يطلق على كل ما يجرى من أحداث

كتابة سحر - تاريخ الكتابة: 14 يوليو 2021 , 04:07 - آخر تحديث : 14 يوليو 2021 , 02:07
يطلق على كل ما يجرى من أحداث

يطلق على كل ما يجرى من أحداث ويشمل كل ما يحدث من كائنات حية وغير حية ووقائع وأحداث  وأنشطة مختلفة، يشمل الحروب والأنشطة الرياضية والعلمية والفنية المختلفة التي تقع في كل مكان، ترى ما هو ذلك المصطلح الذي يشمل كل ذلك؟ هذا ما سنتعرف عليه من خلال هذا المقال

يطلق على كل ما يجرى من أحداث

إن كل ما يجرى من أحداث هو باختصار مصطلح الواقع، كما يعبر عنه في علم فلسفة المجتمعات هو: حالة الأمور والأشياء والماديات كما هي متواجدة وكما هي عليها بدون تزييف أو تحريف أو تجميل، وهو يقابل ما ليس واقعيًا وما ليس حقيقيًا، وما هو موجود في الوهم والخيال والميتافيزيقا، ويعرف الواقع بأنه الوضع الراهن على ما هو عليه الأمر، والذي يعطي ويفيد الأمور كما هي عليه، لا كما يحب الإنسان ولا كما يهوي ولا كما يكره.

شاهد أيضاً: مصطلح يطلق على تعابير الوجه

المصطلح العلمي المرادف للواقع

يعد مصطلح ابستمولوجيا هو المصطلح الذي يعني الواقع كم هو عليه، والذي ينوب عن ما يطلق على كل ما يجرى من أحداث، ويهتم علم ابستمولوجيا بدراسة الواقع الراهن على أسس علمية عميقة، وليس رصد الوقائع الحادثة أو الراهنة فقط، وإذن فهو علم يحتوي على مادة المعرفة التي ترصد الواقع وتحلله في إطار منهجي وعلمي رصين، وليس كما يتم به الأمر من خلال المتابعة الإخبارية التي تخبر عن وقوع مجموعة من الأحداث هنا أو هناك.

استخدام الواقع مرادفًا للحقيقة

يميل البعض إلى استخدام الواقع مرادفًا للحقيقة، للكشف عن ما يقع أو يحدث، أو للإشارة إلى تحديد ما سيحدث بعد قليل استنتاجًا مما يحدث الآن، فعندما يعبر شخص ما عن الواقع فإنه يقول: “في الحقيقة ذهب مائة ألف إلى الاستاد لمتابعة المباراة”، والبعض الآخر لا يؤمن بالواقع إلا من خلال التجريب المعملي، وخلاف ذلك بالنسبة إليه ما هو إلى هلالي وخيالي ولا يمت للواقع أبدًا، وهم الماديون الذي لم يؤمنوا بكل ما خلاف الطبيعية الكائنة الخاضعة للتجريب المعملي، ومن ثم لم يؤمنوا الميتافيزيقي الغيبي، والبعض يلتبس لديهم الواقع بالخيال، حتى ولو للحظات معينة، والبعض يتمادون فيما هو خيالي على أنه واقعي، كمن يرى حلمًا، ويظل لبعض الوقت يتصرف في الواقع على أنه في الحلم، ويعتقد أن ما رآه في الحلم إنما هو واقع وليس حلمًا.

شاهد أيضاً: الى ماذا يشير مصطلح الذهب الاسود

 كيف يدرك الواقع؟ بالعقل أم بالحواس؟

بما أنه ما يطلق على كل ما يجرى من أحداث هو “الواقع” فلا يمكن أن نترك هذا الموضوع دون أن نلقي نظرة سريعة على كيفية إدراك الواقع، حيث يرى أرسطو أن الواقع يدرك بالعقل، ويرى أنه ليس عبر الحواس نستطيع أن ندرك الواقع الدقيق بمعناه الأصلي، لأن الحواس كما قال أرسطو قد تخطئ في إدراك الواقع، أما العقل فلا يفعلها أبدًا، أما كانط فيرى أن الواقع لا يدرك إلى الخضوع للتجربة العملية، وتجربة الواقع حسب رؤية كانط هي المعول عليه في تحديد ما هو واقعي من الأشياء، أما ما سمعنا عنه ولم يخضع للتجربة المعملية فليس واقعًا عند كانط، إذا فهو يرى أن الواقع يدرك بالحواس وحدها وليس من خلال العقل.

ما هو الواقع الافتراضي؟

ظهر هذا المصطلح مؤخرًا ليدل على ما هو واقع بالفعل، ولكنه على صفحات السوشيال ميديا ووسائط التواصل الاجتماعي، فهي بيئة واقعية يفترض فيها علاقات لا يمكن الحكم عليه في المطلق بأنه وهمية، ومن ناحية أخرى لا يمكن الحكم عليها بالمطلق على أنها علاقات حقيقية واقعية حية ومعاشه، ومن ثم اصطلح على تسميتها مجازًا بالعالم أو الواقع الافتراضي.

شاهد أيضاً: مصطلح تورنادو يطلق على

وفي نهاية مقالنا تعرفنا على ما الذي يطلق على كل ما يجرى من أحداث وعرفنا أنه الواقع، ومن ثم حاولنا ذكر آراء الفلاسفة في ما هو الواقع؟ وكيف يتم إدراكه؟ و تطرقنا إلى الواقع الافتراضي الذي عرف في العقود الأخيرة بسبب تطور التكنولوجيا الحديثة.

20 مشاهدة