هل يجوز تأخير طواف الافاضة مع الوداع

كتابة ايمان مشاقبة -
هل يجوز تأخير طواف الافاضة مع الوداع

هل يجوز تأخير طواف الافاضة مع الوداع هناك عدد من الأمور التي يجب الالتزام بها عند أداء الحج، ويجب أن تكون على الترتيب حتى لا يقع الحاج في الخطأ أو يقع في نسيان بعض الأركان المهمة للحج، وفي مقالنا التالي سوف نتعرف فيما هل يجوز الجمع بين طواف الإفاضة والوداع.

هل يجوز تأخير طواف الافاضة مع الوداع

هل يجوز تأخير طواف الافاضة مع الوداع نعم يجوز تأخير طواف الإفاضة، ثم الطواف طوافًا واحدًا يجزئ عن طواف الإفاضة والوداع، ولكن الأفضل أن يطوف الحاج طوافين طواف للإفاضة وطواف للوداع، والأفضل من كل ذلك أن يطوف للإفاضة يوم العيد بعد أن يرمي جمرة العقبة، ويذبح الهَدي ويحلق الشعر أو يقصرّه، ثم إذا أراد الحاج السفر من مكة يطوف للوداع، وهذا كان فعل النبي صلى الله عليه وسلم، وكان رأي ابن عثيمين في هذا الأمر كما يلي: “لا حرج في تأخير طواف الإفاضة وجمعه مع طواف الوداع، ولو أن شخصًا أخّر طواف الإفاضة فلما عزم على السفر طاف عند سفره بعدما رمى الجمرات وانتهى من كل شيء، فإن طواف الإفاضة يكفيه ويجزئه عن طواف الوداع، وإن طافهما معًا أيّ: طواف وداع وطواف إفاضة فهذا خير، ولكن إذا اكتفى بطواف واحد، ونوى الحج كفاه ذلك”.[1]

شاهد أيضًا: الطواف المشروع مثل

حكم الطواف عن الغير

لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قام بالطواف عن غيره، ولا يستحب الطواف عن الموتى، ولا عن غيرهم من الناس، فالإنسان يقوم بالطواف عن نفسه بالنية، فيتعبّد بالطواف في الكعبة سبعة أشواط عن نفسه، يتطوّع بذلك طواف عبادة، ففيه الخير العظيم، وهو أيضًا من أسباب محو الذنوب والخطايا عن العبد، ويجب على الحاج والمعتمر أن يطوف بالبيت طواف الإفاضة، وطواف الوداع، وطواف العمرة، هذه الأطواف جميعها واجبة، وطواف الإفاضة يكون يوم العيد للحاج، أو بعد العيد، وطواف الوداع يكون عند الخروج وانتهاء مراسم الحج، وطواف العمرة هو سعي العمرة، كلها واجبة، ولكن إذا طاف تطوعًا فهي عبادة عظيمة يؤجر عليها، وهي أيضا من أسباب مغفرة الذنوب ومحو الخطايا، ولكن أن يطوف الشخص عن شخص آخر كأمه أو أبيه أو أخيه أو أيّ شخص آخر هذا الأمر غير جائز شرعًا،  وهو أيضًا ليس عليه أي دليل شرعي، وقد أجاز بعض أهل العلم الطواف عن الآخر، ولكن في الواقع الطواف عن الآخرين ليس عليه دليل شرعي من القرآن أو من السنة، لأن الطواف صلاة، فكما أنه لا يصلي عن أحد فإنه لا يطوف عن أحد، هذا هو الصحيح وهو الصواب أيضًا.[2]

شاهد أيضًا: ماذا يقال في الطواف

في الختام نكون قد تعرفنا على هل يجوز تأخير طواف الافاضة مع الوداع نعم يجوز تأخير طواف الإفاضة، ثم الطواف طوافًا واحدًا يجزئ عن طواف الإفاضة والوداع، ولكن الأفضل أن يطوف الحاج طوافين طواف للإفاضة وطواف للوداع، وتعرفنا فيما هل يجوز الطواف عن الغير، وهو أمر غير جائز ولم يرد فيه أي دليل شرعي حتى وإن أجازه البعض.

المراجع

  1. ^ islamqa.info , تأخير طواف الإفاضة حتى يكون عند الوداع , 19/06/2022
  2. ^ binbaz.org.sa , حكم الطواف عن الغير , 19/06/2022
19 مشاهدة