هل يجوز صيام بعض ايام عشر ذي الحجه

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 23 يوليو 2020 , 08:07
هل يجوز صيام بعض ايام عشر ذي الحجه

هل يجوز صيام بعض ايام عشر ذي الحجه هو سؤال يحتاج لإجابة مع ثبوت هلال اليوم الأول من شهر ذي الحجة وبداية هذه الأيام المباركة، حيث يرغب المسلمون في نيل البركات والحسنات بصيامها، لكن قد لا يتمكن البعض من صيام الأيام كاملة لأسباب صحية أو لوجود ما يمنعهم من ذلك، ويجيب العلماء عن هذا السؤال بتحديد إمكانية صيام بعض منها وذلك عبر السطور القليلة التالية، والتي ستتضمن أيضًا فضل صيام ذو الحجة والحكمة من صيامها.

  هل يجوز صيام بعض ايام عشر ذي الحجه

صيام العشر من ذي الحجة هو سُنة مؤكدة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، ويوضح العلماء الأحكام المتعلقة بصيام هذه الأيام كما يلي:

  • الأصل في الدين الإسلامي هو اليُسر لا العسر، لذا يجوز للمسلم صيام بعض من هذه الأيام.
  • المسلم يحصل على ثواب الأيام التي يصومها دون التقيد بصيامها كاملة.
  •   الإسلام لا يكلف المسلم ما يفوق طاقته، لذا فإن صيام النوافل هو أمر اختياري ولا إثم على من يتركها.
  •   الصيام يدون للأيام التسع الأولى فقط، حيث لا يجوز صيام اليوم العاشر منها، فلا يجوز صيام يوم العيد وأيام التشريق.

شاهد أيضًا: حكم اخذ الشعر لمن اراد ان يضحي

 الحكمة من صيام عشر ذي الحجة

صيام التسع أيام الأولى من ذي الحجة له فضل كبير على كل مسلم يحرص عليها، والحكمة من صيامها أنها سُنة مؤكدة عن الرسول الكريم وتحقق للمسلمين الأفضال التالية:

  •  أيام شريفة مباركة، يستحب فيها الاجتهاد في العبادة وعمل الخير، فهي الأيام التي أوصى الرسول الكريم بصومها.
  • أيام يُستجاب فيها الدعاء وتمحى فيها الذنوب.
  • أيام يستحب فيها الصيام والدعاء والصلاة التهليل والتكبير والاجتهاد في العبادة والتوبة، فالله يقبل الأعمال الصالحة في هذه الأيام ويضاعف أجرها.
  • أيام يضاعف الله فيها الأجر والثواب، ويرفع المسلمين في الجنة درجات، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ” ما مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إلى اللهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ» يَعْنِى أَيَّامَ الْعَشْرِ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، وَلَا الْجِهَادُ فِى سَبِيلِ اللهِ؟ قَالَ: وَلَا الْجِهَادُ فِى سَبِيلِ اللهِ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ”.
  • أيام من بينها يوم عرفة، هذا اليوم العظيم الذي حث الرسول الكريم على صيامه لأنه سبب في غفران الله لذنوب سنة ماضية وأخرى مستقبلية، حيث قال: ” صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِى قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِى بَعْدَهُ.

شاهد أيضًا: هل يجوز التهنئة بعشر ذي الحجة

من هنا يمكن القول أن سؤال ” هل يجوز صيام بعض ايام عشر ذي الحجه ” أجاب عنه علماء الإسلام بأنه يصح ذلك، حيث يمكن لمن يجد مشقة صيام هذه الأيام متتابعة أن يصوم بعضها بشكل متفرق، أن يتركها بعضها ويصوم بعضها، وينصح بتحري يوم عرفة، فهو أعظم وأغلى هذه الأيام والذي كان يحرص الرسول صلى الله عليه وسلم على صيامه كل عام.

570 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!