هل يجوز إعطاء السائق من زكاة الفطر

كتابة نور الهُدى نَسْلي - تاريخ الكتابة: 12 مايو 2021 , 12:05 - آخر تحديث : 12 مايو 2021 , 11:05
هل يجوز إعطاء السائق من زكاة الفطر

هل يجوز إعطاء السائق من زكاة الفطر؟ سؤال يتردد في أذهان العديد من الأشخاص الذين يريدون دفع زكاة أموالهم، وهو أمر لا بد للمسلم أن يفكر في جوازه قبل أن يُقدِم عليه، لأن الزكاة ومن تجب عليهم لها شروط عديدة ينبغي أن تكون تأديتها في مضمار تلك الشروط، وألا تخرج عنها.

هل يجوز إعطاء السائق من زكاة الفطر؟

اجتهد العديد من العلماء وأجازو إعطاء السائق من زكاة الفطر إن كانَ مُسلمًا، وإنْ كان ممن لا تكفيه أجرتهُ لنفقته ونفقةِ من يعول، وهذا حال الغالبية العظمى ممن يعملون في مجال قيادة سيارة أو خدمة عائلة، ولذلك يُعدّ ذلك العامل من الفقراء الذين تجوز عليهم زكاة الفطر. أما إن كان في يسارٍ من العيش ولا يحتاجون تلك الزكاة لتحسين أمور معاشهم فليسوا ضمن مصارف الزكاة، ولا يجوز صرفها إليهم، لأن شرط الافتقار مفقود لديهم.[1] قال تعالى في كتابه العزيز: ﴿ إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيم﴾.[2]

شاهد أيضًا: من الذين لا يستحقون الزكاة

هل يجب إخراج الزكاة عن السائق والخادمة؟

اتفق العلماء على أنه لا يجب على المسلم أن يخرج زكاة المال عن سائقه وخادمهِ كما يخرجها عن أهل بيته، فهو غير مُلزم بتلك النفقة، بل يجب على العامل أن يخرجها عن نفسه لأنها واجبة عليه، وغير واجبة على من يعمل عنده، حتى لو كان العامل مقيمًا عنده في بيته[3]، ودليل ذلك ما ورد في الحديث الشريف: فَرَضَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ زَكَاةَ الفِطْرِ صَاعًا مِن تَمْرٍ، أَوْ صَاعًا مِن شَعِيرٍ، علَى كُلِّ عَبْدٍ، أَوْ حُرٍّ، صَغِيرٍ، أَوْ كَبِيرٍ.[4]

هل يجوز إعطاء الزكاة للخادمة غير المسلمة؟

بعيدًا عن سؤالنا: “هل يجوز إعطاء السائق من زكاة الفطر” وإجابته اختلف العلماء في دفع الزكاة لغير المسلمين، فذهبوا في هذا الحكم مذهبين مختلفين:

  • أجاز الأحناف دفع الزكاة لغير المسلم، واستدل أصحاب هذا المذهب كابن سيرين والزهري على ذلك القول بعدة أدلة، لكنها ضعيفة من حيث الإسناد.
  • أما جمهور العلماء وغالبيتهم، فقد ذهبوا إلى أن الزكاة لا تُدفع إلا للمسلمين، ودفعها لغير المسلم لا يجزِئ صاحبها، بل تبقى في ذمته إلى أن يدفعها للمسلم، وقد نقل بعض أهل العلم الإجماع على ذلك، ولم يذكر الخلاف في المسألة، وهذا ما يوضّح أهمية راي الجمهور في هذا الأمر. والدليل على ذلك حديث ابن عباس رضي الله عنهما لما بعثه النبي صلى الله عليه وسلم إلى اليمن قال له : “أَعْلِمْهُمْ أَنَّ اللَّهَ افْتَرَضَ عَلَيْهِمْ صَدَقَةً فِي أَمْوَالِهِمْ تُؤْخَذُ مِنْ أَغْنِيَائِهِمْ وَتُرَدُّ عَلَى فُقَرَائِهِمْ”، فقوله “فقرائهم” أي فقراء المسلمين. ويقول الإمام النووي رحمه الله : “فيه أن الزكاة لا تدفع إلى كافر”.[5]
  • الراجح في المسألة هو رأي الجمهور، لاستدلالهم بالحديث النبوي الشريف، وضعف أدلة الفريق الثاني، وهو الأحوط والأبرأ للذمة، فهو السلوك العلمي والفتوى المعتمدة لدى الفقهاء جميعهم في التاريخ الإسلامي.[6]

شاهد أيضًا: على من تجب زكاة الفطر 

إلى هنا وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي تحدثنا فيه عن الجواب الوافي للسؤال الذي يتردد في أذهان الكثيرين: هل يجوز إعطاء السائق من زكاة الفطر؟ كما تحدثنا عن حكم إخراج زكاة الفطر عن السائق والخادمة، وحكم إعطاء زكاة الفطر للخادمة غير المسلمة.

المراجع

  1. ^ islamqa.info , هل يدفع الزكاة للعمال والخدم الذين يعملون عنده؟ , 12/5/2021
  2. ^ سورة التوبة. , الآية 60
  3. ^ alroeya.com , هل يجب إخراج زكاة الفطر عن الخادمة والسائق في البيوت؟ , 12/5/2021
  4. ^ صحيح مسلم , مسلم، عبد الله بن عمر، 984، صحيح.
  5. ^ صحيح البخاري , البخاري، عبد الله بن عباس، 1395، صحيح.
  6. ^ islamqa.info , حكم دفع الزكاة لغير المسلمين ومنهج عمر بن عبد العزيز في المسألة , 12/5/2021
170 مشاهدة