من هو الصحابي الذي رأى المسيح الدجال

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 9 يوليو 2021 , 21:07 - آخر تحديث : 9 يوليو 2021 , 20:07
من هو الصحابي الذي رأى المسيح الدجال

من هو الصحابي الذي رأى المسيح الدجال حيث أن الصحابة رضوان الله عليهم هم رواه الحديث عن سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وهم أصحابه الكرام، فالصحابي الجليل الذي تعرض لأمر عجيب وهو رؤية المسيح الدجال أخبرنا عن روايته رسول الله، فلقد رأى هذا الصحابي ما لم يكن في حسبانه المسيح الدجال، حيث كرم الله سبحانه وتعالى هذا الصحابي بهذه المعجزة .

من هو الصحابي الذي رأى المسيح الدجال

إنّ الصحابي الذي رأى المسيح الدجال هو الصحابي الجليل تميم الداري، كان رضوان الله عليه قبل إسلامه راهبًا مسيحيًا وجاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم مع قومه في السنة التاسعة هجريًا مهاجرين من فلسطين، وكان  رضي الله عنه كثير التعبد، ويكثر من تلاوة القرآن الكريم، وكان يقيم الليل كثير، كان رضوان الله عليه على متن سفينة في سفرًا ما من احد سفراته.

في ذلك الحين رأى المسيح الدجال، وكانت هناك قصة عجيبة لرؤيته له، وحدث ذلك من الله عز وجل تصديقًا لروايات رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المسيح الدجال، لقد حدث ذلك عندما كان على متن سفينة أثناء رحلة بحرية خلال سفرًا من سفراته، وعند رؤيته له هو والرجال الذين كانوا معه على متن السفينة تملكتهم الرهبة، وزاد خوفهم لأن رحلتهم هذه لم تكن على ما يرام.

قصة الصحابي الذي رأى المسيح الدجال

لقد رأى تميم الداري المسيح الدجال على متن سفينة، كان على متنها هو وثلاثون رجل آخرون، فاشتدت بهم الأمواج شهرًا بالبحر، فلجأوا الي جزيرة حتى مغيب الشمس فدخلوا الجزيرة ولكن العجيب أنهم وجدوا دابة كبيرة كثيرة الشعر لا يرون قُبلها من دبرها من كثرة الشعر، ففزعوا منها وسألوها من أنت؟ قالت أنا الجساسة، ثم قالت لهم اذهبوا إلى هذا الرجل في الدير.

وتفرق الصحابي الجليل ومن كان معه في السفينة خوفًا ورهبة من أن تكون الدابة شيطانًا، وانطلقوا مسرعين الي الدير حتى دخلوا الدير فوجدوا به رجل على حسب روايته انه أعظم إنسان قد رأوه في حياتهم يده مجموعة الي عنقه ومن بين كعبيه لركبتيه حديد، قالوا له ويلك من أنت؟ قال أنتم على خبرًا بي، أخبروني من أنتم.

فقالوا له نحن أناس من العرب كنا على سفينتنا واشتد بنا الموج فذهبنا للجزيرة لحين غروب الشمس فوجدنا دابة وارشدتنا على مكان الدير وأخبرتنا بك فهرعنا إلى هنا خوفنًا من أن تكون شيطان، فقال لهم أنا المسيح وقال لهم الكثير من علامات الساعة، وقال لهم لقد اقترب خروجي، فأخرج فأسير فيكم فلا اترك قرية إلا وأهبط بها في أربعين ليلة غير مكة وطيبة فهما محرمتان.[1]

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي يقتل المسيح الدجال ولماذا

كيف قابل النبي ﷺ الرجل الذي رأى المسيح

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم على علم، ومعرفة، وبصيرة بنفسّيات الصحابة، وكان يعرف من يحبه منهم ومن يكرهه، وكان دائم الحرص على حل ما يواجه الصحابة، وكان دائم السؤال عنهم، عطوف ورحيم بهم، وحين أخبره تميم الداري بما حدث معه أثناء سفرة صدق حديثه، حيث قالت فاطمة بنت قيس رضوان الله عليها أنها في يوم ما سمعت منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم ينادي للصلاة.

تقول فاطمة فذهبت إلى المسجد وصليت مع نبي الله، وكنت في صف النساء بعد ظهور القوم فلما انتهي نبي الله صلى الله عليه وسلم من صلاته جلس على منبره ضاحك فقال ليلزم كل منكم مُصلاَّه ثم سأل للقوم هل تعلمون لم جمعتكم قالوا الله ورسوله أعلم، فقال صلى الله عليه وسلم جمعتكم لأن هناك رجل نصرانيًا جاء إلى المدينة وبايعني وأسلم وحدثني عن المسيح الدجال.

قال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم رواية تميم رضوان الله عليه كاملة، وقال لهم أن المسيح الدجال ما هو إلا فتنة من الله سبحانه وتعالى، يخرج للقوم في نهاية الزمان في الزمن الذي تكثر فيه الفتن والمعاصي والمحظورات، ويقل فيه العلم، وحذرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم منه، وأمرهم بالدعاء إلى الله للوقاية من فتنة المسيح.

من هو المسيح الدجال وكيف يظهر

المسيح الدجال هو شخص يخرج على الناس أخر الزمان ليضلهم، وكلمة دجال من الدجل وهو الكذب، وخروجه من أكبر الفتن التي ستحدث في اخر الزمان، وحذر منه جميع أنبياء الله ورسله، فهو ذو قدرات عجيبة وخارقة تُحدث في عقائد الناس اهتزازًا كبيرًا، حيث كان رسول الله يدعو(اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر، ومن عذاب النار، ومن فتنة المحيا والممات، ومن فتنة المسيح الدجال).

ودل ما رواه تميم الداري رضي الله عنه أن المسيح الدجال موجود من قبل عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، ومحبوس في جزيرة في البحر إلى أن يأذن الله له بالخروج، ويكون موعد خروجه في أخر الزمان في زمن تكثر فيه الحروب، والفتن، وقلة الدين والعلم، ويظهر المسيح الدجال بعد عدة علامات كثيرة مثل عدم إثمار نخيل نيسان، وجفاف بحيرة طبرية والكثير من ذلك.

شاهد أيضًا: من اين يخرج المسيح الدجال وماذا سيفعل بأهل الارض

رحلة الصحابي الجليل تميم الي جزيرة الدجال

لقد رأى تميم الداري المسيح الدجال على متن سفينة في إحدى رحلاته البحرية، لقد كان على متنها هو وثلاثون رجل آخرون، فاشتدت بهم الأمواج شهرًا بالبحر، ثم لجأوا إلى جزيرة لحين مغيب الشمس فدخلوا الجزيرة ولكن العجيب انهم وجدوا دابة كبيرة كثيرة الشعر لا يرون قبلها من دبرها من كثرة الشعر، ففزعوا منها وسألوها من انت؟ قالت أنا الجساسة.

ولقد أعلمنا تميم ابن داري بعد مقابلة المسيح الدجال أنه محبوس في جزيرة في البحر إلى أن يأذن الله له بالخروج، ويكون موعد خروجه في نهاية الزمان في زمن كثرت فيه الحروب، والفتن، وقلة الدين والعلم، ويظهر المسيح الدجال بعد عدة علامات كثيرة كما حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل عدم إثمار نخيل نيسان، وجفاف بحيرة طبرية والكثير مثل ذلك.[2]

وفي النهاية نكون قد عرفنا من هو الصحابي الذي رأى المسيح الدجال حيث يمكن الوقاية من فتنة المسيح عن طريق حفظ أول عشر آيات من سورة الكهف، والفرار من وجهه، وقرأتها عند رؤيته، والدعاء كما أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونقول ” اللَّهمَّ إنّي أعوذُ بك من عذاب جهنَّم، وأعوذُ بك من عذاب القبر، وأعوذُ بك من فتنة المسيح الدجّال، وأعوذُ بك من فتنة المَحْيا والمَمات).

المراجع

  1. ^ islamqa.info , حديث تميم الداري عن المسيح الدجال , 9-7-2021
  2. ^ islamweb.net , الدجال وأول علامات الساعة , 9-7-2021
13 مشاهدة