هل حمض الفوليك يساعد على الحمل

كتابة ربا عبدالله - تاريخ الكتابة: 8 نوفمبر 2020 , 00:11 - آخر تحديث : 7 نوفمبر 2020 , 22:11
هل حمض الفوليك يساعد على الحمل

هل حمض الفوليك يساعد على الحمل ؟ سؤال شائع جدًا بين النساء وسيتم الاجابة عليه في هذه المقالة، حيث أن حمض الفوليك مهم جدًا لصحة جسم الانسان، كما وأنه يتوافر وبكثرة في بعض الأطعمة، لكن غالبًا ما يتواجد في الأدوية، والمكملات الغذائية.

هل حمض الفوليك يساعد على الحمل

حمض الفوليك أو ما يعرف باسم الفوليك أسيد، هو الشكل الصناعي للفولات، ويعد أحد أنواع فيتامين ب، والمعروف بفيتامين ب9، والذي يوجد بشكل طبيعي في بعض الأطعمة، ولكن حمض الفوليك على الأغلب يكون على شكل مكملات غذائية، ويساعد حمض الفوليك في تكوين الحمض النووي، والتراكيب الجينية الأخرى، ويعد ضروريًا في إنقسام الخلايا، كما ويعد مهمًا في عملية تكوين الجنين قبل الولادة، كما يعد مهمًا في العديد من وظائف الجسم، إذ يُساعد الجسم على تكوين خلايا الدم الحمراء، وإذا كان الجسم لا ينتج ما يكفي من هذه الخلايا قد يُصاب بفقر الدم الشديد، ومما يؤدي إلى التعب، والضعف، وشحوب البشرة، وكما وأنه يمكن لأي شخص أن يُصاب بنوع من فقر الدم الذي يُسمى بفقر الدم الناجم عن نقص حمض الفوليك، ومن الضروري أيضًا بشكل الخاص الحصول على الكمية الكافية من حمض الفوليك أثناء فترة الحمل، لأن نقص حمض الفوليك قد يؤدي إلى حدوث إضطرابات في الأنبوب العصبي لدى الجنين مما يؤدي إلى حدوث السنسنة المشقوقة، وإنعدام الدماغ، فبذلك هو لا يساعد على الحمل وإنما يساعد في أمور عديدة تكون قبل وأثناء فترة الحمل. [1]

أضرار عدم تناول حمض الفوليك أثناء الحمل

إذا لم يكتفي جسم المرأة الحامل من حمض الفوليك، قد لا ينغلق الأنبوب العصبي لدى الطفل بالشكل الصحيح، والذي يعد مسؤولًا عن تكوين المخ، والحبل الشوكي وذلك أثناء الأسابيع الأولى من مراحل تكوين الجنين، ويُسمى الخلل الذي يمكن أن يصيب هذا الأنبوب العصبي بعيوب الأنبوب العصبي، والتي يمكن أن تتضمن ما يأتي: [2]

  • تشقق العمود الفقري: أو ما يعرف بالسنسنة المشقوقة، وهي عبارة عن نمو غير مكتمل للحبل الشوكي أو الفقرات، وإذ تبقى بعض الفقرات لدى الجنين مفتوحة وغير ملتحمة.
  • انعدام الدماغ: وهو عبارة عن نمو غير مكتمل لأجزاء رئيسية من الدماغ؛ وعادةً لا يعيش الأطفال المصابين بإنعدام الدماغ لفترة طويلة، ومن الممكن أيضًا حدوث إعاقة للأطفال المصابين بتشقق العمود الفقري، وتعد هذه المشاكل مخيفة دائمًا، ولكن الخبر السار بأن الحصول على ما يكفي الجسم من الحمض الفوليك يقلل من خطر الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي بنسبة 50% على الأقل، كما إذا كان للمرأة طفل مصاب بالفعل، فإن الحصول على ما يكفي من حمض الفوليك يُقلل من خطر إنجاب طفل آخر يُعاني من العيوب الخلقية بنسبة تصل إلى 70%، وفي هذه الحالة يُوصى بزيادة الكمية المستهلكة من حمض الفوليك إلى 4000 ميكروغرام يوميًا.

أهمية تناول حمض الفوليك أثناء فترة الحمل

كما أن تناول حمض الفوليك قبل وأثناء فترة الحمل يحمي الطفل من ما يأتي: [2]

  • الشفة المشقوقة أو الحنك المشقوق.
  • الولادة المبكرة.
  • إنخفاض وزن الجنين.
  • الإجهاض، ويعني ذلك تثبيت الحمل.
  • ضعف النمو في الرحم.

فوائد حمض الفوليك بشكل عام 

يُقلل حمض الفوليك من خطر الإصابة بما يأتي: [2]

  • يُقلل من خطر الإصابة بمضاعفات الحمل: إذ وجد بأحد التقارير بأن النساء اللواتي قد تناولن مكملات حمض الفوليك خلال الثلث الثاني من الحمل قد كانوا أقل إصابةً بتسمم الحمل.
  • يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يُقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • يقلل من أمراض الزهايمر.
  • يُقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.

وفي ختام هذه المقالة وبعد الإجابة على سؤال هل حمض الفوليك يساعد على الحمل ؟ تبين أن لحمض الفوليك العديد من الفائد الصحية قبل وأثناء وبعد الحمل أيضًا، كما أن له فوائد كثيرة بالنسبة لصحة جسم الانسان.

المراجع

  1. ^ medicalnewstoday.com , What to know about folic acid , 7/11/2020
  2. ^ webmd.com , Folic Acid and Pregnancy , 7/11/2020
932 مشاهدة