من الأماكن التي شهدت ظهور الدعوة العباسية

من الأماكن التي شهدت ظهور الدعوة العباسية

من الأماكن التي شهدت ظهور الدعوة العباسية ؟ أحد أسئلة المناهج التعليمية المتخصصة بدراسة العصر العباسي، حيث قامت الدولة العباسية على أنقاض الدولة الأموية، وذلك إثر دعاية واسعة دامت مدة قرن من الزمان، وضمت هذه الدعوة تنظيمًا قويًّا تحت شعار (الرضا من آل محمد صلّى الله عليه وسلّم)، فأيّ الأماكن شهدت ظهور الدعوة العباسية؟ دعونا نتعرّف على الإجابة من خلال المقال أدناه.

الدعوة العباسية

تُعرف الدعوة العباسية بأنَّها الفترة السابقة لإقامة الدولة العباسية، وقد كانت مدّة هذه الدعوة ما يُقارب ثلاثون عامًا أو أكثر من ذلك، بحيث قامت على أساس ديني بحكم انتساب العباسيين إلى عمّ الرسول محمد (صلّى الله عليه وسلّم) العباس بن عبد المطلب، وانقسمت الدعوة إلى مرحلتين اثنتين، وهما على النحو الآتي:[1][2]

  • الدعوة العباسية السرية: انتشرت هذه الدعوة خلال الفترة التي حكمت بها الدولة الأموية.
  • الدعوة العباسية العلنية: انتقلت الدعوة السرية إلى أخرى علنية بعد وفاة مؤسس الدعوة محمد بن علي، وكذلك بعد الضعف الذي عمَّ أرجاء الدولة الأموية.

من الأماكن التي شهدت ظهور الدعوة العباسية

تُعتبر كلّ من بلاد الشام ودول الخليج العربي من الأماكن التي شهدت ظهور الدعوة العباسية، فلقد اتخذت الدعوة العباسية العديد من المراكز ذات الأهمية الكبيرة لإنجاح هذه الدعوة، ويُذكر انَّ مراكزها كانت مقسّمة إلى ثلاث مناطق رئيسية، وهي على النحو الآتي:

  • مركز الحميمية في الأردن: هو أحد المراكز التي اتخذتها الدعوة العباسية، وكان مستقر مؤسس الدعوة محمد بن علي بن العباس، ويحظى هذا المكان بأهمية مميزة لدى العباسيين؛ إذ يقع على طريق الحج، وهذا ما ساهم في نشر الدعوة العباسية بين أوساط الحجاج العرب.
  • مركز خراسان: ضمَّ هذا المركز المقاتلة العرب من الجيش الأموي، وهم الذين تضجروا من سياسات الولاة وخاصةً تلك المتعلقة بالأمور المادية.
  • مركز الكوفة في العراق: هو أحد المراكز المناسبة للدعوة العباسية، وذلك بسبب موقف أهالي الكوفة من خلفاء الدولة الأموية؛ حيث يرون أنفسهم أحق بالخلافة منهم، ويجدر بالذكر أنَّ هذا المركز كان حلقة الوصل بين كلّ من الحميمة وخراسان.

قصة تنظيم الدعوة العباسية التي ظهرت في أماكن متعددة

بعد أنْ تعرفنا على الأماكن التي شهدت ظهور الدعوة العباسية، دعونا نتعرّف على قصة تنظيم هذه الدعوة؛ حيث عمدت الدعوة العباسية في بدايتها الأولى على السرية التامة، وكانت تتناقل المعلومات مت خراسان إلى الكوفة إلى الحميمة، وكان الدعاة يتحركون على شكل تجار أو حجاج، وكان اول الدعاة في خراسان أبو عكرمة السراج (أبو محمد الصادق)، والذي اختار 12 نقيبًا جميعهم من القبائل العربية، ولكل نقيب 70 عاملًا، ويُمكن تتبع قصة الدعوة من خلال النقاط أدناه:

  • بدأت الدعوة تؤتي ثمارها في مركز خراسان، حيث بدأ يظهر رجالها، وتمكّن والي خراسان أسد بن عبد الله القسري من القبض على أبي عكرمة السراج، وعدد من أصحابه، وقتلهم عام 107هـ.
  • استطاع أسد بن عبدالله حتّى سنة 118هـ الكشف عن بعض قادة التنظيم العباسي، ولكنْ ضاق عليهم الحال فلجأت الدعوة العباسية إلى السرية التامة من جديد.
  • تمَّ تغيير رجال الدعوة العباسية بسبب انكشاف أمرهم، فاختير عمار بن يزيد (خداش) داعية جديدًا في خراسان، ولكن هذا الاختيار لم يكون موفقًا؛ فبعد مدّة وجيزة من اختياره ظهر كفره وانكشفت حقيقته، وقُتل على يد أسد بن عبد الله سنة 118هـ.
  • شوّهت أفعال خداش صورة الدعوة العباسية في أذهان الناس، ولم يثقوا في الداعية الجديد، وخاصةً بسبب شدّة أسد بن عبد الله عليهم.
  • بقيت الدعوة اللعباسية تسري ببطء تام حتى عام 122هـ، وبعد ذلك ظهر عائق جديد أمام الدعوة، وهو ثورة زيد بن على بن زين العابدين بالكوفة، وكان من المفروض  الهدوء أثناء وبعد ذلك كي يعود الجو إلى وضعه الطبيعي.
  • توفي محمد بن علي في سنة 125هـ، وأوصى من بعده لابنه إبراهيم؛ ليقوم بمتابعة أمور الدعوة.
  • شهدت سنة 125هـ الفرج؛ وذلك بعد وفاة هشام بن عبد الملك، وانشغال الدولة الأموية بصراعاتها الداخلية، والصراع القبلي بخراسان، وأثّر هذا الصراع القبلي على أحوال الناس ومصالحهم بكافة فصائلهم (اليمانيون، والمضريون، وأهل العلم، والفرس، والترك)، وساعد كلّ هذا على نجاح الدعوة العباسية وذيوع صيتها من جديد.

الدولة العباسية

سُميت الدولة العباسية بهذا الاسم نسبةً إلى العباس عم الرسول محمد صلّى الله عليه وسلّم، فمؤسس هذه الدولة وخليفتها الأول هو أبو العباس عبد الله بن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس بن عبد المطلب عم رسول الله، واشتهر أبو العباس بأبي العباس السفاح، ولقد حكم هذا العصر خلفاء بني العباس، وذلك في الفترة الواقعة ما بين (132هـ/750م) إلى (656هـ/ 1258م)، وشهدت حكم 37 خليفة، كان أولهم عبد الله بن عباس بن عبد المطلب المعروف بالسفاح، وآخرهم أبو أحمد عبد الله المستعصم بالله، الذي قُتل على يد التتار بعد اكتساحهم بغداد سنة 656هـ، ويُذكر أنَّ العباسيون اتخذوا من اللون الأسود شعارًا لهم؛ ويُنظر إلى سبب ذلك أنَّ الرسول كانت له راية سوداء تدعى العقاب، ويبدو أنَّ اللون اتخذ ضد شعار الأمويين وهو البياض.[3][4]

وفي الختام أجبنا لكم على سؤال المقال، ألا وهو من الأماكن التي شهدت ظهور الدعوة العباسية ؟ حيث انتشرت هذه الدعوة ضمن ثلاثة مراكز (الحميمية، والكوفة، وخراسان)، كما وأوجزنا لكم الحديث عن قصة تنظيم هذه الدعوة التي تكللت بظهور الدولة العباسية.

المراجع

  1. ^books-library.online , بحوث في التاريخ العباسي , 27-9-2020
  2. ^uobabylon.edu.iq , الدعوة العباسية ومرحلة تنظيمها وطبيعتها , 27-9-2020
  3. ^sites.google.com , الدوله العباسيه , 27-9-2020
  4. ^islamstory.com , نظرات في العصر العباسي , 27-9-2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *