ laws.boe.gov.sa , نظام الجامعات , 09/03/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *