اسباب ارتفاع الإنزيمات .. وما هي أعراض ارتفاع انزيمات الكبد وطرق العلاج

كتابة يسرى إيمان عيساوي - تاريخ الكتابة: 8 يونيو 2021 , 14:06
اسباب ارتفاع الإنزيمات .. وما هي أعراض ارتفاع انزيمات الكبد وطرق العلاج

اسباب ارتفاع الانزيمات متعددة ومختلفة من حيث الأسباب والأعراض، والإنزيم هو بروتين، محفز بيولوجي، يسرع التفاعلات الكيميائية التي تتم في مختلف أجهزة الجسم، ومن أبرزها نذكر إنزيمات الهضم التي تساعد في تحويل الأغذية إلى مغذيات، وفي هذا المقال سيتم الحديث بشكلٍ خاص عن إنزيمات الكبد، وهو من أهم الأعضاء في جسم الإنسان، إذ يقوم بحوالي 500 وظيفة منها استقلاب السكريات، البروتين، الأحماض الأمينية، والدهون.

ما هي أعراض ارتفاع انزيمات الكبد

قبل تحديد اسباب ارتفاع الانزيمات من الضروري البدء بأعراض هذا الارتفاع، حيث يتم تشخيص ارتفاع الإنزيمات بواسطة تحليل الدم، ونذكر من أبرز هذه الأعراض ما يأتي:[1]

  • اليرقان، ويتمثل في شحوب الوجه، واصفرار الجلد، وبياض العين، وحتى الأغشية المخاطية.
  • التعب الدائم والإعياء.
  • فقدان الشهية.
  • إصفرار البول.
  • طرح براز بلون فاتح جدًا.
  • الشعور بألم في البطن.
  • الغثيان والقيء.

شاهد أيضًا: أمراض الكبد : الوقاية من الإصابة بأمراض الكبد خير من علاجها

اسباب ارتفاع الانزيمات

اسباب ارتفاع الانزيمات في الكبد تختلف بين الأسباب الفيزيولوجية والدوائية، ومن الجدير بالذكر أن هذه الانزيمات يرمز لها ب: “ALT”،”AST”،”ALP”،”GGT”، ويشير ارتفاعها إلى التهاب في الخلايا الكبدية، وتختلف من حيث نسبة الخطورة ومدة العلاج حسب مدى تأثيرها على الخلايا.

الأدوية

تؤدي بعض الأدوية إلى اضطراب في نسب ومستويات إنزيمات الكبد، كإحدى الآثار الجانبية لها، وخاصة إذا لم يحترم المريض المقادير المحددة من طرف الطبيب المختص، ونذكر من هذه الأدوية ما يأتي:[2]

  • الأدوية المسكنة للألم: كدواء النابروكسين، أو بالإنجليزية “naproxen”، والديكلوفيناك، الذي يستخدم لتسكين آلام الحيض، ويسمى بالإنجليزية “Diclofenac”.
  • بعض أدوية الأمراض النفسية: وخاصة تلك المستخدمة ضد الاكتئاب، ونذكر منها الدواء ثلاثي الحلقات، أو بالإنجليزية “tricyclic antidepressants”.
  • الأدوية المُضادة للصرع: والتي تتطلب مراقبة إنزيمات الكبد باستمرار، ونذكر منها الفنيتويين أو بالإنجليزية “Phenytoin”، أو دواء الكاربامازيبين، ويسمى بالإنجليزية “Carbamazepine”.
  • أدوية الكوليسترول: وهي الأدوية التي تستخدم لخفض مستوى الدهون في الجسم، كأدوية الستاتينات، أو بالإنجليزية “Statins”.
  • المضادات الحيوية: قد تكون بعض المضادات الحيوية من اسباب ارتفاع الانزيمات في الكبد، ونذكر منها، نيتروفورانتوين، أو بالإنجليزية “Nitrofurantoin”، ودواء سلفوناميد، أو بالإنجليزية “Sulfonamide”
  • بعض أدوية علاج السلّ: وأبرزها دواء آيزونيازيد، أو بالإنجليزية “Isoniazid”.
  • تعاطي المخدرات: من بين الآثار السلبية للمخدرات على صحة الجسم اضطراب مستويات الإنزيمات في مختلف الأعضاء والخلايا.
  • مضادات الفطريات: وهي الأدوية المستخدمة في علاج الأمراض الفطرية، ومنها فلوكونازول، أو  بالإنجليزية “Fluconazole”.

أمراض الكبد

في بعض الأحيان تكون اسباب ارتفاع الانزيمات في الكبد مؤقتة وسرعان ما تعود إلى مستوياتها الطبيعية بعد مرور مدة زمنية، لكنها قد تكون أيضًا خطيرة وإشارة تدل على وجود مرض يتطلب العلاج الفوري، ومن بين هذه الأمراض نذكر ما يأتي:[3]، [4]

  • مرض الكبد الدهني غير الكحولي: ويسمى بالإنجليزية ” Nonalcoholic fatty liver disease”، وهو مرض شائع يتعلق بمشاكل عملية الأيض، وهو عبارة عن ارتفاع مستوى الدهون ” ALT” و” AST”، أكثر بكثير من المستوى الطبيعي.
  • أمراض الكبد الكحولية: وهي الأمراض الناتجة عن إدمان شرب الكحول، وتسمى بالإنجليزية “Alcoholic Liver Diseases”، وتؤدي إلى تلف واختلال عمل خلايا الكبد، وقد تكون مؤقتة أو دائمة، ومنها الخطيرة التي تؤدي إلى الوفاة.
  • التهاب الكبد المناعي الذاتي: ويسمى بالإنجليزية “Autoimmune hepatitis”، حيث يهاجم جهاز المناعة الكبد بشكل خاطىء، مما يؤدي إلى التهاب الخلايا الكبدية.
  • التهاب الكبد الفيروسيّ: ويسمى بالإنجليزية “Viral hepatitis”، وهو تلف والتهاب الخلايا الكبدية الناتج عن الإصابة بفيروس، وهي في الحقيقة خمس فيروسات تسمى بحروف لاتينية منها “A”، و”C”.

أمراض أخرى

بالإضافة إلى إدمان المخدرات، وتناول بعض الأدوية التي تُوصف لعلاج بعض الأمراض النفسية والفيزيولوجية، قد تكون اسباب ارتفاع الانزيمات في الكبد من أعراض بعض الأمراض، ونذكر من أبرزها ما يأتي:[5]

  • داء ترسب الأصبغة الدموية: ويسمى بالإنجليزية “Hemochromatosis”، وهو عبارة عن تراكم الحديد في بعض أعضاء الجسم كالقلب، والكبد، والبنكرياس، وقد يكون هذا المرض وراثيًا أو ناتجًا عن فقر الدم.
  • نقص ألفا -1 انتيتربسين: أو بالإنجليزية “Alpha-1 antitrypsin deficiency”، وهو مرض جيني يؤثر على الكبد والرئتين، ويؤدي إلى الفشل الكبدي.

إقرأ أيضًا: أهم أعراض أمراض الكبد التي يجب أن تنتبه إليها

علاج ارتفاع انزيمات الكبد

في ختام المقال وبعد تفصيل اسباب ارتفاع الانزيمات في الكبد من الجدير بالذكر أن بعض حالات اضطراب هذه الإنزيمات تكون مؤقتة، وتزول بعد فترة زمنية محددة، خاصةً تلك المتعلقة بشرب الكحول إذا يعود الكبد إلى طبيعته بعد التخلي عن هذه المشروبات وكذا المخدرات، وقد يختلف العلاج حسب السبب، وكمثال نذكر ما يأتي:[6]

  • المضادات الفيروسية، ونذكر منها الإنترفيرون، أو بالإنجليزية “Interferon”، وريبافيرين، ويسمى بالإنجليزية “Ribavirin”.
  • التخلي عن المشروبات الكحولية والمخدرات.
  • زراعة الكبد، أو بالإنجليزية “Liver Transplant”، في حال الفشل الكبدي المتقدم.
  • الحد من التوتر، وممارسة الرياضة، واتباع نظام غذائي صحي.

اسباب ارتفاع الإنزيمات في الكبد قد تختلف حسب السجل الوراثي، والعلاجي للمريض فمنها الجينية، وتلك الناتجة عن تناول بعض الأدوية، كما قد تكون من بين الأعراض الدالة عن وجود أمراض أخرى، ومن الجدير بالذكر أن تعاطي المخدرات وإدمان الكحول يؤدي إلى آثار سلبية ووخيمة على صحة الجسم الفيزيولوجية والنفسية.

المراجع

  1. ^ my.clevelandclinic.org , Elevated Liver Enzymes , 08/06/2021
  2. ^ emedicinehealth.com , Liver Blood Tests Levels and Results , 08/06/2021
  3. ^ nhs.uk , Non-alcoholic fatty liver disease (NAFLD) , 08/06/2021
  4. ^ my.clevelandclinic.org , Alcoholic Liver Disease , 08/06/2021
  5. ^ mayoclinic.org , Elevated liver enzymes , 08/06/2021
  6. ^ medicalnewstoday.com , Elevated liver enzymes: Everything you need to know , 08/06/2021
112 مشاهدة