متى تم توحيد المملكة العربية السعودية هجري .. تاريخ توحيد المملكة

كتابة محمد - آخر تحديث: 17 سبتمبر 2020 , 13:09
متى تم توحيد المملكة العربية السعودية هجري .. تاريخ توحيد المملكة

متى تم توحيد المملكة العربية السعودية هجري وميلادي؟ فجميعنا يعرف المراحل التي مر بها الملك عبدالعزيز آل سعود من أجل توحيد المملكة العربية السعودية، والتي خاض خلالها الكثير من المعارك من أجل توحيدها، لذا سنتعرف على متى تم توحيد وتأسيس المملكة العربية السعودية بالهجري والميلادي.

توحيد المملكة العربية السعودية

توحيد السعودية بدأ عن طريق القوة العسكرية كالحروب والمعارك والصراعات التي حدثت في كثير من مناطق شبه الجزيرة العربية في الفترة ما بين يناير 1902 حتى 1932 وفي نفس الفترة هناك جزء من المناطق التي تم توحيدها وقد كانت بشكل سلمي عبر الإتفاقيات والمعاهدات المختلفة التي على إثرها تم إعلان قيام المملكة العربية السعودية.

وقد بدأ الملك عبدالعزيز بإستعادة الرياض من آل رشيد أمراء حائل، وإستطاع بسط نفوذه على كل من نجد والأحساء وجبل شمر وعسير وتهامة والحجاز، كما تم الإعلان عن توحيد المملكة عام 1932، وقد بدأ دعوته من حريملاء، وتأسست المملكة العربية السعودية على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود بعدما إستطاع توحيد أجزاء الجزيرة العربية بأكملها من شرق لغرب ومن الشمال للجنوب من مدينة الرياض، وقد إتخذ من مدينة الرياض عاصمة لدولته كان ذلك عام 1315 هجري.

متى تم توحيد المملكة العربية السعودية هجري

شهد اليوم السابع عشر من شهر جمادي الأول للعام 1351 الموافق 19 سبتمبر 1932 م صدور الأمر الملكي بتوحيد المملكة العربية السعودية بدءاً من يوم الخميس الموافق 21 جمادي الأولى عام 1351 الذي يوافق 23 سبتمبر عام 1932 ميلادي (الأول من الميزان)، وقد توجت هذه الجهود بتوحيد المملكة وتأسيس دولة راسخة تقوم على تطبيق أحكام القران والسنة النبوية الشريفة، وبهذا تم تأسيس المملكة التي أصبحت أحد الدول المعروفة برسالتها العظيمة وإنجازاتها ومكانتها الدولية والإقليمية.

وبهذا يكون توحيد البلاد كان في 17 جمادي الأول عام 1351 هجري الموافق 19 سبتمبر 1932، وتم الإعلان رسميا يوم الخميس الموافق 21 جمادي الأول عام 1351 والذي وافق على 23 سبتمبر عام 1932.

متى تأسست السعودية ومراحل توحيد المملكة

تاريخ تأسيس السعودية كان بعد صدور المرسوم الملكي من الملك عبدالعزيز بتوحيد المملكة رسميا وتسميتها بإسم المملكة العربية السعودية، بعد العديد من المراحل التي مرت بها المملكة للوصول إلى ما وصلت عليه الأن من دولة ذات شأن، وقد بدأ تأسيسها رسميا مع بدء الدولة السعودية الأولى ومروراً بالمرحلة السعودية الثانية وصولاً إلى مرحلة الدولة السعودية الثالثة التي إستطاع الملك عبدالعزيز تأسيسها رسمياً وإطلاق إسم المملكة العربية السعودية عليها بعد خوضه للعديد من المعارك لتوحيد جميع البلاد وكان ذلك في تاريخ الثالث والعشرين من شهر سبتمبر للعام 1932 ميلادياً، والموافق الواحد والعشرين من شهر جمادي الأول للعام 1351 هجرياً.

مراحل توحيد المملكة العربية السعودية

مرت بثلاثة مراحل تأسيسية التي جعلتها كما هي اليوم وهذه المراحل هي :

  • مرحلة الدولة السعودية الأولى: التي إستطاع الأمير محمد بن سعود وضع حجر أساس متين للدولة في مدينة الدرعية عام 1744م وذلك بمساعدة الشيخ محمد بن عبد الوهاب الذي أرسى دعائم الإصلاح الديني لإتباع العقيدة والسنة النبوية الشريفة، وقد نشأت رسميا عام 1818م بفعل الحملات العثمانية التي شنت على الجزيرة العربية وأخرها حملة ابراهيم محمد علي باشا.
  • مرحلة الدولة السعودية الثانية: حاول الأمير مشاري بن سعود إعادة الحكم السعودي فيها ولم تستمر إلا فترة قصيرة حتى جاء الأمير تركي بن عبدالله وقام بمحاولة ناجحة عام 1824 أدت لتأسيسها وعاصمتها الرياض.
  • مرحلة الدولة السعودية الثالثة: التي إستطاع الملك عبدالعزيز إستعادة الرياض من حكم أل رشيد ، كما أستطاع تأسيس المملكة العربية السعودية وتوحيدها ورعاية الإزدهار بكافة المجالات.

تاريخ المملكة العربية السعودية

جذور المملكة العربية السعودية تعود للحضارات الأولى القديمة التي كانت متواجدة في شبه الجزيرة العربية على مر القرون الماضية، وقد لعبت دوراً مهما في التاريخ حيث كانت عبارة عن مركز تجاري قديم ومهداً للدين الإسلامي ثاني أكبر ديانة في العالم، وقد شهدت السعودية الحديثة منذ أن تم إنشائها في عام 1932 على يد الملك عبدالعزيز آل سعود التحولات المميزة التي ساهمت بتحويل السعودية من بلاد صحراوية إلى دولة حديثة ومتقدمة.

فالتغيرات التاريخية التي مرت بها التوحل قبل توحدها لها أثر كبير عليها، في العالم 1880، فعندما ولد الأمير عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعودي في الرياض تم نفيه مع أسرته إلى الكويت وهو في العاشرة من العمر، وقد إستطاع إسترداد مدينة الرياض من قبله وبدأ في عملية توحيد المملكة، وإستطاع بعد أربعة أعوام أن يوحد نجد، وقد إستمر في رحلته لتوحيد السعودية بضمه لمكة في العام 1924، ومن بعدها المدينة في عام 1925 ومن بعدها عسير عام 1926، وأخيراً توحيدها جميعا وتحت أسم المملكة العربية السعودية والتي تولى حكمها الملك عبدالعزيز آل سعود وذلك في عام 1932.

وبعد أربعة أعوام تم إكتشاف النفط، وقد بدأ إنتاج النفط رسمياً وتجارياً عام 1938، وعلى إثره بدأت المملكة العربية السعودية بعملية التحديث وأصبحت من ضمن 51 عضواً أصلياً في الأمم المتحدة، وقد مضت قدمًا على طريق التنمية بعدما تم إستحداث نظام مجلس الوزارء في العام 1985، وقد تولى الملك فيصل الحكم حاملاً رؤيته لتحديث المملكة وإستطاع إستحداث أول خط للتنمية عام 1969، وخلف الملك سلمان بن عبدالعزيز الملك عبدالله بن عبدالعزيز في الحكم منذ توليه العرض وسارت المملكة إلى طريق الإزدهار والتحديث بالأخص مع رؤية المملكة 2030 التي يتم فيها تحول وطني في كافة المستويات.[2]

في اي عام تم توحيد السعودية

توحيد المملكة وتأسيسها كان الفضل الكبير للملك عبدالعزيز الذي إستطاع خوض العديد من المعارك والحروب للم شمل البلاد بعدما كانت متفرقة بين القبائل، وخلال سنوات عديدة من المعارك إستطاع ضم المدينة تلو الأخرى حتى ضم جميع بلاد الحجاز ونجد وملحقاتها، ثم قام بتغيير إسمها وسماها بالمملكة العربية السعودية والذي إعتبر هو تاريخ توحيد المملكة وذلك في عام 1932 ميلادي.

تعرفنا وإياكم على المعلومات الكاملة بخصوص توحيد المملكة العربية السعودية بجهود الملك عبدالعزيز آل سعود، والتي تعرفنا عليها الان.

المراجع

  1. ^ darah.org.sa , توحيد المملكة , 17/9/2020
  2. ^ sa.undp.org , تاريخ السعودية , 17/9/2020
4273 مشاهدة