هل صيام العشر من ذي الحجة واجب

هل صيام العشر من ذي الحجة واجب

هل صيام العشر من ذي الحجة واجب؟، معلومٌ أنَّ العشرَ الأوائلَ من شهرِ ذي الحجةِ، لها فضلٌ عظيمٌ ومكانة رفيعة في الشرعِ الحنيفِ، وقد حثَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على الإكثار من العملِ الصالحِ في هذه الأيامِ الفضيلةِ، لكن هل الصيامُ يعدُّ منها؟ وهي صيامهنَّ واجب؟ وما هي الأعمال التي يُستحب للمسلمِ فعلها؟ وما حكم صيامِ اليومِ التاسعِ والعاشرِ منها؟ وما الدليل الشرعي؟ كلُّ هذه الأسئلة سيجد القارئ الإجابة عليها في هذا المقال الذي يطرحه موقع محتويات.

هل صيام العشر من ذي الحجة واجب

إنَّ صيامَ العشرِ من ذِي الحجةِ ليسَ واجبًا، بل هو من جملة الأعمالِ الصالحةِ المستحبةُ في هذه الأيامِ الفضيلةِ،[1] وقد بيَّن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- استحباب الإكثارِ من الأعمالِ الصالحةِ، حيث قال: (ما من أيامٍ العَمَلُ الصَّالحُ فيها أحَبُّ إلى اللهِ مِن هذه الأيامِ -يعني: أيَّامَ العَشرِ- قالوا: يا رسول اللهِ، ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ؟ قال: ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ إلَّا رجٌل خرج بنفسه وماله، فلم يرجِعْ من ذلك بشيءٍ).[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة بنية القضاء

الأعمال المستحبة في العشر من ذي الحجة

لا بأس في هذا المقامِ من ذكرٍ أعمالٍ غير الصيامِ، يُستحبُّ للمسلمِ الإكثارَ منها في العشرِ من ذِي الحجةِ، وفيما يأتي ذكر ذلك:

  • أداءُ مناسكَ الحجِّ والعمرةِ، لمن استطاع إلى ذلك سبيلًا؛ إذ أنَّ الحجُّ يعدُّ ركنًا من أركانِ الإسلامِ الخمسةِ، وهو عبادة عظيمة لا يؤتى بها إلَّا في هذه الأيامِ.
  • إخراج الصدقات في هذه الأيام الفضيلة، والإحسان إلى الفقراء والمساكين.
  • الإكثار من قراءة القرآن الكريم، بالإضافة إلى الإكثار من التكبير والتسبيح والتهليل والتحميد، وكافة الأذكار القولية الأخرى.

شاهد أيضًا: فضل قراءة القرآن في عشر ذي الحجة

هل صيام اليوم التاسع من ذي الحجة واجب

إن اليوم التاسع من ذِي الحجةِ يوافقُ يوم عرفة، وقد استحبَّ الشرعُ الحنيفُ صيامَ هذا اليومِ، وقد حثَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على صيامه، ورغَّب به من خلالِ بيانِ الأجرِ المترتبِ عليهِ، والذي يتمثلُ بتكفيرِ ذنوبِ سنتينِ، ودليل ذلك الحديث الذي رواه أبو قتادة الحارث بن ربعي -رضي الله عنه-: (وَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَرَفَةَ، فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ).[3]

شاهد أيضًا: هل يجوز للحاج صيام العشر من ذي الحجة

هل صيام اليوم العاشر من ذي الحجة واجب

إنَّ اليومَ العاشرَ من ذي الحجةِ يوافق يوم عيدِ الأضحى، وقد نهى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن صيام أيامِ العيدِ، ودليل ذلك الحديث الذي رواه مسلم في صحيحه، والذي متنه: (أنَّهُ شَهِدَ العِيدَ يَومَ الأضْحَى مع عُمَرَ بنِ الخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عنْه، فَصَلَّى قَبْلَ الخُطْبَةِ، ثُمَّ خَطَبَ النَّاسَ، فَقَالَ: يا أيُّها النَّاسُ، إنَّ رَسولَ اللَّهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- قدْ نَهَاكُمْ عن صِيَامِ هَذَيْنِ العِيدَيْنِ؛ أمَّا أحَدُهُما فَيَوْمُ فِطْرِكُمْ مِن صِيَامِكُمْ، وأَمَّا الآخَرُ فَيَوْمٌ تَأْكُلُونَ مِن نُسُكِكُمْ)،[4] وإنَّ النهي هنا يفيد التحريم.

شاهد أيضًا: متى يبدأ التكبير في عشر ذي الحجة ومتى ينتهي

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان هل صيام العشر من ذي الحجة واجب، وفيهِ تمَّ بيان عدمِ وجوبِ صيامِ هذه الأيامِ على المسلمِ، كما تمَّ بيان عددٍ من الأعمالِ المستحبةِ في هذه الأيامِ الفضيلةِ، ثمَّ تمَّ بيانُ حكم صيامِ اليومِ التاسعِ والعاشرِ من ذِي الحجةِ مع بيان الدليل الشرعي على ذلك.

المراجع

  1. ^islamweb.net , يستحب صيام أيام عشر ذي الحجة , 13/6/2022
  2. ^سنن أبي داوود، , أبو داوود، عبدالله بن عباس، 2488، حسن
  3. ^صحيح مسلم، , مسلم، أبو قتادة الحارث بن ربعي، 1162، صحيح
  4. ^صحيح البخاري، , البخاري، عمر بن الخطاب، 5571، صحيح