أين دفنت جيهان السادات وأهم المعلومات عن حياتها

كتابة اية البير - تاريخ الكتابة: 10 يوليو 2021 , 15:07
أين دفنت جيهان السادات وأهم المعلومات عن حياتها

أين دفنت جيهان السادات ، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر وفاة جيهان السادات، وسرعان ما بدأ البحث لمعرفة حقيقة هذا الخبر وما مدى صحته، والجدير بالذكر أنّ جيهان السادات هي زوجة الرئيس المصري الراحل أنور السادات، وقد أهتم الكثيرون من الأشخاص بهذا الخبر، وباتوا يبحثون عن مصادر موثوقة، أو مصادر مقربة، لمعرفة حقيقة خبر وفاة جيهان السادات والسؤال عن مكان دفنها، وسبب وفاتها.

أين دفنت جيهان السادات

دفنت السيدة جيهان السادات إلى جانب زوجها الرئيس الراحل في قبره الموجود بجوار قبر الجندي المجهول في نفس المنطقة، تنفيذًا لوصيتها، حيث تم دفن الرئيس الراحل أنور السادات في هذا المكان الذي تم اغتياله فيه يوم السادس من أكتوبر عام 1981 م خلال العرض العسكري للاحتفال بنصر حرب أكتوبر.

تقدم الرئيس عبدالفتاح السيسي، وكبار رجال الدولة، مراسم الجنازة العسكرية للسيدة جيهان السادات قرينة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، عصر الجمعة الموافق 9 يوليو 2021 م، بالنصب التذكاري بمدينة نصر.

شاهد أيضًا: سبب وفاة سلمان ردن البداح وأهم المعلومات عن حياته

حقيقة مرض جيهان السادات

حيث كشفت مصادر من عائلة الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات، عن تعرض زوجته جيهان السادات البالغة من العمر 87 سنة لأزمة صحية طارئة، هذا وقد قال محمد أنور عصمت السادات، ابن شقيق الرئيس الراحل أنور السادات، إن السيدة جيهان تمر بحالة صحية صعبة، داعيا الله أن يمن عليها بالشفاء وتمام العافية، كما أصدر عصمت السادات، بيانًا، تمنى السلامة من خلاله للسيدة جيهان السادات، ولم يكشف عن طبيعة حالتها الصحية أو سبب إصابتها، وأكدت المصادر أن الحالة الصحية استدعت إدخالها أحد المستشفيات للعلاج، خلال الأيام الماضية، مؤكدة في الوقت ذاته أنها ليست مصابة بفيروس كورونا المستجد.

شاهد أيضًا: سبب وفاة العداء القطري عبد الإله هارون

نعي وفاة جيهان السادات

نعت رئاسة جمهورية مصر العربية، يوم أمس الجمعة، الموافق 9 يوليو 2021 م،  ببالغ الحزن والأسى السيدة جيهان السادات، قرينة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، بعد صراع قصير مع المرض، وأصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، يوم أمس الجمعة، قرارًا بمنح جيهان السادات وسام الكمال، مع إطلاق اسمها على محور الفردوس.

هذا وقد علق محمد أنور السادات، أحد أفراد عائلة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، على وفاة أرملة الرئيس الراحل قائلا، إنها “أصيبت بمرض منذ أكثر من سنة ونصف، وكانت تعالج بالخارج لفترة، وعادت إلى مصر، وكانت تتلقى العلاج في أحد المراكز الطبية، وعلى مدى الأسبوعين الماضيين لم تكن على ما يرام، وكانت الحالة حرجة، والزيارات لها تكاد تكون ممنوعة”، مؤكدا عدم إصابتها بكوفيد 19.

شاهد أيضًا: من هو ميشال حايك وأبرز تنبؤاته للعام 2021

سبب وفاة جيهان السادات

كشف مصدر من أسرة الرئيس الراحل أنور السادات، تفاصيل وفاة السيدة جيهان السادات، عن عمر ناهز 88 سنة، وأكد المصدر، إن السيدة جيهان السادات توفيت في الساعة العاشرة من صباح اليوم، عقب تدهور حالتها الصحية بشكل مفاجئ بعد أن تحسنت خلال الأيام الماضية، و تعرضها لهبوط حاد في الدورة الدموية.

وأشار المصدر، إلى أن السيدة جيهان السادات تعرضت لخلل كبير في الوظائف الحيوية للجسم، ما استدعى تواجد فريق طبي أجنبي وآخر مصري داخل غرفة الرعاية المركزة الفائقة، بالمركز الطبي العالمي، لمتابعة حالتها، ولفت المصدر، وفقا لما نشرته وسائل إعلام مصرية إلى أنه تم وضع السيدة جيهان السادات على الأجهزة الطبية الخاصة للإنعاش والإفاقة، لكن إرادة الله نفذت، وكان ذلك بتواجد أبنائها وأحفادها.

شاهد أيضًا: من هو السفير محمد العتيبي ويكيبيديا

من هي جيهان السادات ويكيبيديا

إن السيدة جيهان صفوت رؤوف ، هي باحثة وسياسية وسيدة مجتمع مصرية، من مواليد 29 أغسطس 1933 م، وهي زوجة الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات، كانت أول سيدة أولى في تاريخ الجمهورية المصرية التي تخرج إلى دائرة العمل العام، كما أنها مُحاضرة جامعية في جامعة القاهرة سابقا وأستاذ زائر في الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

ويذكر أن جيهان السادات كانت محاضرة في جامعة ولاية كارولينا الجنوبية، كما كان للسيدة جيهان السادات عدة مبادرات اجتماعية ومشاريع إنمائية، حيث أسست جمعية الوفاء والأمل،  ويذكر أن جيهان من مشجعات تعليم المرأة وحصولها على حقوقها في المجتمع المصري في ذلك الوقت، ولدت جيهان صفوت رؤوف بمدينة القاهرة لأب مصري يعمل استاذ جامعي ويحمل الجنسية البريطانية وأم بريطانية تدعي جلاديس تشارلز كوتريل.

شاهد أيضًا: حقيقة وفاة الفنانة انتصار الشراح

تناقل خبر وفاة جيهان السادات

بدأت مواقع التواصل الاجتماعي في وقت سابق بتناقل خبر وفاة السيدة جيهان السادات، حيث أنّ هذه الأخبار والتي تبين أنها مجرد شائعات لإثارة البلبلة بالوسط، والمجتمع المحلي، قد بدأ تناقلها بين الناس عندما تم نقل جيهان إلى الولايات المتحدة الأمريكية، من أجل تلقي العلاج اللازم، حيث كُتب لها تحويلة علاج خارج البلاد بسبب تدهور حالتها الصحية، والجدير بالذكر أنّ الآنسة جيهان كانت قد عادت من رحلة العلاج إلى جمهورية مصر العربية، وما زالت بحالة صحية صعبة وسيئة، ولا صحة لخبر وفاتها، وعدم إصابتها بكورونا، إلى حين نشر خبر وفاتها الحقيقي يوم أمس الجمعة الموافق 9 يوليو 2021 م، حيث خرج كبار الدولة برفقة عبد الفتاح السيسي في جنازتها ودفن جثمانها بجوار زوجها.

شاهد أيضًا: سبب وفاة شقيقة بدر الشعيبي وسيرته الذاتية

عفت السادات يوضح حالة جيهان السادات

أوضح اللواء عفت السادات أنّ زوجة شقيقه جيهان قد تعرضت لوعكةٍ صحية قبل أيام، استدعت تلقيها للرعاية الطبية المركزة في إحدى مشافي العاصمة المصرية، و”ستعود إلى بيتها سالمة غانمة عما قريب بإذن الله”، وسادت حالة من القلق حول صحة سيدة مصر الأولى السابقة، ما استدعى إصدار بيان صحافي من أسرتها، تناقلته وسائل إعلام مصرية، ومما جاء فيه أنّ: “السيدة جيهان السادات تعرضت لوعكةٍ صحية شديدة بعض الشيء، ما استدعى نقلها إلى المستشفى حيث تتلقى الرعاية الصحية اللازمة”، وأكد اللواء عفت السادات أن الحالة الصحية للسيدة جيهان السادات في تحسن.

شاهد أيضًا: حقيقة وفاة سمير أسمع مشهور التيك توك

مؤهلات جيهان السادات العلمية

حصل سيظة مصر الاولى جيهان السادات، على عدة مؤهلات علمية، ومن أبرزها ما يلي:

  • بكالوريوس في الأدب العربي، من جامعة القاهرة عام 1977 م.
  • ماجستير في الأدب المقارن، من جامعة القاهرة عام 1980 م.
  • دكتوراه في الأدب المقارن، من جامعة القاهرة عام 1986 م.
  • ثم نالت درجة الدكتوراه من كلية الآداب بجامعة القاهرة تحت إشراف الدكتورة العالمة سهير القلماوي.
  • ومن  ثم عملت بهيئة التدريس بجامعة القاهرة.

شاهد أيضًا: سبب وفاة عيسى الحلو الكاتب السوداني

أبرز مؤلفات جيهان السادات

قامت سيدة مصر الأولى السابقة جيهان السادات، بتأليف عدة كتب، ومن أبرزها، ما يلي:

  • كتاب «سيدة من مصر» وهو يحتوي على مذكراتها، وقصص تجاربها من خلال العمل السياسي كزوجة للرئيس السادات.
  • قامت بتأليف كتاب «أملي في السلام»، والذي نشر في عام 2009 م، وهو يمثل تحليل ورؤي سياسية لما تشهده منطقة الشرق الأوسط وطرق التوصل الي سلام منشود وحقيقي .

شاهد أيضًا: سبب وفاة السفير محمد العتيبي

أهم المعلومات عن جيهان السادات

ومن أبرز المعلومات عن حياة جيهان السادات، الشخصية والمهنية، ما يلي:

  • التقت جيهان مع أنور السادات للمرة الأولى في السويس لدى قريب لها صيف عام 1948 وكانت في الخامسة عشرة من عمرها.
  • وقعت جيهان في غرام السادات وقررت الزواج منه رغم أنه كان متزوجاً ولديه 3 بنات وهم رقية وراوية وكاميليا.
  •  تزوجت جيهان في 29 مايو 1949 وذلك قبل أن يصبح رئيساً للجمهورية عندما كان ضابطا صغيرا.
  • أنجبت جيهان من أنور السادات ثلاث بنات وهن لبنى ونهى وجيهان وولد واحد وهو جمال،
  •  إقبال ماضي زوجة السادات السابقة، وأنجب منها ثلاث بنات قبل أن ينفصل عنها، وهن راوية ورقية وكاميليا.
  • شاركت جيهان زوجها الرئيس أنور السادات كل الأحداث الهامة التي شهدتها مصر بدء من ثورة 23 يوليو وحتى اغتياله عام 1981.
  • هي أول سيدة أولى في تاريخ جمهورية مصر العربية تخرج إلى دائرة العمل العام لتباشر العمل بنفسها بين صفوف الشعب المصري.
  • شاركت جيهان من خلال مشروع تنظيم الأسرة ودعم الدور السياسي للمرأة، وعدلت بعض القوانين على رأسها قانون الأحوال الشخصية الذي لا يزال يعرف في مصر حتى الآن بقانون جيهان.
  • أسست جمعية الوفاء والأمل وكانت من مشجعات تعليم المرأة وحصولها على حقوقها في المجتمع المصري في الفترة ما بين 1970 إلى 1981.
  • حصلت جيهان على العديد من الجوائز الوطنية والدولية للخدمة العامة والجهود الإنسانية للنساء والأطفال.
  • تلقت جيهان أكثر من 20 درجة دكتوراه فخرية من جامعات وطنية ودولية والجامعات في مختلف أنحاء العالم.
  • في عام 1993 م، تلقت جائزة جماعة المسيح الدولية للسلام.
  •  نالت جيهان في عام 2001 على جائزة Pearl.

شاهد أيضًا: سبب وفاة عايدة سيف الشقيقة التوأم للفنان الراحل وحيد سيف

إلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا هذا حول أين دفنت جيهان السادات ، إلى جانب زوجها الرئيس الراحل في قبره الموجود بجوار قبر الجندي المجهول في نفس المنطقة، تنفيذًا لوصيتها، حيث تم دفن الرئيس الراحل أنور السادات في هذا المكان الذي تم اغتياله فيه، وسبب وفاتها، كما تحدثنا عن أهم تفاصيل حياتها الشخصية والمهنية ومسيرتها السياسية، وأبرز أعمالها.

17 مشاهدة