ما هي أول سفينة طافت حول الكرة الأرضية

كتابة ربا عبدالله - تاريخ الكتابة: 5 ديسمبر 2020 , 17:12
ما هي أول سفينة طافت حول الكرة الأرضية

ما هي أول سفينة طافت حول الكرة الأرضية ؟ والتي تُعد سفينة أثرية طافت العالم في عدة سنوات، وتاريخها مميز، مثلها مثل باقي السفن؛ ومن هذا المنطلق سنتعرف على أول سفينة طافت حول الكرة الأرضية ، بالإضافة إلى تاريخها المميز.

ما هي أول سفينة طافت حول الكرة الأرضية

السفينة هي أي مركب عائم كبير قادر على عبور مسطحات المياه المفتوحة، والمسطحات المائية الكبيرة على عكس القارب، الذي هو مركب أصغر حجمًا بكثير، كما وتم تطبيق مصطلح السفينة سابقًا على السفن الشراعية التي تحتوي على ثلاثة صواري أو أكثر؛ وفي العصر الحديث تشير السفينة إلى أي سفينة تزيد حمولتها عن 500 طن، و أول سفينة طافت حول الكرة الأرضية هي سفينة فكتوريا الاسبانية، وهي من طراز carrack الإسبانية وأول سفينة تبحر بنجاح حول العالم. [1]

تاريخ أول سفينة طافت حول الكرة الأرضية

يكمن تاريخ أول سفينة طافت حول الكرة الأرضية وهي سفينة فكتوريا في أن فرديناند ماجلان تلقى تمويلًا من تشارلز الخامس ملك إسبانيا للإبحار بأسطول مكون من خمس سفن، وغادر الأسطول سانلوكار دي باراميدا في 20 سبتمبر من عام  1519 م، وكان ماجلان يقود أسطولًا فيه مجموعة من القباطنة والبحارة الإسبان وهو كان برتغاليًا؛ وفي أبريل عام 1520 م تمردت جماعة على سفن سان أنطونيو وكونسبسيون واستولى المتمردون على هذه السفن، وعقد ماجلان وترينيداد وسانتياغو على استراجعها وتم إخماد التمرد وإعدام الجناة، وبعدها تم إرسال كونسيبسيون وسان أنطونيو إلى رأس الرجاء الصالح لاستكشاف الطريق، وانتهز سان أنطونيو الفرصة للإبحار إلى إسبانيا، وفي الطريق أبحرت السفينة “فيكتوريا” مع كونسبسيون وترينيداد إلى المحيط الهادي في 28 نوفمبر من عام  1520.

وبعد عبور المحيط الهادي قُتل ماجلان في 27 أبريل من عام 1521 م، وحاول باقي أفراد الحملة الفرار من جزر الفلبين، وبعدها تم حرق كونسيبسيون لمنع الاستيلاء عليها في جزيرة بوهول وكان على السفينتين المتبقيتين محاولة العودة إلى إسبانيا، وفي 21 ديسمبر 1520 أبحرت السفينة “فيكتوريا” وطاقمها المكون من 47 رجلاً عبر المحيط الهندي إلى إسبانيا، ووصلوا إلى سانلوكار دي باراميدا في 6 سبتمبر من عام  1522 م مع 18 رجلاً فقط، وقرر الترينيداد إعادة تتبع خطواتهم عبر المحيط الهادي، لكنهم عادوا إلى تادور، وهي جزر الملوك ، حيث أسرهم البرتغاليون، وعاد أربعة فقط من أفراد الطاقم إلى إسبانيا في عام  1527م ،وبعد ذلك قامت سفينة “فيكتوريا” برحلتين أخريين إلى أمريكا، وبالتحديد إلى هيسبانيولا، ولكن لسوء الحظ غرقت في رحلة العودة الثانية. [2]

لماذا تطفو السفينة

تمت دراسة العلم الكامن وراء الطفو لأول مرة من قبل عالم يوناني قديم يُدعى أرخميدس، واكتشف أنه عندما يتم وضع الجسم في الماء، فإنه يدفع كمية كافية من الماء بعيدًا عن الطريق لإفساح المجال لنفسه، وهذا ما يسمى بالإزاحة، وعندما يدخل جسم ما إلى الماء تعمل قوتان عليه، أحدهما قوة سفلية وهي قوة الجاذبية والتي يتم تحديدها بواسطة وزن الجسم.

وهناك أيضًا قوة صاعدة وهي قوة الطفو والتي تتحدد بوزن الماء المزاح بواسطة الجسم، ويطفو الجسم إذا كانت قوة الجاذبية للأسفل أقل من قوة الطفو للأعلى، وبالتالي يطفو الجسم إذا كان وزنه أقل من كمية الماء التي يزيحها، وهذا ما يفسر سبب غرق صخرة بينما يطفو قارب ضخم، فالصخرة ثقيلة و تزيح القليل من الماء فقط، وبالتالي يغرق لأن وزنه أكبر من وزن كمية الماء الصغيرة التي يزيحها، ومن ناحية أخرى سوف تطفو السفينة الضخمة لأنها على الرغم من وزنها الكبير إلا أنها تزيح كمية هائلة من المياه التي تزن أكثر؛ وبالتالي يتم تصميم القوارب والسفن خصيصًا بحيث تحل محل ما يكفي من المياه التي ستزيحها للتأكد من أنها ستطفو بسهولة. [3]

وختامًا نؤكد على أنه تم الإجابة على سؤال ما هي أول سفينة طافت حول الكرة الأرضية ، وتاريخها العريق، بالإضافة إلى توضيح ما هو سبب طفو السفينة، فهذه هي العناوين المهمة التي نوقشت في هذه المقالة .

المراجع

  1. ^ britannica.com , Ship , 5/12/2020
  2. ^ exploration.marinersmuseum.org , “Victoria” ship , 5/12/2020
  3. ^ wonderopolis.org , How Do Boats Float? , 5/12/2020
313 مشاهدة