أقسام التوحيد في سورة الفاتحة

أقسام التوحيد في سورة الفاتحة

أقسام التوحيد في سورة الفاتحة هو الموضوع الذي سيناقشه هذا المقال، فالتوحيد هو عبادة الله وحده لا شريك له و تحقيق شهادة لا إله إلّا الله محمداً عبده ورسوله والإيمان بأن الله واحد متفرد بربوبيته وعبوديته وأسمائه وصفاته فهو أصل العقيدة حيث أرسل الله جميع الرسل والأنبياء للدعوة لتوحيد الله وعبادته وحده وطاعته ودعائه والاستعانة به والامتثال لأوامره عزّ وجلّ.[1]

سورة الفاتحة

قبل ذكر أقسام التوحيد في سورة الفاتحة لابدّ من التعريف أكثر بسورة الفاتحة، فهي من أعظم السور وأكثرها فضلاً حيث أنها أول سورة في القرآن الكريم أفتُتِح بها الكتاب، وهي أول سورة تُنزل على النبي محمد صلى الله عليه وسلم كاملة، جمعت مقاصد الدعوة والرسالة الإلهية كاملة رغم جزالتها حيث جاء القرآن الكريم بعدها مفصلاً لها ولما تحتويه من مقاصد فقد تضمنت آياتها صفات الله عزّ وجلّ وتوحيده وذُكر فيها اليوم الآخر والصراط المستقيم، وورد في القرآن والسنة فضلها العظيم فلا تصحّ الصلاة إلا بها حيث تتحقق بها المناجاة بين العبد وربه وهي رقية شرعية بإذن الله ونورٌ أُرسل لمحمد صلى الله عليه وسلم لم يؤتى نبيٌّ مثلها من قبل، وذكرت السنة النبوية والقرآن الكريم أسماءً عدّة لسورة الفاتحة كأم الكتاب، والقرآن العظيم، سورة الحمد، فاتحة الكتاب، والسبع المثاني، وغيرها.[2]

أقسام التوحيد في سورة الفاتحة

التوحيد هو أصل العقيدة وأساس الدعوة التي أُرسل بها النبي محمد صلّى الله عليه وسلم فقد جاء في الكتاب الكريم تفصيلٌ شامل للتوحيد وعبادة الله وحده لا شريك له وطاعته واجتناب نواهيه وورد في القرآن آيات عن يوم الحساب والحياة الآخرة، وسورة الفاتحة الشاملة في كلماتها المعبرة عن مقاصد الكتاب اختصرت كل ذلك بآياتٍ سبعٍ قصار و شملت التوحيد بأنواعه، فعبَّرت عن أنواع التوحيد الثلاث بكلمات وجيزة ومختصرة وهي:[3]

  • توحيد الألوهية: حيث كان في ذكر اسم الله تعريف للإله الواحد الأحد، ويعني الإيمان بالله وأنّه منفرد بالعبادة والطاعة والدعاء لا شريك له.
  • توحيد الربوبية: وكان ذلك واضحاً في كلمة رب العالمين، فالله رب جميع المخلوقات وخالقهم ومسيّر هذا الكون ومدبر أمور الخلق.
  • توحيد صفات الله وأسمائه: وهو النوع الثالث للتوحيد وقد ذكرت سورة الفاتحة ذلك في كلمة الحمد والرحمن الرحيم، فبجب الإيمان بجميع أسماء الله وصفاته وحفظها فله الكمال سبحانه وتعالى ليس له مثيل وله الأسماء الحسنى.شاهد أيضًا: بحث عن توحيد الألوهية

توحيد الربوبية

بعد الحديث عن أقسام التوحيد في سورة الفاتحة وهي توحيد الألوهية، وتوحيد الربوبية، وتوحيد الأسماء والصفات، نذكر بعض التفاصيل عن توحيد الربوبية، فالربوبية مشتقة من اسم الرب وهي صفة من صفات الله عز وجل، وكلمة الرب لغوياً تعني المال، والسيد، والمُطاع، والمصلِح، فيكون معنى توحيد الربوبية إفراد الله بأفعاله أي الإيمان المطلق بأن الله مدبر وخالق كل شيء فهو الخالق والرازق والمعطي والمحيي والمميت والكثير من الأفعال التي لا يشاركه فيها أحد، فواجبٌ على العبد الإيمان بجميع أفعال الله سبحانه وتعالى وربوبيته وهذا الإيمان يزرع في قلب المؤمن الطمأنينة والرضا وعدم السخط من قضاء الله فهو يعلم أنّه خالق كل شيء ومدبر كل شيء وبيده الأمر كله.[4]

شاهد أيضًا: تعريف التوحيد لغةً واصطلاحاً

أقسام التوحيد في سورة الفاتحة كان عنوان هذا المقال الذي تحدّث عن سورة الفاتحة وبيّن أنواع التوحيد التي جاءت في سورة الفاتحة وشرح ووضح معنى توحيد الربوبية وهو أحد أنواع التوحيد الثلاث.

المراجع

  1. ^islamqa.info , معنى التوحيد ، وأقسامه , 02/02/2021
  2. ^dorar.net , سورة الفاتحة , 02/02/2021
  3. ^kalemtayeb.com , " مقاصد سورة الفاتحة الخمسة " , 02/02/2021
  4. ^alukah.net , معنى توحيد الربوبية , 02/02/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موقع محتويات