هل حكم صلاة العيد للرجال فرض كفاية

كتابة نور محمد -
هل حكم صلاة العيد للرجال فرض كفاية

هل حكم صلاة العيد للرجال فرض كفاية؟ حيث أن صلاة العيد ينتظرها المسلمين في كل عام وذلك لما تقوم من إدخال الفرح والسرور في قلوب جميع المسلمين كبار كانوا كبار أو صغار، ويجب عليهم إظهار الفرحة لشعائر الله -سبحانه وتعالى-.

هل حكم صلاة العيد للرجال فرض كفاية

اختلف الفقهاء في حكم صلاة العيد بالنسبة للرجال إلى عدة أقوال نذكرهم فيما يلي:[1]

  • القول الأول: قال أنها سنة مؤكدة على الرجال، ودليلهم هو أن النبي صلى الله عليه وسلم كان دائمًا يحرص على أدائها، ولم يفوت صلاة العيد أبدًا، وهذا قول الشافعية.
  • القول الثاني: قال هذا القول بأنها واجبة مثل صلاة الجمعة، حيث أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان مواظباً على أداء صلاة العيد واستدلالًا على ذلك قول الله -سبحانه وتعالى- “ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون”.
  • القول الثالث: قال بأنها فرض كفاية، ومعنى ذلك هو أن من يقوم بها يسقطها عن الباقين.
  • القول الرابع: يرى أنها سنة واجبة على جميع المسلمين، حيث استدل هذا القول على ذلك بحديث النبي -صلى الله عليه وسلم- حين قال للرجل الذي سأله عن المفروض من الصلوات، فقال “خمس صلوات في اليوم والليلة، فقال الرجل: هل عليّ غيرها؟، قال: لا، إلا أن تطوع”، وهذا ما يدل على أن صلاة العيد سنة واجبة على جميع المسلمين.

حكم صلاة العيد للمنفرد

يوجد الكثير من الأشخاص المسلمين يؤدون صلاة العيد منفردين، وذلك بسبب أنهم مسافرون، أو لم يلحقوا الصلاة جماعة وراء الإمام، وقد اختلف الفقهاء حول هذا الحكم هل هو جائز أم لا، حيث ذهبوا إلى قولين وهما:[2]

  • القول الأول: وقال إنه لا تجوز صلاة العيد إلا جماعة وصلاة العيد لها وقت محدد لا تجوز صلاته إلا في ذلك الوقت، ومعنى ذلك أنها من النوافل فلا يجوز قضاؤها، كما أن صلاة العيد يوجد بها شروط من المستحيل أن تتحقق في المسلم الذي يُصلي منفردًا، وهذا قول الحنفية والمالكية.
  • القول الثاني: قال بأنه من المستحب أن يقوم المسلم بأداء صلاة العيد منفردًا وبنفس الصورة التي يُصلي بها الإمام، ويستطيع من لم يلحق أداءها في وقتها قضاءها في وقت أيام العيد، وهذا هو قول الشافعية والحنابلة.

حكم المسبوق في صلاة العيد

في الكثير من الأوقات يتأخر المسلم في أداء صلاة العيد أو اللحاق بها فيصل في نهايتها، فإنه في هذه الحالة يتوجب عليه أن يقوم بإنهاء صلاته مع الإمام، وبعد ذلك يُصلي منفردًا جميع الركعات التي فاتته، ولكن إن أدركه والإمام أنهى صلاة العيد وبداء في الخطبة فعليه أن يجلس يستمع إلى الخطبة، وبعد ذلك يقوم بأداء ركعتين تحية المسجد، وبعد ذلك يقوم بأداء صلاة العيد بنفس الهيئة التي تصلي عليها.

حكم صلاة العيد للنساء

إن المرأة لها الحق في أداء صلاة العيد، ولكن هذا الحق له ضوابط قام الشرع بوضعها ومنها إذن الزوج عند الخروج للصلاة، يجب أن يكون اللبس محتشماً خالياً من أي فتنة، عدم تعطرها أو إظهار زينتهن، وهذا هو قول دار الإفتاء المصرية، وحتى وإن خرجت مع الزوج، فيجب عدم إظهار زينتهن أو خروجهم بملابس غير محتشمة.[3]

شاهد أيضًا: توقيت صلاة العيد في جدة 1443

كيفية صلاة العيد

إن صلاة العيد يكون لها شكل مُعين يجب صلاة العيد بهذا الشكل، حيث يجب على المأموم والإمام أن يلتزمون بأداء صلاة العيد على ذلك الشكل، حيث يجب فيها ما يلي:

صلاة العيد ركعتان

حيث اتفق العلماء على أن صلاة العيد ركعتان فقط، حيث استدلوا على كلامهم هذا بحديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال “صلاة الأضحى ركعتان، وصلاة الجمعة ركعتان، وصلاة الفطر ركعتان، وصلاة المسافر ركعتان، تمام غير قصر على لسان نبيكم وقد خاب من افترى”.

النية

حيث إنه يجب على الإمام والمأموم أن يكون بداخلهم نية أداء صلاة العيد، حيث أن تلك النية تكون باطنة في القلب، وبقولهم اللهم أننا نوينا أداء صلاة العيد لله سبحانه وتعالى، فهذه تكون النية الخارجية.

التكبيرات

حيث إنه يجب على جميع المصلين صلاة العيد أن يقوموا بأداء تكبيرات العيد قبل القراءة، وهذه التكبيرات هي تكبيرة الإحرام وأيضًا ثلاثة تكبيرات في أول ركعة، وثلاثة آخرين في الركعة الثانية وهذا عند الأحناف، أو أداء سبعة تكبيرات في الأولى وخمسة آخرين في الركعة الثانية، وهذا عند الشافعية، أما عند المالكية والحنابلة قالوا أنها تكون ستة تكبيرات في أول ركعة وخمسة في ثاني ركعة.

أما الدليل على أن التكبير واجب في صلاة العيد ما روي عن عبد الله بن مسعود قال “يكبر تسعًا، تكبيرة يفتتح بها الصلاة، ثم يكبر ثلاثًا، ثم يقرأ سورة، ثم يكبر ثم يركع ثم يقوم فيقرأ سورة، ثم يكبر أربعًا يركع بإحداهن”، وما روي عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- أنه قال” شهدت الأضحى والفطر مع أبي هريرة فكبر في الركعة الأولى سبع تكبيرات قبل القراءة وفي الآخرة خمس تكبيرات قبل القراءة”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا هل حكم صلاة العيد للرجال فرض كفاية حيث أن العلماء اختلفوا في حكم صلاة العيد بالنسبة للرجال إلى أربعة أقوال، منهم من قال أنها سنة مؤكدة ومنهم من قال إنها سنة واجبة وغيرهم.

المراجع

  1. ^ binbaz.org.sa , هل صلاة العيد فرض عين أم فرض كفاية؟ , 30\04\2022
  2. ^ islamqa.info , صلاة العيدين للمنفرد في البيت , 30\04\2022
  3. ^ binbaz.org.sa , حكم صلاة العيد للرجال والنساء , 30\04\2022
  4. ^ islamweb.net , كيفية صلاة العيدين , 30\04\2022
52 مشاهدة