هل السعودية طبعت مع إسرائيل

كتابة شادي خلف - تاريخ الكتابة: 14 مايو 2021 , 22:05 - آخر تحديث : 14 مايو 2021 , 22:05
هل السعودية طبعت مع إسرائيل

هل السعودية طبعت مع إسرائيل وما هي حقيقة الكلام الإعلامي الذي يروّج عبر وسائل اعلام غير رسمية، وهو سؤال تمَّ طرحه من قبل ناشطين لمعرفة حقيقة العلاقات السعودية الإسرائيلية بعد تاريخ طويل وحافل من الخلافات على خلفية الأزمة الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني في أرضه، وفي ذلك يساعدنا موقع محتويات في توضيح العلاقة وشروط التطبيع بين السعودية وإسرائيل.

هل السعودية طبعت مع إسرائيل

هل قامت السعودية بالتطبيع مع إسرائيل والجواب لا يوجد أي تطبيع رسمي سعودي مع إسرائيل، من الجدير بالذكر أيضًا، أنّه لا توجد أي علاقات حقيقية بين المملكة العربية السعودية ودولة إسرائيل، ولا تحظى دولة إسرائيل منذ إعلانها عام 1948 باعتراف المملكة العربية السعودية.[1]

بالإضافة لذلك تعتبر المملكة العربية السعودية إسرائيل دولة عدوة لها، وتعتبر المملكة العربية السعودية من الدول الأعداء بالنسبة لإسرائيل أيضًا، ولا تقبل حكومة المملكة العربية السعودية جوازات السفر الإسرائيلية ولا تعترف بها.

المملكة وشروط التطبيع

حديث طويل دار في خبايا الاعلام العربي والعالمي، قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، إن بلاده تؤيد التطبيع مع إسرائيل، شريطة إقامة اتفاق سلام دائم يضمن دولة للفلسطينيين.

وأضاف الوزير السعودي في مقابلة افتراضية مع وكالة رويترز للأنباء على هامش قمة زعماء مجموعة العشرين التي تستضيفها بلاده، السبت: “الرياض تؤيد التطبيع الكامل مع إسرائيل لكن ينبغي أولاً إقرار اتفاق سلام دائم وكامل يضمن للفلسطينيين دولتهم بكرامة، وأكد بن فرحان، أنه واثق من أن الإدارة الأمريكية القادمة للرئيس المنتخب جو بايدن ستنتهج سياسات تساعد على الاستقرار الإقليمي.

واعتبر أن أي مناقشات معها ستقود إلى تعاون أقوى، مؤكداً أنه لا يرى أي مؤشر على تهديد إقليمي أثناء الفترة الانتقالية.

حرب السعودية وإسرائيل

تاريخ العلاقة المملكة العربية السعودية وإسرائيل هو تاريخ عداء، حيث حافظت المملكة على موقفها الداعم للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني في قيام دولة مستقلة، وضمن ذلك السياق فقد كان تاريخ الحرب السعودي مع إسرائيل وفق الآتي:

  • في حرب 1948م: قاد الملك عبد العزيز حملة قوية ضد الحكومتين الأمريكية والبريطانية وحملهما مسؤولية ما يقع في فلسطين، وأمر بفتح أبواب التطوع لنصرة الشعب الفلسطيني.
  • في حرب 1956م: صرح الملك فيصل في جريدة البلاد “لقد عاش ابائي واجدادي لعشرات السنين يركبون الجمال والخيل ويأكلون التمر وفي سبيل العروبة فنحن مستعدون للتضحية بكل شي حتى لو ادى ذلك إلى العودة للصحراء على الخيل والجمال فالعزة والشرف مع الجوع خير من الرفاهية مع الذل” وقطع الملك فيصل النفط عن بريطانيا وفرنسا، ومنع جميع السفن البريطانية والفرنسية وغيرها من السفن المتجهة بحمولتها من النفط السعودي إلى هذين البلدين. وتحرك الجيش السعودي إلى الأردن ليكون قريبا من ميدان الحرب، وافتتحت مكاتب التطوع في جميع انحاء المملكة.
  • في حرب 1967م: وحرب الاستنزاف شارك الجيش السعودي في الجبهة الأردنية في معركة الكرامة وغور صافي وقدمت خلالها العديد من الشهداء منهم الملازم أول راشد بن عامر الغفيلي الذي استشهد في عام 1967، وقامت أيضاً السعودية بمساعدة الدول العربية التي تأثر اقتصادها وبنيتها التحتية بنتيجة الحرب، فأرسلت السعودية إلى مصر 41 مليون جنيه استرليني، وإلى الأردن 17 مليون جنيه استرليني.
  • في حرب 1973م: قامت السعودية بإرسال 3 الاف جندي وفوج مدرعات وبطارية مدفعية وفوج المظلات الرابع ومدرعات لواء الملك عبد العزيز الميكانيكي (3 أفواج) وبطاريات مدفعية ذاتية بالإضافة لأسلحة دعم أخرى إلى سوريا، القوات السعودية لم تشارك على الجبهة المصرية نظرا لان الرئيس أنور السادات أبلغ الملك فيصل نيته بشن الحرب دون اطلاعه على التوقيت، فلم يكن أمام القوات السعودية سوي التحرك والمساعدة مع القوات السورية التي قاتلت في مقاومة عنيفة مع القوات الإسرائيلية في ملحمة تل مرعي والتي تصدت لها قوات البلدين.

شاهد أيضًا: تطبيع السودان مع اسرائيل .. شروط السودان للتطبيع مع إسرائيل

السعودية والقضية الفلسطينية

دعمت حق الشعب الفلسطيني في السيادة، وحافظت على موقفها الرافض لتصرفات وعنجهية الكيان الصهيوني الغاشم، وقد كانت مواقفها وفق الآتي:

  • دعت إلى الانسحاب من الضفة الغربية: والأراضي الأخرى التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967.
  • مبادرة سلام في عام 2002: اقترح الملك عبد الله عندما كان ولي للعهد مبادرة السلام العربية هدفها إنشاء دولة فلسطينية معترف بها دوليًا على حدود 1967 وعودة اللاجئين وانسحاب من هضبة الجولان المحتلة، مقابل اعتراف وتطبيع العلاقات بين الدول العربية مع إسرائيل.
  • مبادرة للسلام في عام 2007: اعادة السعودية فتح مبادرة السلام العربية لكن بنيامين نتنياهو عندما كان زعيم للمعارضة وعدد من أعضاء الليكود رفضوا المبادرة مباشرة.
  • كانت من أشد المعارضين لاتفاقية الكامب ديفيد: وعند توقيع اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل قامت السعودية بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع مصر ووصفت السعودية مصر بأنها خانت الدول العربية وعادت العلاقات عام 1987م.
  • دعم توحيد المعارضة الفلسطينية وتشكيلة حكومة وطنية للفلسطينيين: لكن أغلب الاتفاقيات فشلت وكانت أبرزها اتفاقية مكة في فبراير عام 2007م عندما حاولت السعودية توحيد حركة حماس وفتح حيث دعت محمود عباس ومحمد دحلان من حركة فتح وإسماعيل هنية وخالد مشعل من حركة حماس إلى مكة للاتفاق برعاية الملك عبد الله ولكن فشل الاتفاق في حزيران عام 2007.
  • مشاريع مهمة: افتتحت المملكة العربية السعودية عدة مشاريع في فلسطين أهمها مشروع إعادة الإسكان في غزة، وبنت السعودية أيضًا العديد من المدارس وساعدت في بناء منازل أخرى في قطاع غزة.
  • مساعدات مالية: في عام 2013م اعلنت وكالة الأنباء الفلسطينية ان محمود عباس تلقى 100 مليون دولار من السعودية لمواجهة الأزمة المالية.
  • تمويل اعمار: وفي عام 2014م قامت السعودية بتمويل اعمار غزة ب 500 مليون دولار أمريكي.
  • وفي عام 2015م: أكد السفير قطان أن المملكة العربية السعودية ستستمر دوماً في دعم القضية الفلسطينية على مختلف الصعد، مبيناً أنها حرصت منذ شهر يناير في عام 2013 على زيادة حصتها في ميزانية السلطة الفلسطينية من 14 مليون دولار إلى 20 مليون دولار شهرياً.

الدول العربية المطبعه مع إسرائيل

بالرغم من رفض الشعوب العربية للتطبيع مع الكيان الصهيوني، وظلّت واقفة مع قضية الشعب الفلسطيني وحقوقه المسلوبة في أرضة ووطنه، إلا أنّ هنالك عدد من الدول قد وافقت وانخرطت في عملية التطبيع مع الكيان،ومن الدّول العربيّة المطبّعة مع دولة إسرائيل المزعومة:

  • جمهوريّة مصر العربيّة: تعدّ جمهوريّة مصر العربيّة أوّل الدّول التي تطبّع علاقتها مع دولة إسرائيل المزعومة؛ حيث قام أنور السّادات بتوقيع معاهدة السّلام المصريّة الإسرائيليّة يوم الإثنين الموافق لتاريخ 26/مارس/1979م.
  • الإمارات العربيّة المتّحدة: اعلنت الإمارات العربيّة المتّحدة عن تطبيع كامل العلاقات بينها وبين دولة إسرائيل المزعومة يوم الخميس الموافق لتاريخ 13/أغسطس/2020م لتصبح ثالث الدّول العربيّة التي تطبّع علاقاتها مع اليهود.
  • مملكة البحرين: صرّحت وكالة الأنباء الرّسميّة في مملكة البحرين عن تطبيع العلاقات بين دولة البحرين ودولة إسرائيل المزعومة يوم الجمعة الموافق لتاريخ 11/سبتمبر/2020م، وهي آخر الدّول العربيّة التي قامت بتطبيع علاقاتها حتّى يومنا هذا.

قد يهمك أيضًا: معنى التطبيع مع اليهود … الدول العربية المطبعه مع إسرائيل

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي تناولنا فيه جواب سؤالكم هل السعودية طبعت مع إسرائيل لنسرد لكم عبر سطور المقال تفاصيل وتطورات العلاقة بين المملكة والكيان الإسرائيلية، لنختم مع تاريخ الموقف السعودي من القضية الفلسطينية.

المراجع

  1. ^ marefa. , العلاقات السعودية مع اسرائيل , 14/5/2021
824 مشاهدة