أسس مدينة القيروان وجعلها قاعدة لنشر الإسلام

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 21 سبتمبر 2021 , 21:09
أسس مدينة القيروان وجعلها قاعدة لنشر الإسلام

أسس مدينة القيروان وجعلها قاعدة لنشر الإسلام من هو هذا الشخص حيث أن مدينة القيروان من ضمن مدن تونس، وتقع بالقرب من العاصمة، وتعد أول مدينة للإسلام، أسسها قائد عسكري عظيم في العصر الإسلامي، وتعد تلك المدينة أول مدينة عربية تم بناءها في بلاد المغرب، ويوجد بها مسجد من ضمن أشهر المساجد التي تم تشييدها في العصر الإسلامي، عرف مؤسس تلك المدينة بشجاعته، ونبله، وتحققيه للعديد من الإنجازات، بجانب العديد من الفتوحات.

أسس مدينة القيروان وجعلها قاعدة لنشر الإسلام

لقد أسس عقبة بن نافع مدينة القيروان وجعلها قاعدة لنشر الإسلام، وتعد مدينة القيروان من ضمن المدن التونسية، التي تبعد عن العاصمة بحوالي مئة وستون كيلو متر، وتم تأسيس تلك المدينة عام ٥٠ هجريًا، الموافق لعام ٦٧٠ ميلاديًا، وتعتبر تلك المدينة من ضمن أقدم المدن الإسلامية، وقال عنها الكثير أنها مدينة الإسلام الأولى.

وتعد مدينة القروان أول مدينة عربية تم بناءها في بلاد المغرب، وبعد ذلك أصبحت قاعدة لفتوحات باقي شمال قارة أفريقيا، واختارها عقبة بن نافع لكي تكون وسط أفريقيا، في موقع مفتوح للقادمين من كل الاتجاهات، واستمر بناء تلك المدينة حوالى أربعة أعوام، وبني بنها مسجد من ضمن أشهر مساجد العصر الإسلامي، مسجد عقبة بن نافع.

شاهد أيضًا: بنى عقبة بن نافع مدينة القيروان؛ لتكون عاصمة للدولة الإسلامية

معلومات عن عقبة بن نافع

هو عقبة بن نافع الفهري القرشي، وكان يلقب بفاتح إفريقيا، من أشهر قادة الإسلام، والتابعين العسكرين، أصبح والي على إفريقيا في عهد معاوية بن أبي سفيان، وعهد يزيد بن معاوية، وولد عقبة بن نافع في قبيلة قريش في مكة المكرمة في عهد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، لكنه لم يحظى بشرف رؤية النبي صلى الله عليه وسلم، ولم يسمع منه، لذلك هو من التابعين.

وقد شارك عقبة بن نافع في الفتح الإسلامي لمصر، وعاش فيها فترة من الفترات، ومن ثم شارك في فتح برقة، والواحات، وزويلة، ومن بعد ذلك قام الصحابي عمرو بن العاص بجعله وليًا على مدينة برقة والمناطق التي افتتحها، وشارك عقبة بن نافع في فتح مدينة سيبطله في عهد عبد الله بن سعد بن أبي السرح، وبعدها مباشرة عاد إلى مصر عام ثمانية وعشرين هجريًا، ول بها حوالي ثلاثة عشر عام حتى عام واحد واربعين هجريًا.

تم توليت عقبة بن نافع والي على مصر عام سبعة وأربعين هجريًا على يد معاوية بن حديج، قام عقبة بن نافع بافتتاح كل من سرت، ومجانة، وقصطيلية، وجرمة، وقام بتشييد مدينة القيروان، وأتخذها كمعسكر لرباط المسلمين، واستمر بناؤها حوالى أربعة أعوام، وبني بنها مسجد عقبة بن نافع.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أن الذي أسس مدينة القيروان وجعلها قاعدة لنشر الإسلام هو عقبة بن نافع وجعلها قاعدة لنشر الإسلام في العام الـ ٥٠ هجريًا، الموافق للعام ٦٧٠ ميلاديًا، بجانب الكثير من الإنجازات التي حققها ذلك التابعي، ومشاركته في العديد من الفتوحات في المناطق المختلفة.

45 مشاهدة