آيات المواريث وترتيبها في جدول

آيات المواريث وترتيبها في جدول

آيات المواريث وترتيبها في جدول فالقرآن الكريم وآياته يتضمن دستور المسلمين في حياتهم ومماتهم، ومن أبرز المسائل والأحكام التي نظّمها القرآن الكريم، وأكّدتها السنة النبوية الشريفة هي مسائل الميراث الذي يشغل تقسيمه وتوزيعه المسلمين، فالموت حق والميت يخلّف من بعده ميراثًا نظّم الإسلام تقسيمه، وحفظ حقوق من له حق فيه من الضياع، ومن خلال موقع محتويات سيتم تسليط الضوء على آيات الميراث وتقديم كتاب آيات المواريث وترتيبها في جداول PDF جاهزاً للتحميل.

مفهوم الميراث

إن الميراث هو كل ما يرثه الشخص أو الجماعة ممن سبقهم، وهو كل ما يورثه الشخص أو الجماعة لمن خلفهم وبعدهم، ويقال الإرث يكون في الحسب، والورث يكون في المال، وقد عرّف أهل العلم الميراث بأنّه ما يتركه العبد من مالٍ وأملاكٍ وحقوق لورثته الشرعيين، وقد نظّم الإسلام الإرث بطريقةٍ مميزة وعادلة بين الوارثين، فللمسلم أن يتصرف بثلث ماله في وصيته للخير لو شاء بعد موته، والثلثان الباقيان من حق ورثته ممن يرثون بالشريعة، وللميراث تفاصيل كثيرة لحفظ الحقوق وعدم ضياعها، وله شروط وموانع وغير ذلك مما ينظمه.[1]

شاهد أيضًا: جدول تقسيم الميراث في الاسلام

آيات المواريث وترتيبها في جدول

ورد لفظ ورث في القرآن الكريم بتصريفات هذا اللفظ واشتقاقاته بدون تكرار 23 مرة، وقد بلغ عدد آيات المواريث في القرآن الكريم خمس آيات، وقد جاء تفصيلها كما يأتي:[2]

الموضع الأول قال تعالى: {لِّلرِّجَالِ نَصيِبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيباً مَّفْرُوضاً* وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُولُو الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ فَارْزُقُوهُمْ مِنْهُ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلًا مَعْرُوفًا}.[3]
الموضع الثاني قوله تعالى: {وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آَوَوْا وَنَصَرُوا أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ * وَالَّذِينَ آَمَنُوا مِنْ بَعْدُ وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا مَعَكُمْ فَأُولَئِكَ مِنْكُمْ وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ}.[4]
الموضع الثالث قال تعالى: {يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ فَإِنْ كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِنْ كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلِأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلِأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِنْ كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلِأُمِّهِ السُّدُسُ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آَبَاؤُكُمْ وَأبناؤكم لَا تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا}.[5]
الموضع الرابع قال تعالى: {وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أزواجكُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُنَّ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَكُمْ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَإِنْ كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلَالَةً أَوِ امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ فَإِنْ كَانُوا أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاءُ فِي الثُّلُثِ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ وَصِيَّةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ}.[6]
الموضع الخامس قال تعالى: {يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلاَلَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ وَهُوَ يَرِثُهَا إِن لَّمْ يَكُن لَّهَا وَلَدٌ فَإِن كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ وَإِن كَانُواْ إِخْوَةً رِّجَالاً وَنِسَاء فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ أَن تَضِلُّواْ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ}.[7]

شاهد أيضًا: طريقة تقسيم الورث في الاسلام

شروط الحصول على الميراث في الإسلام

اختلف أهل العلم في شروط الإرث والحصول على الميراث، ولكنهم اتفقوا على بعضها، ومن جملة الشروط التي ذكرت عن أهل العلم في هذه المسألة ما يأتي:[8]

  • الشرط الأول: أن يموت صاحب المال وهو المورث، فلا يمكن أن يورث الشخص وهو على قيد الحياة، ويكون ذلك بموته حقيقةً مشاهدةً أو شهادة عدول، أو حكمًا كأن يحكم القاضي بوفاته.
  • الشرط الثاني: أن يكون الوارث على قيد الحياة بعد وفاة المورث، ويكون ذلك بإثبات حياته بالمشاهدة أو شهادة العدول، أو تقديرًا كالحمل، فلو لم يكن حيًا فلا إرث له.
  • الشرط الثالث: عدم وجود أي مانع من موانع الإرث، وهي الرق والعبودية، والقتل العمد عدوانًا، واختلاف الدين ونحوه.
  • الشرط الرابع: أن يكون الوارث يمتلك أحد أسباب الميراث من نكاح أو ولاء أو نسب تربطه بالمورث، فلو وجدت هذه الشروط صار من حق الوارث أن يأخذ نصيبه مما تركه المورث.

شاهد أيضًا: طريقة حساب نصيب الزوجة من الميراث

كيفية تقسيم الميراث

أوضح أهل العلم أن الميراث يتم تقسميه على كتاب الله وعلى سنّة نبيّه -صلى الله عليه وسلم- ووفقًا لما جاء في القرآن الكريم والسنة الشريفة، والأفضل أن يقدم الورثة الأمر والمسألة لأهل العلم أو للقاضي ليقسّموا الميراث بينهم، فالمواريث تختلف باختلاف الأوضاع والعلاقات الاجتماعية بين المورث والورثة، وكذلك بحسب الورثة الذين تركهم خلفه، ولا يوجد تقسيم متشابه، حيث يبدأ تقسيم الميراث بأن تُخرج الحقوق المتعلقة بالمال والتركة على الميت، كالدين والزكاة ونحوه، ثم يتم النظر في الوصية إن كان قد أوصى، فإنها تخرج من ماله، وبعد ذلك يتم تقسيم الميراث على أصحاب الفروض بدايةً وهم الذين حدد الشرع لهم حقًا محددًا في الميراث، ومن ثم العصبة الذين لم يقدر الشارع لهم قدرًا، حيث يمكن أن يأخذ أحدهم المال كله في بعض الحالات والظروف، وقد لا يأخذ فلسًا واحدًا والله ورسوله أعلم.[9]

شاهد أيضًا: كيفية حساب الميراث بالرياضيات وطريقة حل مسائل الميراث بالتفصيل

تحميل كتاب آيات المواريث وترتيبها في جداول PDF

وضع أهل العلم الكثير من الكتب والمخطوطات التي تذكر آيات المواريث، وتشرحها وترتبها وتبيّن أحكامها وتفصلها، فمسائل الميراث مسائل كبيرة ومعقدة وتحتاج لدراسةٍ شرعية مفصلة قبل تقسيمه، ويمكن تحميل كتاب آيات المواريث وترتيبها في جدول PDF “من هنا” حيث نظّمه بدر بن نايف الرغيان وألفه.

إلى هنا نصل لنهاية مقال آيات المواريث وترتيبها في جدول، والذي عرض الآيات التي شرحت الميراث في القرآن الكريم، وعرّف مفهوم الميراث، وبين كيفية تقسيمه وشروطه المنصوص عليها في الشريعة الإسلامية.

المراجع

  1. ^islamweb.net , الميراث اصطلاحا وشرعا , 01/10/2022
  2. ^aliftaa.jo , آيات الميراث في القرآن الكريم , 01/10/2022
  3. ^سورة النساء , الآيات 7-8
  4. ^سورة الآنفال , الآيات 74-75
  5. ^سورة النساء , الآية 11
  6. ^سورة النساء , الآية 12
  7. ^سورة النساء , الآية 176
  8. ^islamweb.net , شروط الإرث , 01/10/2022
  9. ^binbaz.org.sa , كيفية تقسيم تركة الميت , 01/10/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *