هل تحتاج الاسماك التي تعيش في الاعماق الى مثانة العوم

هل تحتاج الاسماك التي تعيش في الاعماق الى مثانة العوم

هل تحتاج الاسماك التي تعيش في الاعماق الى مثانة العوم ؟ حيث أن مثانة العوم هي عضو موجود في أجسام الأسماك العظمية على الأغلب، والأنواع الأخرى من الأسماك، وهي تحتوي على غاز الأكسجين لتساعد الأسماك على الطفو، ولكن ماذا بالنسبة للأسماك التي تعيش في الأعماق فهل تحتاج إلى مثانة العوم؟ هذاما سنجيب عليه تباعًا.

هل تحتاج الاسماك التي تعيش في الاعماق الى مثانة العوم

مثانة العوم والتي تسمى أيضًا المثانة الهوائية هي عضو طفو تمتلكه معظم الأسماك العظمية، ولكن لا تحتاج الاسماك التي تعيش في الاعماق الى مثانة العوم فمثانة العوم مفقودة في بعض الأسماك العظمية التي تعيش في القاع وفي أعماق البحار وفي جميع الأسماك الغضروفية (أسماك القرش والزلاجات والشفنين)؛ وتقع المثانة الهوائية أو مثانة العوم في تجويف الجسم وهي مشتقة من جيوب خارجية من الأنبوب الهضمي، وتحتوي على غاز الأكسجين وتعمل كعضو هيدروستاتي يساعد على توازن الأسماك، مما يُمكّن الأسماك من الحفاظ على مكانها دون أن تطفو لأعلى أو تغرق، كما أنها تعمل كغرفة رنين لإنتاج أو استقبال الصوت، ففي بعض الأنواع تحتوي المثانة الهوائية على الزيت بدلاً من الغاز، وتعمل في بعض الأسماك البدائية كرئة أو مساعد للجهاز التنفسي. [1]

أجزاء جسم الأسماك

الأسماك هي حيوانات من ذوات الدم البارد، ولها زعانف تساعدها على الحركة، ولديها عمود  فقري، ومعظم الأسماك لها قشور وتتنفس بالخياشيم، ويوجد ما يقرب من 22000 نوع من الأسماك بدأت في التطور منذ 480 مليون سنة، والأسماك بعضها يعيش في الماء العذب في البحيرات والأنهار، وبعضها الأخر يعيش في المياه المالحة في البحار والمحيطات، وبعض الأسماك تكون صغيرة بطول 1 سم أو أقل وبعضها الأخر كبيرة وطويلة قد يصل طولها إلى 15 متر ووزنها إلى 15 طن كما في سمك القرش، وفيما يأتي تعداد لأجزاء جسم الأسماك: [2]

  • العمود الفقري: هو الهيكل الأساسي الذي يبنى عليه جسم السمكة، ويتصل بالجمجمة في مقدمة السمكة والذيل في المؤخرة، ويتكون العمود الفقري من فقرات عديدة وهي مجوفة وتحمي النخاع الشوكي الحساس.
  • الحبل الشوكي: يربط الدماغ ببقية الجسم وينقل المعلومات الحسية من الجسم إلى الدماغ ، وكذلك التعليمات من الدماغ إلى باقي الجسم.
  • الدماغ: هو مركز التحكم للأسماك، حيث تحدث من خلاله كل من الوظائف التلقائية مثل التنفس، وتتم معالجة جميع المعلومات الحسية في الدماغ.
  • الخط الجانبي: هو أحد أعضاء حاسة السمكة الأولية، ويكتشف الاهتزازات تحت الماء ويمكنه تحديد اتجاه مصدرها.
  • مثانة العوم: هي جهاز توازن مجوف مملوء بالغاز يسمح للأسماك بالحفاظ على الطاقة من خلال الحفاظ على الطفو المعلق للأسماك في الماء.
  • الخياشيم: حيث تسمح الخياشيم للأسماك بالتنفس تحت الماء.
  • الكلى: تنقي الدم من النفايات السائلة، ثم يتم إخراج هذه النفايات من الجسم، وتعتبر الكلى أيضًا مهمة للغاية في تنظيم تركيزات الماء والملح داخل جسم الأسماك، مما يسمح لبعض أنواع الأسماك بالتواجد في المياه العذبة أو المياه المالحة.
  • المعدة والأمعاء: يتم فيها هضم الطعام وامتصاص العناصر الغذائية.
  • الكبد: هذا الجهاز المهم له عدد من الوظائف، ويساعد في الهضم عن طريق إفراز الأنزيمات التي تكسر الدهون، ويعمل أيضًا كمنطقة تخزين للدهون والكربوهيدرات.
  • القلب: يدور الدم في جميع أنحاء الجسم، ويتم توصيل الأكسجين والعناصر الغذائية المهضومة إلى خلايا الأعضاء المختلفة عن طريق الدم، وينقل الدم الفضلات من الخلايا إلى الكلى والكبد للتخلص منها.
  • العضلات: هي أساس توفير الحركة، وهو الجزء الذي يتم تناوله من السمكة عادة ويتكون من شرائح السمك.

اقرأ أيضًا: كم عدد أصابع السمكة

أنواع الأسماك التي تعيش في أعماق البحار

أعماق البحار هو عالم مليء بالكائنات الحية مع تكيفات فريدة لمثل هذه البيئة الصعبة وفي ما يأتي ابرز الكائنات الحية التي تعيش في اعماق البحار وتحديدًا بعض أنواع الأسماك: [3]

  • سمكة الأفعى: هي حيوان مفترس شرس وأنيابه كبيرة لدرجة أن فمه لا يمكن أن يغلق من فوقها، وتعيش سمكة الأفعى على عمق ٤٠٠ م الي كيلو متر تقريبًا.
  • سمكة كرة القدم: هذه الأنواع من الأسماك بحجم كرة القدم وهي مغطاة بأشواك، كما أن لها فروعًا تمتد من رأسها وتنتهي بأضواء متوهجة صغيرة، وتجذب هذه الأضواء الفريسة، كما وتعيش سمكة كرة القدم على عمق ٢٠٠ م الى كيلومتر.
  • سمكة ذيل الفار: تعيش هذه الأسماك عادة بالقرب من قاع البحر، وفي المياه الضحلة نسبيًا بالقرب من الساحل، وهي حساسة للغاية للاهتزازات في الماء التي يمكن أن تسببها الفرائس مثل الجمبري والحبار والأسماك الصغيرة.

وفي الختام نلخص لأهم ما جاء في هذه المقالة حيث تم التعرف على إجابة سؤال هل تحتاج الاسماك التي تعيش في الاعماق الى مثانة العوم ؟ بالإضافة إلى عرض لبعض أنواع الأسماك التي تعيش في أعماق البحر.

المراجع

  1. ^britannica.com , Swim bladder , 20/1/2021
  2. ^myfwc.com , Fish Anatomy , 20/1/2021
  3. ^nhm.ac.uk , Fishes of the deep sea , 20/1/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *