من أمثلة الحنث في اليمين قول الشخص

كتابة عفراء الشيخ - تاريخ الكتابة: 28 أبريل 2021 , 14:04
من أمثلة الحنث في اليمين قول الشخص

من أمثلة الحنث في اليمين قول الشخص ؟ هو من الأمور التي يبحث عنها كثرٌ من النَّاس، إذ قد يضطر الإنسان إلى حلف بعض الأيامين ومن ثم يحنث فيها، وهنا كان للفقهاء رأيهم في ذلك إذ ليست جميع الأيمان تتخذ شكلًا واحدًا ولا كلّها لها حكم واحد، وسيقف هذا المقال مع بيان تلك الأمور وتفصيلها حسب المذاهب بإذن الله.

تعريف اليمين

اليمين شرعًا هو التأكيد على أمر من الأمور عن طريق ذكر اسم الله -تعالى- أو صفة من صفاته كأن يُقال: والله والرحمن والقاهر وما إلى ذلك من صفات الله تعالى جلّ في علاه، ويكون ذلك على وجه مخصوص.[1]

تعريف الحنث

هو إخلاف في اليمين الذي يأتي به المسلم بفعل يُخلاف مضمون اليمين التي قالها، وسمي اليمين بهذا الاسم؛ لأنهم كانوا في العصور الجاهلية إذا تحالفوا على أمر ما فإنه يأخذ كل رجلٍ منهم بيد صاحبه اليمين، ومن المعلوم عند عامة النَّاس أن اليد اليمنى أقوى من اليسرى.[1]

شاهد أيضًا: ما حكم الحلف بغير الله

من أمثلة الحنث في اليمين قول الشخص

للحديث عن من أمثلة الحنث في اليمين قول الشخص ومعرفة أنواع اليمين وأقسامها ما يلي:[2]

  • اليمين المحققة أي المنعقدة: ومعناها أن يحلف المسلم على أمر ما يُريد أن يفعله أو لا يفعله وذلك في المستقبل والحنث في هذا اليمين هو: فعل ما حلف على عدم فعله، أو ترك ما حلف من الأمر أن يفعله.
  • يمين اللغو: اختلف العلماء على تفسير يمين اللغو وانقسموا في ذلك إلى أقسام عديدة أهمها:
    • مذهب الحنابلة: وهو ما قال به شيخ الإسلام ابن تيمية وكذلك ابن قيم الجوزية وأيضًا وابن حزم: أنَّ ما يجري على لسان المسلم من كلام بلا قصد منه، واليمين تلك التي يحلفها هو يظن في نفسه أنه صادق، ثم قد تبين الأمر في الواقع على غير ما كان يظن، وسواء كان في الزمن الماضي أو حتى في الحال أو في المستقبل.
    • مذهب الشافعية: اليمين هي تلك التي تجري على لسان المسلم بلا قصد منه، سواء حدث ذلك في الزمن الماضي أو في الحال أو في المستقبل.
    • مذهب الحنفية والمالكية: قال الحنفية والمالكية في يمين اللغو أنه ما يحلفه المسلم بناء على ظنونه، ثم يتبين له خلاف ذلك، كأن يقول: والله ما كلمت رائد وهذا يكون بناء على ظنه ثم تبين الأمر بخلاف ما قاله، وسواء كان ذلك الزمن الماضي أو في الحال عند الحنفية، لكن المستقبل فتجدر فيه الكفارة، وقال المالكية: إن كان في الحال أو حتى في المستقبل ففيه الكفارة.
    • مذهب الشعبي ومسروق: قال إنها اليمين التي تكون على فعل المعاصي.
    • مذهب سعيد بن جبير: قال إنها اليمين التي يحرم بها المسلم على نفسه ما أحله الله سبحانه وتعالى له.
  • اليمين الغموس: وسميت هذه اليمين بذلك الاسم لأنها تغمس صاحبها في الذنب والإثم، وقد عرفها جمهور العلماء بأنها تلك اليمين التي يحلفها المسلم على أمر ما ويكون ذلك اليمين كاذبًا وهو يعلم في قرارة نفسه أنَّه يحلف على أمرٍ كاذب.

شاهد أيضًا: من أنواع الكفر الأصغر

كفارة الحنث باليمين

بعد الحديث عن من أمثلة الحنث في اليمين قول الشخص  يجب الحديث عن الكفارة أمَّا النوع الأوّل من أنواع اليمين وهو المنعقدة فتجب فيه الكفارة، وأمَّا النوع الثاني فلم يقولوا بالكفارة إلا الحنفية والمالكية في بعض الأوقات، وأمَّا الثالث وهو الغموس ففي وجوب الكفارة في هذا النوع خلاف: فذهب جمهور العلماء إلى عدم وجوب الكفارة، وإنما عليه التوبة والاستغفار، وذهب الشافعي إلى وجوب الكفارة وهو رواية عن أحمد، وبه قال ابن حزم.[1]

وفي ذلك يكون تمام الحديث عن مقال من أمثلة الحنث في اليمين قول الشخص وما لحق بلك من تفصيل في أنواع اليمين والكفارات المترتبة على مختلف أنواع اليمين.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , معنى (الحنث) وأقسام اليمين , 28-4-2020
  2. ^ al-eman.com , كتاب: موسوعة الفقه الإسلامي , 28-4-2020
279 مشاهدة