من الذي دفن مع الرسول ومن الذي دفن الرسول

كتابة إيناس - تاريخ الكتابة: 26 فبراير 2021 , 19:02 - آخر تحديث : 10 مارس 2021 , 16:03
من الذي دفن مع الرسول ومن الذي دفن الرسول

من الذي دفن مع الرسول ، ومن الأسئلة التي تحتاج إلى إجابة في هذا المقال أن قبر النبي صلى الله عليه وسلم يقال أنه في حجرة قبور الصحابة رضي الله عنهم، سيتم تفصيل ذلك فيما يأتي.

من الذي دفن مع الرسول

إنّ الإجابة على سؤال: من الذي دفن مع الرسول ، تتوقف على أنّه يوجد من دفن بجانب الرسول -صلى الله عليه وسلم- ممّا يعني لا يوجد أحد قد دفن معه، فقد دفن كل من الرسول -صلى الله عليه وسلم- وصاحبيه على جنبهم الأيمن مستقبلين القبلة بوجوههم، قال العلماء: ولأن النبي صلى الله عليه وسلم هكذا دُفن يعني مستقبل القبلة، يضجعه ندياً للأيمن: أي لجنبه الأيمن، كما فُعل به صلى الله عليه وسلم عليه وسلم، والثابت أن أبا بكر وعمر دفنا كذلك إلا أنهما لم يدفنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في صف واحدِ متساويين، بل دفن أبوبكر خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم، ودفن عمر خلف أبي بكر رضي الله عنه، وقد دفن عمر في بيت النبي صلى الله عليه وسلم وجُعل رأس أبي بكر عند كتفي النبي، وجُعل رأس عمر عند حقوي النبي صلى الله عليه وسلم.[1]

من الذي دفن الرسول

لما فرغ الصحابة من جهاز رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، وضع في سريره في بيته، وقد كان المسلمون اختلفوا في دفنه، فقال قائل‏:‏ ندفنه في مسجده، وقال قائل :‏ بل ندفنه مع أصحابه، فقال أبو بكر:‏ إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ “ما قبض نبي إلا دفن حيث يقبض”، فرفع فراش رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي توفي عليه، فحفر له تحته، ثم دخل الناس على رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلون عليه أرسالاً، ودخل الرجال حتى إذا فرغوا أدخل النساء، حتى فرغ النساء أدخل الصبيان، ولم يؤم الناس على رسول الله صلى الله عليه وسلم أحد‏.‏‏[2]

ترتيب قبر الرسول وأبو بكر وعمر

اختلفت الروايات التاريخية في بيان صفة قبر النّبي محمد وأبي بكر وعمر في الحجرة النبوية، ورجّح العلماء القول بأن قبر النبي محمد موجود في جهة القِبلة مُقدّماً، ويليه قبر أبي بكر من الخلف ورأسه عند كتف النبي محمد، ويليه قبر عمر ورأسه عند كتف أبي بكر.

صفة قبر الرسول

رُوي عن القاسم بن محمد بن أبي بكر أنه قال: “دخلتُ على عائشةَ رضي اللهُ عنها فقلتُ: يا أمَّاهُ! اكْشِفِي لي عن قبرِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وصاحِبَيه، فكشفتْ لي عن ثلاثةِ قبورٍ لا مُشرفةٍ ولا لاطئةٍ، مبطوحةٍ ببطحاءِ العَرْصةِ الحمراءِ، فرأيتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ مُقدِمًا، وأبا بكرٍ رضي اللهُ عنه رأسُه بينَ كَتِفَيْ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، وعمرُ رضي اللهُ عنه رأسُهُ عندَ رِجلَيْ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ”.

الحثُّ على زيارة قبر النَّبي

وفيما يأتي بيان الأدلة التي تحثّ على زيارة قبر الرسول عليه السلام:

  • قول أبي هريرة عن النبي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال “ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة، ومنبري على حوضي.”
  • وقول نافع بن عمر عن النبي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من زار قبري وجبت له شفاعتي.”
  • قول عبد الله عن النبي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:”من جاءني زائرًا لم تنزعه حاجة إلا زيارتي كان حقًا علي أن أكون له شفيعًا يوم القيامة.”

إلى هنا نكون قد بينا من الذي دفن مع الرسول ؟ بالإضافة إلى الصحابة رضي الله عنهم الذين شاركوا في دفن الرسول -عليه السلام- كما تعرفنا على أنّ زيارة قبر الرسول من الأمور التي فيها قربة لله سبحانه وتعالى.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , كيف دفن النبي , 26-02-2021
  2. ^ al-eman.com , من تولى دفن الرسول , 26-02-2021
234 مشاهدة