وضح العلاقة بين الشغل المبذول والتغير في الطاقة

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 14 أكتوبر 2021 , 12:10
وضح العلاقة بين الشغل المبذول والتغير في الطاقة

وضح العلاقة بين الشغل المبذول والتغير في الطاقة ؟، حيث أن الشغل من الكميات الفيزيائية التي لها العديد من التطبيقات في العديد من المجالات في الحياة من حولنا، كما أنها ترتبط بالطاقة ارتباطًا وثيقًا، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال كما سنتعرف على أهم المعلومات عن الشغل والعوامل المؤثرة فيه والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

وضح العلاقة بين الشغل المبذول والتغير في الطاقة

العلاقة بين الشغل المبذول والتغير في الطاقة هي أن الشغل المبذول على الجسم يسبب تغير في طاقة هذا الجسم كما أن مقدار الشغل المبذول يساوي مقدار التغير في الطاقة الحركية للجسم، حيث أن الشغل هو عبارة عن كمية فيزيائية تعرف على أنها القوة التي يتم من خلالها التأثير على جسم معين وبالتالي فهو يتحرك إزاحة معينة أو مسافة معينة خلال وقت معين من الزمن، ومن الممكن أن تكون هذه القوة التي يتحرك بسببها الجسم في نفس اتجاه أو عكس اتجاه حركة الجسم، كما أن الطاقة من الممكن أن تكون مأخوذة من الجسم وليست طاقة مكتسبة وفي هذه الحالة تكون قيمة الشغل سالبة أو يكون الشغل سلبي، كما أن الطاقة والشغل كلاهما يقاس بوحدة تسمى الجول على الرغم من اختلاف كلا منهما، ولابد من تغيير وضعية الجسم بأي شكل من الأشكال لكي نقول أنه تم بذل شغل على هذا الجسم مثل تغيير حركته أو سرعته وهكذا.[1][2]

شاهد أيضًا: يتوقف الشغل على عامل القوة فقط

كيفية حساب قيمة الشغل المبذول

يمكن حساب قيمة الشغل المبذول على جسم معين من خلال معرفة قيمة القوة المؤثرة عليه وقيمة الإزاحة أو المسافة التي تحركها هذا الجسم نتيجة بذل هذه القوة، حيث أن قيمة الشغل المبذول يتم الحصول عليها من خلال حاصل ضرب القوة المؤثرة على الجسم مقاسة بوحدة النيوتن في الإزاحة التي تحركها الجسم بالأمتار، على سبيل المثال إذا كانت القوة المؤثرة على جسم معين تساوي 30 نيوتن من أجل أن يتحرك الجسم مسافة مقدارها 3 أمتار فإن محصلة الشغل المبذول تساوي حاصل ضرب 30 في 3 تساوي 90 نيوتن، وبالتالي فإن الشغل يتناسب تناسبًا طرديًا مع قيمة كلا من القوة والإزاحة.[1]

العوامل المؤثرة على الشغل المبذول

بما أن الشغل يساوي حاصل ضرب القوة المؤثرة على الجسم مقاسة بوحدة النيوتن في الإزاحة التي تحركها الجسم بالأمتار فإن العوامل المؤثرة على الشغل هي:[1]

  • القوة: حيث أن القوة المبذولة على جسم معين تكون هي السبب الأساسي الذي يحدث الشغل حيث أنه بدون قوة لا يكون هناك شغل مبذول، وتعتبر القوة كمية متجهة يكون لها مقدار واتجاه معين.
  • الإزاحة: حيث أن الإزاحة التي يتحركها الجسم تكون نتيجة القوة المؤثرة عليه وهي الدليل على حدوث شغل.
  • مقدار الزاوية بين القوة والإزاحة: حيث يمكن تحديد نوع الشغل المبذول على الجسم من قيمة الزاوية المكونة بين المتجهين.

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال وضح العلاقة بين الشغل المبذول والتغير في الطاقة ؟، كما نكون قد تعرفنا على أهم المعلومات عن الشغل وكيف يتم حساب الشغل وكذلك أهم العوامل التي تؤثر على قيمة الشغل في علم الفيزياء بشيءٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^ Britannica.com , Work , 14/10/2021
  2. ^ ThoughtCo.com , Energy: A Scientific Definition , 14/10/2021
5 مشاهدة