معنى اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا

كتابة محمد شودب - تاريخ الكتابة: 7 مايو 2021 , 17:05 - آخر تحديث : 7 مايو 2021 , 15:05
معنى اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا

معنى اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا من المعاني العظيمة والمقاصد الكريمة التي دعا رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- بها، فدعاء اللهم إنك عفوٌّ كريم تحب العفو من أدعية الوتر التي دعا بها النبي عليه الصلاة والسلام، لذا سوف نتحدَّث في هذا المقال عن هذا الدعاء وعن معناه وعن الحديث الذي ورد فيه هذا الدعاء المبارك، كما سنتحدَّث عن الحكمة من اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا.

دعاء اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا

إنَّ دعاء اللهمَّ إنك عَفو كريم تحبّ العفوَ فاعْف عَنا هو الدعاء الذي علَّمه رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- للسيدة عائشة -رضي الله عنها- وأخبرها أن تقوله في ليلة القدر، ونص الدعاء هو: “اللهمَّ إنَّك عفَو تحبُّ العفوَ فاعفُ عنا”، وهو دعاء مبارك يُسنُّ أن يدعو به المسلم في ليلة القدر، ويمكن أن يسترسل بالدعاء في هذه الليلة ما شاء على أن يسعى للبدء بقول اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا، ثمَّ يدعو بما شاء من الأدعية المشروعة، وفيما يأتي نذكر نص دعاء اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا كاملًا مع بعض الادعية المشروعة التي يمكن الدعاء بها في ليلة القدر:

اللهم إنَّك عفُو كَريم تحبُّ العفْو فاعفُ عَنا، اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت ، ولا يعز من عاديت ، تباركت ربنا وتعاليت، اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معـصيتك، ومن طاعـتك ما تبلّـغـُـنا به جنتَـك، ومن اليقـين ما تُهـّون به عـلينا مصائبَ الدنيا، ومتـّعـنا اللهم بأسماعِـنا وأبصارِنا وقـواتـِنا ما أبقـيتنا، واجعـلهُ الوارثَ منَّا، واجعـل ثأرنا على من ظلمنا وانصُرنا على من عادانا، ولا تجعـل مصيبـتَـنا في ديـننا، ولا تجعـل الدنيا أكبرَ هـمِنا ولا مبلغَ علمِنا ولا إلى النار مصيرنا، واجعـل الجنة هي دارنا ولا تُسلط عـلينا بذنوبِنا من لا يخافـك فينا ولا يرحمـنا يا رب العالمين، اللهم أصلح لنا ديـننا الذي هو عصمةُ أمرِنا، وأصلح لنا دنيانا التي فـيها معاشُنا، وأصلح لنا آخرتـَنا التي إليها معـادنا، واجعـل الحياة زيادةً لنا في كل خير، واجعـل الموتَ راحةً لنا من كلِ شر، اللهم إنا نسألُك فعـلَ الخيرات، وتركَ المنكرات، وحبَ المساكين، وأن تغـفـر لنا وترحمنا وتتوب علينا، إذا أردت بقـومٍ فـتنةً فـتوَفـنا غـير مفـتونين، ونسألك حبَـك، وحبَ مَن يُحـبـُـك، وحب عـملٍ يقـربنا إلى حبك، يا رب العالين.

معنى اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا

إنَّ مما لا شكَّ فيه هو أنَّ دعاء اللَّهُمَّ إِنَّكَ عُفُوٌّ كَرِيمٌ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي يحمل الكثير من المعاني العظيمة والمباركة، فالعفو الوارد في الدعاء هو التجاوز عن الذنوب والآثام، وهو الصفح والرحمة والمغفرة، قال القرطبي -رحمه الله تعالى- في شرح معنى العفو: “العفو، عفو اللَّه -عزَّ وجلَّ- عن خلقه، وقد يكون بعد العقوبة وقبلها، بخلاف الغفران، فإنه لا يكون معه عقوبة البتة”، ومعنى تُحب العفو: أي إنَّ الله سبحانه وتعالى يحب صفاته التي وردت في أسمائه الحُسنى، فهو الله العفو الغفور الرحيم، والدعاء يبين أنَّ الله تعالى يُحب أن يتمثل العباد صفاته الحسنى العليا، فيحب أن يكون العفو أساس التعامل بين الناس، ولمعرفة المعاني التي يحملها هذا الدعاء لا بدَّ من المرور على شرح مفردات هذا الدعاء والتفصيل في معناه، وفيما يأتي شرح مفردات هذا الدعاء والحكمة من نص هذا الدعاء المبارك:[1]

شرح مفردات اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا

يحمل دُعاء اللهمَّ إنك عَفو كريم تُحب العفو فاعف عنا مفردات عظيمة ذات معاني كريمة تجسد أسمى مراتب العبادة بين الداعي والذي هو العبد وبين الله سبحانه وتعالى، وفيما يأتي شرح مفردات هذا الدعاء:[1]

  • عفو: من العفو وهي في اللغة المحو أو الطمس، وهي صيغة مبالغة على وزن فعول، وهو اسم من أسماء الله تعالى الحُسنى، ومعناه أنَّ الله تعالى واسع الرحمة والصفح، وأنَّه رحيم بالعباد إن تابوا وأصلحوا.
  • كريم: أي كثير الخير والعطاء.
  • فاعف: فعل أمر بمعنى الطلب، وهو دعاء من العبد بالرحمة والمغفرة والعفو عن الذنوب والآثام التي أثقل كاهل الإنسان.

الحكمة من اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا

يمكن تلخيص الحكمة الإلهية من هذا الدعاء وضرورة الدعاء به في ليلة القدر في أنَّ هذا الدعاء يحمل اسمًا واحدًا من أسماء الله تعالى الحسنى، وهو اسم العفوّ، ولهذا فإن الدعاء به في ليلة القدر يدل على المكانة العظيمة التي تملكها ليلة القدر، فهي ليلة الصفح والعفو والمغفرة، وهي الليلة التي يعفو الله تعالى عن المخطئين والمذنبين من عباده، والحكمة من الدعاء بهذا الدعاء في ليلة القدر هي استشعار العبد بذنبه والإحساس به وطلب العفو عنه، والله تعالى أعلم.

شاهد أيضًا: دعاء اللهم اني امسيت لك عبدا داخرا مكتوب

حديث اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا

لقد ودر حديث اللهم إنك عفُو تحبّ العفْو فاعْف عَنا بطرق صحيحة عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، فقد جاء في رواية السيدة عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- ما يأتي: “سألَتْهُ -صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- عائشةُ -رضي الله عنها- إنْ وافقتُها فبِمَ أدعو؟ قال: قولي اللهمَّ إنك عفوٌ تحبُّ العفوَ فاعفُ عني”[2] والمقصود بكلمة وافقتُها أي ليلة القدر، أي أنَّ هذا الدعاء هو الدعاء الذي علَّمه رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- للسيدة عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- لتقوله في ليلة القدر، والله تعالى أعلم.[3]

شاهد أيضًا: دعاء اللهم اجعلها اجازة لا يضيق لنا فيها صدر مكتوب وبالصور

دعاء اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا واغفر لنا

إن زيادة كلمة كريم بعد كلمة عفو في دعاء اللهم إنك عَفو تُحب العَفو فاعْف عَنا لم يرد ولم يثبت في السنة النبوية الصحيحة، وقد وردت هذه الزيادة عن الشيخ الألباني ولم ينبه على أنَّها خطأ زائد في متن الحديث الشريف، وقد اشتهر الدعاء بزيادة كلمة كريم بين الناس ولا حرج في الدعاء به مع الزيادة بشرط أن يعرف المسلم أن هذه الزيادة غير واردة عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في سنته الصحيحة، وفيما يأتي دعاء اللهُم انَّك عَفو كريم تُحب العَفو فاعْف عَنا واغفر لنا:

اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا واغفر لنا، اللهم بلغنا ليلة القدر وارزقنا قيامها، اللهم لا تدع لنا ذنبًا إلا غفرته ولا همًّا إلا فرجته، ولا كربًا إلا نفَّسْته، ولا غما إلا أزلته، ولا دَيْنًا إلا قضيته، ولا عسيرًا إلا يسّرته، ولا عيبا إلا سترته، ولا مبتلىً إلا عافيته ولا مريضًا إلا شفيته، ولا ميتًا إلا رحمته ولا عدوًّا إلا أهلكته ولا مجاهدًا إلا نصرته ولا مظلومًا إلا أيدته ولا ظالمًا إلا قصمته ولا ضالًّا إلا هديته ولا حاجةً من حوائج الدنيا والآخرة لك فيها رضا ولنا فيها صلاح إلا أعَنتنا على قضائها ويسرتها برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم فارج الهم، وكاشف الغم، مجيب دعوة المضطرين، أسألك يا رب أن ترحمني، أن ترحمني رحمة تغنيني بها عن من سواك، اللهمّ اجعل لي من كل هم يهمني فرجًا ومخرجًا، وارزقني من حيث لا أحتسب يا غيّاث المستغيثين يا مجيب دعاء المضطرين، وجّهت وجهي إليك وتوكّلت عليك، خاشعًا بين يديك، فأيّدني يا رب بجلالك واجعلني من عبادك المتقين، ولا تجذب قلبي إلّا إلى بابك، قربني مما تحب، واحفظني من صحبه أعدائك وأطلق لساني وقلبي بشكرك وذكرك.

شاهد أيضًا: دعاء اللهم بلغنا ليلة قدرك وارزقنا فيها على قدر قدرك

أدعية مستحبة في ليلة القدر 

إنَّ ليلة القدر هي ليلة بألف شهر كما قال تعالى في محكم التنزيل، لذا يجب على المسلم أن يشغل هذه الليلة بالعمل الصالح وبالدعاء والعبادة، وفيما يأتي مجموعة من الأدعية المستحبة في ليلة القدر المباركة:[4]

  • اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شرَّ ما قضيت، فإنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، ولا يُعزُّ من عاديتَ، تبارَكتَ ربَّنا وتعاليت.
  • اللهم لك الحمد، أنت نورُ السماواتِ والأرض، ولك الحمد، أنت قَيِّمُ السماواتِ والأرض، ولك الحمد، أنت ربُّ السماواتِ والأرض ومَن فيهن، أنت الحقُّ، ووعدُك الحقُّ، وقولُك الحقُّ، ولِقاؤك الحقُّ، والجنةُ حقٌّ، والنارُ حق، والنبِيُّون حق، والساعةُ حق، اللهم لك أسلَمتُ، وبك آمَنت، وعليك توكَّلت، وإليك أنَبت، وبك خاصَمت، وإليك حاكَمت، فاغفِرْ لي ما قدَّمتُ وما أخَّرت، وما أسرَرتُ وما أعلَنت، أنت إلهي، لا إله إلا أنت.
  • اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاء، وتنزعُ الملكَ ممن تشاء، وتُعِزُّ مَن تشاء، وتذِلُّ مَن تشاء، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قدير، رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما، تعطيهما من تشاء، وتمنعُ منهما من تشاء، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك.
  • اللهمّ أصلح لي ديني الّذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي الّتي فيها معاشي، وأصلح لي أخرتي الّتي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كلّ خير، واجعل الموت راحة لي من كلّ شرّ.
  • اللهم اقسم لنا من خشيتك ما يحول بيننا وبين معاصيك، ومن طاعتك ما تبلّغنا به جنتك، ومن اليقين ما تُهَوِّنُ به علينا مُصِيباتِ الدنيا، ومَتِّعْنا بأسماعنا وبأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا، واجعله الوارث مِنَّا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا، ولا مبلغ علمنا، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا.
  • اللهمَّ إني أعوذ بك من العجزِ والكسل، والجُبنِ والبُخل، والهَرمِ وعذابِ القبر، اللهمَّ آتِ نفسي تقواها، وزكِّها أنت خيرُ مَن زكَّاها، أنت وليُّها ومولاها، اللهمَّ إني أعوذُ بك من علمٍ لا ينفع، ومن قلبٍ لا يخشع، ومن نفسٍ لا تَشبع، ومنْ دعوةٍ لا يُستجابُ لها.
  • اللهم بعلمك الغيب، وقدرتك على الخلق أحيني ما علمتَ الحياة خيراً لي، وتوفني إذا علمت الوفاة خيراً لي، اللهم وأسألك خشيتك في الغيب والشهادة، وأسألك كلمة الحق في الرضا والغضب، وأسألك القصد في الفقر والغنى، وأسألك نعيمًا لا ينفد، وأسألك قرة عين لا تنقطع، وأسألك الرضاء بعد القضاء، وأسألك بَرْد العيش بعد الموت، وأسألك لذة النظر إلى وجهك والشوق إلى لقائك في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة، اللهم زينا بزينة الإيمان، واجعلنا هداة مهتدين.

إلى هنا نصل إلى نهاية هذا المقال الذي فصَّلنا فيه في معنى اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا وذكرنا الحديث الصحيح الذي ورد فيه نص هذا الدعاء، كما تحدَّثنا عن زيادة كلمة كريم في هذا الدعاء، ووضعنا بعض الأدعية المستحبة في ليلة القدر المباركة.

المراجع

  1. ^ kalemtayeb.com , شرح دعاء " اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني" , 07-05-2021
  2. ^ أعلام الموقعين , ابن القيم، عائشة أم المؤمنين، 4/249، صحيح.
  3. ^ dorar.net , الموسوعة الحديثية , 07-05-2021
  4. ^ islamqa.info , لم تثبت زيادة كلمة (كريم) في دعاء ليلة القدر , 07-05-2021
  5. ^ islamweb.net , أدعية مختارة , 07-05-2021
766 مشاهدة