وجود العينة الضابطة عند إجراء بحث تجريبي غير مهم ولايحدث فرقًا ؟

وجود العينة الضابطة عند إجراء بحث تجريبي غير مهم ولايحدث فرقًا ؟

وجود العينة الضابطة عند إجراء بحث تجريبي غير مهم ولايحدث فرقًا ؟، يعد البحث العلمي من الموضوعات الهامة التي تشغل عقول الجميع من الباحثين والمفكرين والراغبين في معرفة أنواع هذا البحث وأهم الإجراءات المتبعة فيه ويعد البحث التجريبي من البحوث شائعة الاستخدام والتي تهدف إلى وصف التجربة وملاحظتها بشكل دقيق.

البحوث التجريبية

البحوث التجريبية من أنواع البحوث العلمية الهامة التي تهدف إلى قياس مجموعة من الظواهر باستخدام بطاقات الملاحظة وتسجيل الأداء الناتج عن مثير واستجابة وتثبيت بعض المتغيرات البحثية مع تغيير البعض الآخر حيث يحتوي البحث التجريبي على عدة خطوات إجرائية يجب اتباعها للحصول على نتائج علمية صحيحة يصلح تعميمها ودراستها.

شاهد أيضًا: اي مما يلي يقلق العلماء اكثر عندما يستخدمون الانترنت

وجود العينة الضابطة عند إجراء بحث تجريبي غير مهم ولايحدث فرقًا ؟

العينات جزء لا يتجزأ من البحث العلمي بمختلف أنواعه، خاصة في البحوث التجريبية التي تحتوي على عدة أنواع من العينات مثل العينة الضابطة التي يتحكم في تواجدها الباحث أثناء إجراء التجربة، وذلك بهدف قياس أثر التغير المستقل على المتغير التابع، وبذلك يتسائل البعض هل تواجد عينة ضابطة أثناء التجربة في البحث التجريبي غير مهم، وهذا يتمثل في الإجابة التالية:

الإجابة:

  • عبارة خاطئة، حيث لابد من تواجد عينة ضابطة أثناء البحث التجريبي.

شاهد أيضًا: ما الفرق بين البحث عن الكتب والبحث في الكتب

العينات الضابطة

تعرف العينة الضابطة بأنها من عينات البحث التي تعامل مثل متغيراته تماماً، ما عدا المتغير المستقل لا تعامل معامتله حيث أنه يتم قياس تأثير المتغير المستقل على المتغير التابع والضابط لمعرفة ناتج هذا التأثير وتسجيله كناتج منطقي للتجربة التي يقوم بها الباحث، فعدم وجود عينات ضابطة يقلل من مصداقية النتائج التي يحصل عليها الباحث أثناء بحثه.

وجود العينة الضابطة عند إجراء بحث تجريبي غير مهم ولايحدث فرقًا ؟، عبارة خاطئة ولا صحة علمية لها حيث أن وجود عينة ضابطة يساعد الباحث على معرفة تأثير المتغيرات المستقلة على المتغيرات التابعة بشكل أفضل.

72 مشاهدة