احدد الاسئلة الثلاثة الاولى التي سالها جبريل

احدد الاسئلة الثلاثة الاولى التي سالها جبريل

احدد الاسئلة الثلاثة الاولى التي سالها جبريل من المعلومات الدّينيّة التي يرغب المُسلمون في مشارق الأرض ومغاربها في معرفتها، وذلك لأن تلك الأسئلة من صميم الدّين، فبها تُعرف العقيدة السّمحاء، ومن خِلاله يتفقّه المرء في دينه حقّ التفكّر، وفيما يلي سنتعرّف على الأسئلة الثلاثة التي سألها جبريل -عليه السّلام- إلى النبيّ.

احدد الاسئلة الثلاثة الاولى التي سالها جبريل

احدد الاسئلة الثلاثة الاولى التي سالها جبريل ؟ السّؤال الأوّل: ما الإسلام؟، والثّاني: ما الإيمان؟، والثّالث: ما الإحسان؟ ، وكان أمين الوحي جبريل-عليه السّلام- مأمور من ربّه-عزّ وجلّ- بنزول الوحي إلى النبي المُصطفى، وقيل إنّه يُسمّى بُرُوح القُدس، وقد أُنزل القرآن على النبي مُنجّمًا أي مُفرّقًا حسب الأحداث والوقائع التي كانت تحدُث، فكانت كُلّ آيةٍ بمثابة تفصيلٌ لمُجمل، أو بيان لمُبهم، أو تحكي قصّة من قصص الأُمم السّابقة، أو غيرها من الأمور التي نزلت من أجلها الآية.

تعريف الإسلام

الإسلام هو الاستسلام لله بالعبادة، والانقياد له بالطّاعة، والبراءة من الشّرك وأهله، والإسلام بُني على خمس دعائم أساسيّة، وهي: أشهد أن لاإله إلّا الله، وأنّ مُحمّدًا رسول الله-صلى الله عليه وسلّم-، فلا يجوز لمُسلم أن يدخُل، أو يُسمّى مُسلمًا إلا إذا نطق بالشّهادتين، واعتقد بهما في قلبه، وإقام الصّلاة، ومعناها: تأدية الصّلاة كاملةً في أوقاتها، والصّوم، وهو: الإمساك عن شهوتي البطن والفرج من طُلُوع الفجر إلى غروب الشّمس، وإيتاء الزّكاة، وتعريف الزّكاة: مقدار مخصوصٌ من مالٍ مخصوص يخرُج لأصناف مخصوصة، وحج البيت لمن استطاع إليه سبيلًا.[1]

شاهد أيضًا: فضل الصبر في الإسلام

تعريف الإيمان

الإيمان هو قول باللّسان، وتصديٌ بالقلب، وعمل بالجوارح، وأركان الإيمان أن تؤمن بالله وحده لا شريك له، وأنّ له المُلك والحمد، وهو الذي يُحيي ويُميت، وهو على كُلّ شيءٍ قدير، وملائكته، فالملائكة أجسام نورانيّة، يذكرون الله في كلّ حينٍ، ولا يتناكحون، ولا يتناسلون، وأن يعتقد اعتقادًا جازمًا بأن هناك ملائكة للعذاب، وملائكة للرحمة، وأن هناك ملك الموت، وخازن الجنّة وخازن النّار، وأن يُؤمن بالكُتُب السّماويّة، وهي: القُرآن الكريم، والإنجيل، والتّوراة، والزّبور، وصحف إبراهيم وموسى، ورسله، وهم الرُّسُل الكرام: محمد، وإبراهيم، وموسى، وعيسى، وكلّ الرُّسُل، وأن يؤمن باليوم الآخر، وبالقضاء والقدر حلوه ومُرّه خيره وشرّه.

شاهد أيضًا: كيف وصل الاسلام الينا

تعريف الإحسان

دخل جبريل -عليه السّلام- على النبيّ -صلى الله عليه وسلّم- في هيئة رجلٍ شديد بياض الثّياب، شديد سواد الشّعر، لا يُرى عليه أثر السّفر، وبدأ في سؤاله، فكان السّؤال الأول: ما الإسلام؟ فأجابه عليه، والثاني: ما الإيمان؟ فأجاب عليه، والثّالث: ما الإحسان؟، فقال: أن تعبُد الله كأنّك تراه، فإن لم تكُن تراه فإنّه يراك.

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرُّف على احدد الاسئلة الثلاثة الاولى التي سالها جبريل ، والتعريف بالإسلام، وما هي أركانه التي لا يصحّ إسلام المرء إلا بها، وما هو الإيمان، وما أركانه التي بُني عليها، وما هو الإحسان، وكيف يصل المُسلم لدرجة الإحسان.

المراجع

  1. ^marefa.org , الإسلام , 26/1/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موقع محتويات