من هو سيد الشهداء

كتابة أيوب شامية - تاريخ الكتابة: 11 يناير 2021 , 09:01 - آخر تحديث : 11 يناير 2021 , 08:01
من هو سيد الشهداء

من هو سيد الشهداء هو الموضوع الّذي سيتحدّث عنه هذا المقال، وتعريف الشّهادة هي موت المسلم أثناء محاربة الكفّار وقتالهم مع النّيّة الخالصة لوجه الله تعالى أي في سبيل الله عزّ وجلّ ويتحقّق ذلك بكافّة أشكال الموت عدا قتل النّفس عمداً شرط ألّا تكون المعركة قد انقضت وانتهت و الشّهيد تغفر ذنوبه جميعها ويدخل الجنّة دون حسابٍ يوم القيامة كما يأذن الله تعالى له بالشّفاعة لأهله يوم الحشر والحساب.[1]

فضل الشهداء ومكانتهم

قبل الخوض في بيان من هو سيد الشهداء لا بدّ من الخوض في الحديث عن فضل الشهداء ومكانتهم، حيث يُقال عن المسلم الّذي وافته المنيّة في معركةٍ مع الكفّار والمشركين والمرتدّين أنّه شهيدٌ بإذن الله عزّ وجلّ، والسّبب في تسمية الشّهيد بهذا الاسم يعود لعدّة أسبابٍ ذكرت في الأثر منها أنّه يرى النّعيم الّذي أعدّه الله تعالى للصّالحين المؤمنين فهو شهيدٌ عليه أو لأنّه عندما يموت على أرض المعركة الّتي تشهد لمن قاتل عليها وغيرها الكثير من الأسباب كما أنّ للشّهيد العديد من المناقب والفضائل الّتي يكرمه الله تعالى بها فيجازيه بذلك خير وأحسن الجزاء والثّواب ومنها:[1]

  • أعدّ الله تعالى مئة درجةٍ من الجنّة والنّعيم للشّهيد والمسافة بين الدّرجة والأخرى كالمسافة ما بين الأرض والسّماء.
  • وقد وعد الله تعالى الشّهيد بدخول الجنّة دون حساب.
  • كما أنّه لا يشعر الشّهيد عند خروج روحه بأيّ ألمٍ مطلقاً.
  • كذلك ينجو الشّهيد من عذاب جهنّم في الآخرة والعياذ بالله.
  • وكذلك الشّهيد حيٌّ يرزق في جنّات النّعيم وبين الملائكة.
  • كما يتمنّى الشّهيد أن يعود للدّنيا ليقتل مرّاتٍ عديدةٍ لما رأى من فضل الشّهادة ومكانتها عند الله تعالى.
  • والشّهيد ينجو من فتنة الموت وفتنة القبر.
  • وكذلك ينال الشّهيد الأجر العظيم من الله تعالى.
  • ولما علم النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام بفضل الشّهادة ومكانة الشّهيد عند الله تعالى تمنّى أن يرزقه الله الشّهادة عدّة مرّاتٍ والله أعلم.

شاهد أيضًا: من هي اول شهيدة في الإسلام

من هو سيد الشهداء

استشهد الكثير من المجاهدين المسلمين من الصّحابة الكرام الّذين يحاربون من أجل إقامة الدّولة الإسلاميّة والقضاء على الكفر في الغزوات والمعارك ضدّ المشركين والكفرة الّذين خشيوا من دعوة الإسلام وانتشارها السّريع والكبير،  ولكن في غزوة أحدٍ خرجت قريشٌ بقيادة أبو سفيانٍ يبتغون قتال المسلمين ويقصدون قتل النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام  وعمّه حمزة بن عبد المطّلب انتقاماً لما جرى في أحداث غزوة بدر وقد تآمروا عليه وأعطوا أمر قتله لعبدٍ حبشيٍّ اسمه وحشيّ فقتله بضربة رمحٍ منه واستشهد حمزة فحزن عليه الرّسول عليه الصّلاة والسّلام، وأخبر أصحابه الكرام بما يجيب عن سؤال من هو سيد الشهداء يوم القيامة وهو حمزة بن عبد المطّلب عمّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وقد ثبت ذلك في الأحاديث النّبويّة الشّريفة حيث قال النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام: “سيدُ الشهداءِ حمزةُ بنُ عبدِ المطلبِ”،[2] واستشهد أسد الله ورسوله بعد حياةٍ نذرها لنصرة دين الحقّ والتّوحيد والعبادة رضي الله عنه وأرضاه.[3]

شاهد أيضًا: من هو اسد الله

أسد الله ورسوله حمزة بن عبد المطلب

ورد فيما سبق من هو سيد الشهداء؟ هو حمزة بن عبد المطّلب عمّ الرّسول عليه الصّلاة والسّلام وأخوه في الرّضاعة وكان سيّداً من أسياد قريش وزعمائها وقد كان يعرف النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام حقّ المعرفة فقد نشأا معاً منذ طفولتهما وعند البعثة النّبويّة بدأ حمزة بمتابعة أخبار النّبيّ ودعوته وتطوّراتها والأحداث الّتي تدور بمكّة المكرّمة وصدّق النّبيّ محمّداً الّذي هو رفيق عمره منذ الطّفولة إلى رجولته وآمن به وعندما أعلن إسلامه بطريقةٍ لم تنسها قريش تسلّل الخوف لنفوس المشركين فكيف يسلم حمزة وينسى دين آباءه وقد توافدت القبائل لدخول الإسلام بعد إسلام حمزة الّذي عُرف برجاحة عقله وسداد رأيه وحسن تفكيره، وقد نذر حمزة حياته بعد إسلامه للدّفاع عن النّبيّ وحمايته وللجهاد في سبيل الله تعالى ومحاربة الشّرك ولم يفتر أو يملّ من ذلك حتّى لقّبه رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بأسد الله ورسوله، حتّى استشهد في غزوة أحدٍ على يد العبد الحبشيّ الّذي أسلم فيما بعد وقد ودّعه النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام بأن صلّى عليه سبعين صلاةً ثمّ دفنه وكان أجر حمزة رضي الله عنه عند الله تعالى عظيمٌ وكبيرٌ بجعله سيّد الشهداء يوم القيامة والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: قصة اسلام حمزة

من هو سيد الشهداء مقالٌ تحدّث عن تعريف الشهادة وعن فضل الشهداء ومكانتهم وأجاب عن سؤال من هو سيد الشهداء وكذلك ورد فيه الحديث عن أسد الله ورسوله.

المراجع

  1. ^ alukah.net , الشهادة في سبيل الله تعالى (خطبة) , 11/01/2021
  2. ^ فتح الباري , ابن حجر العسقلاني/علي بن أبي طالب/425/7/ثابت
  3. ^ islamstory.com , حمزة بن عبد المطلب , 11/01/2021
35 مشاهدة