من هو فيصل الخميسي وما هي قصته

من هو فيصل الخميسي

من هو فيصل الخميسي ؟ وما هي قصته؟ تعد المملكة العربية السعودية من الدول العامرة بقصص النجاح للشباب الذين استطاعوا إحراز التقدم في النواحي العلمية والاقتصادية، والذين لم ييأسوا، ويستسلموا للظروف الصعبة التي تحيط بهم، ولكنهم اتخذوا منها دوافع للارتقاء نحو الأفضل، وهم من النماذج التي ينبغي تسليط الضوء عليها لتكون قدوة للشباب، ومن خلال المقال التالي نتعرف على حياة واحد من رجال الأعمال الذين سطرت قصة نجاحهم في السنوات القليلة الماضية نموذجًا مبهرًا للشباب في المملكة.

من هو فيصل الخميسي

فيصل الخميسي هو رجل أعمال سعودي، في الأربعين من عمره يشغل منصب رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، وهي منظمة سعودية تعمل على تحقيق هدف الوصول بالمملكة إلى مصاف الدول المتقدمة في مجال البرمجة والتكنولوجيا، ويُعد الخميسي واحد من أبرز رجال الأعمال في مجالات البرمجة، ليس في المملكة وحسب، ولكن في الشرق الأوسط بأكمله.

درس الخميسي تخصص الحاسب الآلي في جامعة الملك سعود، لكنه قرر ألا يستكمل دراسته، من أجل العمل، وعلى الرغم من سنه الصغير نسبيًا إلا أنه استطاع أن يحقق نجاحات واسعة، ويمتلك خبرة تزيد عن 20 عامًا في مجالات البرمجة، والمعلومات.

يمتلك فيصل الخميسي شركة “موزات” المتخصصة في تطبيقات الموبايل، وهي واحدة من أكبر الشركات في المنطقة، مقرها الرئيسي سنغافورة، ولها عدد من الفروع المنتشرة في الولايات المتحدة الأمريكية والصين والسعودية ومصر والأردن والمغرب وإندونيسيا.

شاهد أيضًا: من هو رفيق الحريري

قصة فيصل الخميسي

تُعد قصة نجاح الخميسي من القصص الملهمة للشباب، حيث قرر أن يسلك المسار الذي يحبه، دون أن يرتبط بالقيود الروتينية في الدراسة والوظائف التقليدية.

عُرف الخميسي حب الإنترنت منذ طفولته، حيث عمل خلال دراسته الثانوية مع أحد الشركات التي تقدم خدمات الإنترنت في المملكة العربية السعودية، وبعد أن اكتسب الخبرات من خلال عمله في تقديم الدعم الفني للمستخدمين، شارك مؤسسي الشركة، وحقق أرباحًا كبيرة من خلال هذه الشراكة، ثم باع الشركة بعدها، بقيمة مليون ريال سعودي، ووزّع تلك الأموال على أسرته، وبعد أن استهوته البرمجة، وغاص في أعماقها قرر الدخول إلى عالم الاختراق “الهاكينج”، وكان هذا الأمر غير شائع في تلك الفترة، واشتهر الخميسي بأنه من أشهر قراصنة الإنترنت، ووصل صيته إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

انتشر الحديث عن الخميسي في الأوساط البرمجية في الولايات المتحدة، وتحدثت معه صحفية أمريكية لكنها كانت تشكك في قدراته، وأخبرته أنها لن تقوم بنشر التقرير الخاص به إلا في حال استطاع اختراق جهازها، وهو ما فعله فيصل بالفعل، ونُشر التقرير الذي كان يحمل اسم أصغر هاكر سعودي، وكان فيصل حينها شاب لم يتجاوز عمره الثامنة عشرة.

قام بالمشاركة مع أصدقائه بافتتاح شركة تعمل في مجال البرمجيات وإدارة المواقع الإلكترونية، وهو الأمر الذي ذاع صيته في هذا الوقت حتى وصل لصاحب الشركة التي كان يعمل معها في السابق، فقرر الدخول معهم في الشراكة من خلال تمويل الشركة الناشئة بمبلغ عشرة ملايين ريال سعودي، وبعد ذلك استحوذ الخميسي على شركة موزات السنغافورية، التي كانت واحدة من الشركات الرائدة في مجال البرمجيات في شرق آسيا، وعمل على تطويرها حتى أصبحت أهم شركة في الشرق الأوسط، تعمل في هذا المجال.

شاهد أيضًا: من هو كوشنر .. تفاصيل هامة عن جاريد كوشنر

فيصل الخميسي من اي قبيلة

يعد فيصل الخميسي من أبناء عائلة الخميسي التي يعود نسبها إلى قبيلة حرب، وهي أحد القبائل العريقة في المملكة العربية السعودية، والتي سكنت منطقتي نجد والحجاز منذ العصور القديمة.

شاهد أيضًا: من هو نظمي النصر

وبهذا نكون قد تعرفنا على إجابة سؤال من هو فيصل الخميسي كما تعرفنا على أهم المعلومات المتعلقة بحياته ، وقصة  نجاحه، وامتلاكه شركة من أكبر شركات البرمجيات في الشرق الأوسط، كما تعرفنا  على نسبه والقبيلة التي ينتمي لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *