معلومات عن كيفية تطوير الذات

معلومات عن كيفية تطوير الذات

معلومات عن كيفية تطوير الذات ، تطوير الذات عبارة عن نشاطات تطور الوعي والهوية وتطور المواهب والإمكانية، وتكون أساس الإنسان في العديد من المجالات وتسهيل فرص العمل، وتحسين معيشة الحياة وتساهم في استيعاب الأحلام والطموحات، وتطوير الذات ليس محدودًا، فمفهوم تطوير الذات يشمل الأنشطة الرسمية وغير الرسمية لتطوير الآخرين في أدوار عديدة مثل المدير والمعلم والمستشار، وعندما يأخذ تطوير الذات حيزًا في المؤسسة فإنه يشير إلى التقنيات والبرامج والأدوات التي تحفز تطوير الإنسان، وتحسين نفسه لينجز الكثير من الأعمال.

معلومات عن كيفية تطوير الذات

يمكن تعريف تطوير الذات على أنه توسيع الوعي الذاتي الذي يؤدي إلى فهم الذات والهوية، من خلال الأدوات والأنشطة المستخدمة لدعم تطويرنا الذاتي، ويمكننا تطوير مواهبنا وإمكاناتنا ومساعدتنا في الوصول إلى الأهداف والأحلام، إذ يمكن للتطوير الذاتي ونتائجه أن يعزز جودة حياتنا ويزيد من سعادتنا، وتطوير الذات يعتبر من أهم الأمور التي تحتاج إلى عناية واهتمام فائقين منّا لضمان التقدم إلى الأمام، سنتعرف من خلال النقاط الآتية على كيفية تطوير الذات، والتي تتمثل بما يأتي:[1]

  • عادةً ما يفهم العديد من الأشخاص أن تطوير الذات هو فقط لتغطية نقاط ضعفهم وسلبياتهم، مما يجعل العملية أكثر تعقيدًا وقد لا يصل بها إلى تحقيق المزيد من الأهداف والطموحات، لذا يجب على الإنسان أن يولي اهتمامه على نقاط قوته، فتحسين الذات يساهم أيضًا في تطوير  وتحسين مهاراتنا.
  • إن تطوير الذات يتطلب منّا التخلي عن الفوضى والأشياء التي لم نعد بحاجتها، فهذا يساهم في منح مساحة للقيام بتجارب جديدة التي تقودنا إلى التقدم والنمو في حياتنا.
  • إن الإستماع لآراء الناس وتعليقاتهم والأخذ بها توفر لنا فرصة لتحسين أنفسنا وخدمة الأشخاص الآخرين، فالناس قد يرون عن حياتنا ما لا يمكن أن نراه، فآراء الناس تجعلنا نتقدم نحو الأفضل من خلال تعديل السلبيات في حياتنا.
  • إن الإستعانة بشخص مُقرب أو مدرب، والإستفادة من خبراته وتقديم الدعم لنا، يساعدنا في المضي نحو الأمام للوصول إلى تحقيق الأهداف المخُطط لها.
  • إن تطوير الذات يتطلب الإستمرار في المضي قدمًا، وعدم التخلي عن عملية ما في حياتنا، كما يستلزم الإصرار والثبات.
  • إذا كان تركيزك الرئيسي على أنشطة الدماغ، فيجب أن تمنح نفسك فرصة لممارسة الرياضة الجسدية، فدمج الدماغ والجسد معًا يمنحنا الإحساس بأفضل المشاعر على المدى البعيد.
  • يجب الإحتفال بنفسك بما وصلت له من تقدم ونجاح ونتائج رائعة.

شاهد أيضًا: كيف اطور ذاتي وأهم خطوات تطوير الذات وبناء شخصية قوية

طرق لتحسين مهارات التنمية الشخصية

تُعرّف التنمية الشخصية بأنها العمل المستمر على تقييم أهداف حياتك وقيمك وبناء مهاراتك وصفاتك للوصول إلى إمكاناتك، ويمكن لمهارات التنمية الشخصية المساهمة في نضجك ونجاحك ورضاك، ويقوم العديد من الأشخاص بتحسين مهاراتهم في التنمية الشخصية طيلة حياتهم لتحسين أنفسهم وتحقيق أهدافهم، وذلك من خلال التعليم والمشورة والمساعدة الذاتية، وفي هذا المقال سنقدم أبرز الطرق التي تساعد في تحسين مهارات التنمية الشخصية، ومنها ما يأتي:[2]

  • إن الشعور بالخوف قد يمنعك من التقدم نحو تحقيق أهدافك، لذا يجب عليك مواجهة خوفك والتغلب عليه، فمثلًا إذا كنت من الأشخاص الذين يشعرون بالخوف والتوتر أو الخجل من الوقوف أمام الجمهور والتحدث معهم، من الممكن أن تتغلب على هذه المشكلة من خلال الإنضمام إلى فريق يساعدك في تحسين مهارات بالتحدث أمام الآخرين، والإستفادة من خبراتهم.
  • إن القراءة باستمرار تساعدك في التعرف على المزيد من المفاهيم والمفردات، كما تساهم في تحفيز تفكيرك، وتطوير مهارات التفكير النقدي لديك.
  • تعلم مهارات جديدة أو مواضيع من خلال التسجيل في دورات لتعلم لغات جديدة، أو تعلم كيفية التدوين بطرق رائعة وجديدة، يمكن الحصول على هذه المهارات وتعلمها من خلال المشاركة في بعض المؤتمرات عبر الإنترنت، أو استخدام التسويق من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.
  • فتح التواصل مع الأصدقاء أو أحد أفراد الأسرة أو مدير العمل، لكي يقدمون لك بعض الملاحظات والتعليقات بما يخص المشروع الذي تنجزه، فالأخذ بآرائهم يساعدك على تفادي بعض المشاكل، وللمساعدة في الوصول إلى أهدافك المرجوة.
  • يمكنك التعلم من الأشخاص الآخرين الذين يمتلكون صفات جيدة، واعتبارهم قدوة لتكرار هذه الصفات.
  • اللجوء إلى تدوين أفكارك في دفتر الملاحظات أو في مجلة مرة في الأسبوع، يساعدك في الحصول على الوعي الذاتي والتفكير في الأهداف والخطط القادمة.
  • يمكنك الإستعانة بمرشد سواء كان مديرك أو معلمك، ليساعدك في تحديد بعض الخطوات لإنشاء مهارات تطوير الذات.

شاهد أيضًا: كلمات تحفيزية لتطوير الذات والتشجيع على الدراسة جديدة بالعبارات وبالصور 2021

عملية تطوير الذات

إن عملية التطوير الذاتي تهدف إلى تحسين المهارات والمواهب التي يمتلكها الشخص، ولكن في البداية يجب أن تبدأ بعملية تقييم الذات الذي يتم من خلال تحديد نقطة البداية من أجل السير نحو الأمام، فمعرفة ذاتك تمنحك نظرة عن شخصيتك ومواهبك ومعتقداتك وأهدافك، كما تمنحك فرصة لمعرفة ما هو اتجاهك وما تريد أن تقوم به أو معرفة الشخص الذي تعتبره قدوة والذي تطمح أن تصبح مثله، وبعد أن تحدد إتجاهك تبدأ في الإتجاه نحو عملية التطوير من خلال إدراك قدراتك والمواهب التي تمتلكها وتقييمها، ويتم التقييم من خلال الحصول على أكبر قدر ممكن من المعلومات حول المهارات والقدرات والكفاءات الخاصة بك، وبعد الإنتهاء من مرحلة التقييم الذاتي سيكون لديك الخبرة في معرفة تحديد أهدافك وطموحاتك التي تسعى للوصول لها، كما يعطيك المعلومات التي تحتاجها لبناء خطة تطوير جيدة والتي تتضمن وضع الخطط للوصول إلى أهدافك، ولكن يجب التنويه بأن زيادة أدائك وتحقيق أهدافك يرتبط بزيادة ثقتك بنفسك الذي يقودك إلى الإحساس بالسعادة والرضا في الحياة، والذي يجعلك تستمر نحو تحقيق أهدافك والمضي قدمًا نحو الأفضل.[3]

شاهد أيضًا: التنمية البشرية وتطوير الذات

ختامًا نكن قد أنهينا مقالنا بعد أن قدمنا معلومات عن كيفية تطوير الذات، كما تعرفنا على أبرز طرق تحسين مهارات التنمية الشخصية، وفي نهاية المقال تحدثنا عن عملية التطوير الذاتي، وماهي المراحل التي يمر بها الشخص لكي يطور من أدائه ليصل إلى أهدافه وطموحاته التي يسعى لتحقيقها.

المراجع

  1. ^ .betterup.com , معلومات عن كيفية تطوير الذات , 3/11/2021
  2. ^ indeed.com , طرق لتحسين مهارات التنمية الشخصية , 3/11/2021
  3. ^ destinysodyssey.com , عملية تطوير الذات , 3/11/2021
50 مشاهدة