هل يجوز للمريض ان يترك الصلاه اثناء مرضه

كتابة إيناس - تاريخ الكتابة: 25 فبراير 2021 , 14:02 - آخر تحديث : 10 مارس 2021 , 17:03
هل يجوز للمريض ان يترك الصلاه اثناء مرضه

يجوز للمريض ان يترك الصلاه اثناء مرضه ، من الأسئلة التي سيتم تفصيل إجابتها، فمن المعلوم أنّ الصلاة واجبة على كل مسلم بالغ عاقل، لكن هل يجوز للمريض الذي لا يستطيع أداء الصلاة أن يتركها، سيتم بيان بالتفصيل.

يجوز للمريض ان يترك الصلاه اثناء مرضه

إن الإجابة على سؤال: هل يجوز للمريض ان يترك الصلاه اثناء مرضه ؟ هي: لا يجوز ترك الصلاة على الإطلاق باستثناء المرض العقلي، وينبغي لأهل المريض أن يلاحظوا تنبيهه على الصلاة، ويصلي على حسب حاله قاعداً أو قائماً أو على جنبه أو مستلقياًَ مثل ما أمر النبي صلى الله عليه وسلم عمران بن حصين قال: صل قائماً، فإن لم تستطع فقاعداً، فإن لم تستطع فعلى جنب، فإن لم تستطع فمستلقياً.

فينبغي لأهل المريض أن يلاحظوا هذا ويشجعوا المريض ويوجهوه ويعلموه حتى يصلي على حسب حاله في المرض ولو كانت ملابسه نجسة إن تيسر غسلها أو إبدالها بغيرها فالحمد لله وإلا صلى على حسب حاله: قال تعالى: {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُم} وكذلك المراتب التي يمكن أن يُصلى عليها حتى لو كانت متسخة ، ولكن إذا كان من الممكن تغيير الفراش أو تغيير الملابس بشيء نظيف ، فهذا مهم ، وإن أمكن يصلي حسب حالته. لا يتوضأ ولو اتسخت ثيابه ، وإذا استطاع أن يتوضأ أو يتيمم في فراش واحد فعليه عوضا عنه ، ويبقى بيديه ، وإن عجز عن الصلاة إن وجد. غير قادر على القيام بذلك حالته.[1]

كيف يقضي المريض ما فاته من الصلوات

لا تقضى عن المريض الصلاة سواء تعمد ذلك لجهله أو لعلة من العلل، فلا تقضى الصلاة إنما يقضى الصوم، وفي الحالات التي سبق بيانها يجب أن يفعلها بنفسه ، وإذا مات ووجب عليه الصوم تركه باسمه ، أما إذا مات وعليه أن يصوم قدر استطاعته قام ومات. من مرضه ، وإذا كان قادرًا على الصيام ، لم يصوم ، ولكن بعض الناس يمكن أن يشفى ، فيؤخر ذلك ، ولا يصنع القدر. الصيام الواجب صومه في شهر رمضان. وارث ، كما قال النبي عليه الصلاة والسلام: “من مات وعليه صيام صام عنه وليه، وقد سئل عدة أسئلة عليه الصلاة والسلام، قال بعض السائلين: يا رسول الله! إن أمي ماتت وعليها صيام شهر؟ وآخر يقول: إن أبي مات وعليه كذا؟ فيقول: صم. فيأمرهم بالصوم، ويقول لهم: أرأيتم لو كان على أبيك أو كان على أمك.. لو كان على أختك دين أكنت قاضيه؟ فاقضوا الله، فالله أحق بالوفاء فيشبه ما عليه من الصوم بالدين”، فهو يأمر أولياءهم بالقضاء، أما الصلاة فلم يأمر أحداً بقضائها عليه الصلاة والسلام.[2]

يجوز للمريض الصلاة بدون وضوء

وفي هذه الحالة إذا لم يتوضأ المريض مع أخيه أو أمه أو زوجه أو أحد محارمه فإنه يتيمم كما يشاء إذا مسح وجهه ويديه بالتراب، فلا يلزمه أن يفعل ذلك بيديه ، وإذا كان غير كفء فيجوز لأمه أو أخيه أو أبوه أو زوجهم أو غيرهم من المحارم يتيمم ، ثم ينفض التراب، ثم يمسح وجهه ويديه بنية الوضوء ، ويأمره بذلك ، وينوي ذلك ، ويكفيه ، والحمد لله ، ولا يصلي. باستثناء التيمم. [3]

شاهد أيضًا: حكم تكبيرة الإحرام في الصلاة

حكم ترك الصلاة بسبب المرض النفسي

والأمر والنهي متعلقان بالنضج والعقل ، فينبغي للعقل أن يؤدي الصلاة والصيام والزكاة والحج وغير ذلك من الواجبات ، والابتعاد عن النهي.

جاء في مصنفات الفتاوى: “الصلاة واجبة على الإنسان، ولا تسقط عنه بحال ما دام عقله موجودًا؛ إذ مناط التكليف البلوغ والعقل، ولا يسقط الأمر بالصلاة لتلف عضو، أو حدوث مرض، ونحو ذلك من العوارض؛ لعموم أدلة الكتاب والسنة وإجماع العلماء على ذلك، لكن من أصيب بشيء في بدنه ولا يستطيع أداء جميع واجبات الصلاة وأركانها، فإنه يصلي حسب استطاعته “. [4]

إلى هنا نكون قد أجبنا على سؤال: يجوز للمريض ان يترك الصلاه اثناء مرضه ؟ وتبين أنه لا يجوز ترك الصلاة على الإطلاق باستثناء إذا كان الإنسان مصاب بمرض عقلي، بشرط أن لا يزول هذا المرض.

المراجع

  1. ^ binbaz.org.sa , حكم المريض إذا ترك الصلاة , 25-02-2021
  2. ^ binbaz.org.sa , حكم المريض إذا ترك الصلاة , 25-02-2021
  3. ^ binbaz.org.sa , حكم من لا يستطيع التيمم , 25-02-2021
  4. ^ islamqa.info , أصيب بمرض نفسي , 25-02-2021
1156 مشاهدة