مقدمة جميلة عن شهر رمضان

كتابة فيصل - تاريخ الكتابة: 14 أبريل 2021 , 13:04
مقدمة جميلة عن شهر رمضان

مقدمة جميلة عن شهر رمضان شهر العبادة والخير والرحمة شهر الصيام والقيام الذي يجمع الناس فيساوي بينهم، ويعظم الأجور ويضاعفها، ويحث على صلة الرحم ومساعدة المحتاج، شهر تتسامى فيه الأرواح وتصبح بأمر ربها أزكى وأقرب إلى رضوان الله، حتى إذا ما انقضى رمضان فازت بالرحمة والمغفرة والعتق من النار، وفي هذا المقال نستعرض فقرات عن شهر الخير يمكن استخدامها في التعبير عن رمضان، وكل عام وأنتم بخير.

مقدمة جميلة عن شهر رمضان

أول ما نبدأ به هو حمد الله على الإسلام وعلى نعمه التي لا تعد ولا تحصى، كما نحمده عز وجل على نعمة التوبة بعد الذنب، والمغفرة بعد المعصية، حيث شاء عز وجل أن يميّز شهرًا عن سائر العام نرجع فيه إليه ويضاعف لنا فيه الأجور،  فما هي إلا أيام قلائل حتى تكتمل دورة الفلك ويشرف على الدنيا كلها هلال شهر رمضان المبارك، الذي تهفو إليه قلوب المؤمنين وتتشوق إليه نفوسهم، وتتطلع شوقًا إلى بلوغه لتنتظم في جامعته الكبرى التي تفتح أبوابها كل عام لتستقبل أفواج الصائمين من كل انحاء المعمورة.

ونجدد في شهر رمضان الكريم عهدنا لله ونقوّي عزيمة التوبة والإيمان، حيث إمتاز رمضان بمكانة خاصة في قلوب المسلمين جميعًا في مشرق الارض ومغربها، فهو شهر الخيرات والبر والغفران، تطمئن فيه قلوب المؤمنين بالإيمان، ويجتهدون ويشجعون بعضهم على فعل الطاعات والعبادات على اختلافها، ذلك لأن صوم رمضان من أركان الإسلام التي لا يقوم إسلام المرء إلا بها، فاللهم اجعله شهر خير وعطاء ورحمة كما عهدناه منك يا أرحمن الراحمين.

لهذا يستبشر المسلم والمذنب على السواء في رمضان بشرى عظيمة، كيف لا يستبشر المؤمن بشهر يفتح الله فيه أبواب الجنة، ولماذا لا يبشر المذنب بشهر يغلق الله فيه أبواب النار، كما يبشر العاقل الراشد في خير الشهور الذي تصفد فيه الشياطين، ويستبشر العابد المثابر على ما أمر الله به بليلة هي خير من ألف شهر، هكذا يكون رمضان خير للجميع بلى استثناء، خير يعم ويتناثر ورودًا على العالمين.

شاهد أيضًا: مقال عن شهر رمضان الكريم قصير 2021

تعبير عن شهر رمضان المبارك

هذا شهر رمضان قد هل علينا وترك في نفوسنا مزيد فرح وسرور وسعادة تريح القلوب وتعيدها إلى الله تائبة خاشعة عابدة باحثة عن مواطن الخير في كل الأعمال، زاهدة في الدنيا وفي مأكلها ومشربها وزينتها، فهذا شهر مميز يغيب شهورًا ثم يعود مرة واحدة في العام، فإما وفّيناه حقه وإما عدنا خاسرين معاذ الله، لذلك تجد المؤمن أحرص ما يكون على العبادة في رمضان ومساعدة الفقير والمحتاج والبحث عن مرضاة الله.

جعل الله الصيام فرضة فألزم المسلمين في كل الأرض أن يكفوا أياديهم عن الطعام والشراب، ويكفوا أعينهم وآذانهم عمّا حرم، فيلتحم المؤمنين في جميع الأرض حتى يصبحوا كمثل الجسد الواحد، تجمعهم طاعة الله وحب رسوله -صلى الله عليه وسلم- ، هذا رمضان شهر الخير والعطاء، يخرج المؤمن من شهر رجب بعد أن حاول استغلال خيره الكثير، ويستقبل رمضان بكل ما فيه من جوارح،  أيام مباركات تأت سريعًا وتمضي سريعًا، وترتقي بالمؤمنين فيستشعرون أجمل المشاعر وهم يفارقون المشقة مع غياب الشمس، فتبتل العروق ويتشارك الكبير والصغير الجلوس الى مائدة واحدة، تؤلف بين القلوب ولا تفرق، ذاك هو حبل الله الذي أوصانا الإعتصام به، جعلنا الله وإياكم من المعتصمين بحبله لا تفرقنا شده يا رب العالمين.

وفي ليل رمضان، تسكن الشوارع، وتتسلل من النوافذ أصوات المسبحين والمستغفرين، تختلط الريح بماء الوضوء فتستحيل عطرًا يطوف بين الناس، يلعب الأطفال كالعادة غير أن عيونهم وآذانهم تتبع حركة الذاهبين إلى المسجد والعائدين منه، يتعلّمون سرًا كيف يتصرفون إذا ما استقبلوا رمضان بعد سنين حين يكبرون.

ثم وفي آخر رمضان يهدينا الله عز وجل ليلة يتضاعف خيرها حتى يزيد على الألف شهر، وفي الآيات الجليلة وضح الله سبحانه وتعالى أهمية تلك الليلة التي تعادل ألف شهر وتزيد، وهذه الليلة تكون بمثابة هدية للصائم العابد في رمضان بنية واخلاص، فذاك هو شهر التعبد والتسامح والحب لله وبالله، يرافقه الخشية منه، وهذا هو مراد الله من العبد الصالح.

شاهد أيضا: تعبير عن شهر رمضان بالانجليزي والعربي سهل وقصير

تعبير كتابي عن رمضان للأطفال

إن شهر رمضان أحد أركان الاسلام، وهو أفضل الشهور عند الله، وفيه يصوم العبد منذ الفجر وحتى أذان المغرب، ويمتنع عن الطعام والشراب.

تكثر اعمال الخير في رمضان، فيقوم الغني بمساعدة الفقير والقوي بمساعدة الضعيف، ويرجو العبد من الله المغفرة، ويحث رمضان على عادات وفضائل حميدة مثل اطعام الطعام والدوام على الصدقات وصلة الرحم، والدعاء، وهكذا يجعلنا شهر الخير أفضل، ويذهب الجميع الى المسجد الكبير والصغير، ونقف في صفوف واحدة مصلين عابدين، ثم نجلس ونجتمع جميعًا على مائدة واحدة تبدأ بحبات تمر وشربة ماء، وندعو الله أن يتقبل منّا صيام اليوم وأن يعيننا على صيام اليوم التالي، ثم ننام قليلًا لنستيقظ على السّحور نتزوّد بقليل الطعام استعدادًا لليوم التالي، فيسهل علينا صيامه باذن الله.

هكذا جعل الله هذا الشهر ليغفر للمذنبين ذنوبيهم، ويدخل العابدين الصائمين الى جنات النعيم، وهذا هو الفوز الكبير فاللهم اجعلنا منهم يا رب.

شاهد أيضا: تعبير عن شهر رمضان بالانجليزي سهل وقصير

فقرة عن شهر رمضان الكريم

يستطيع شهر رمضان أن يبعث فينا البهجة والفرح فتقف الكلمات عاجزة عن التعبير عن فرحتنا بحضوره، وفيه يرجع العاصي والغافل تائبًا، ويكثر فيه الصالح من أعمال الخير، يحتضن الجميع ليصبح التوجه نحو الله مُراد الجميع وشغلهم، ويتسابق الشباب في ختمات القرآن الكريم، ويتدون بعضهم، ويتدارس الناس كلماته فتهديهم أروع المعاني التي جعلها الله معجزة لخاتم الأنبياء -صلى الله عليه وسلم-، ويكافئ الله كل عامل مخلص أضعافًا في هذا الشهر الكريم، فيمحو السيئات لكثير من عباده رحمة ومغفرة نتيجة صبرهم على ساعات وأيام معدودات.

ان الحياة في شهر رمضان تختلف عن الحياة بعد هذا الشهر الكريم، ويتوجب علينا أن نكون على يقظة وفظنة لما يريده الله عز وجل منا، حيث أن هذا الشهر هو تدريب من الله عز وجل على الالتزام علينا أن نواصله طوال العام حتى نفوز في الآخرة ونكون ممن دخلوا في رحمة الله.

هكذا نكون قد وصلنا الى خاتمة هذا المقال الذي استعرضنا فيه مقدمة جميلة عن شهر رمضان كما أوردنا فيه موضوع تعبيري عن الشهر الكريم، بالإضافة إلى موضوع قصير مناسب للأطفال، وأخيرًا فقرة جميلة عن الشهر الفضيل وما فيه من رحمات للناس، فاللهم اجعلنا من عتقاء هذا الشهر الكريم وأعده علينا مرات ومرات بفضلك وكرمك يا كريم.

754 مشاهدة