اسباب ازدهار الصناعة في العصور الاسلامية

كتابة أحمد محمد خلف - آخر تحديث: 28 سبتمبر 2020 , 12:09
اسباب ازدهار الصناعة في العصور الاسلامية

اسباب ازدهار الصناعة في العصور الاسلامية من الموضوعات التي يبحث عنها الكثير من الطلّاب والطالبات، وذلك حتى يتمكّنوا من معرفة دور الصناعة في ازدهار الأمم، وكيف كانت الصناعة من العوامل التي جعلت الدّولة الإسلاميّة ترتقي، وما هي أهم العوامل التي تجعل الصّناعة في ازدهارٍ ورُقيٍّ، وفيما يلي سنتعرّف على أسباب ازدهار الصناعة في العصور الإسلاميّة.

اسباب ازدهار الصناعة في العصور الاسلامية

كانت الصّناعة ولا زالت من أركان الدّولة الرئيسة التي تعتمد عليها في الوصول إلى أعلى درجةٍ من درجات التّقدّم؛ لأن ازدهار الصّناعة يعني زيادة الدّخل، وزيادة الدّخل يعني زيادة الاقتصاد، وزيادة الاقتصاد يؤدّي إلى تحسين مستويات المعيشة، وزيادة دخل الأفراد، ولقد كانت بدأت الصّناعة كغيرها من العوامل الأخرى في شكلٍ صغيرٍ في الدّولة الإسلاميّة، وذلك لأن رقعة الدّولة الإسلاميّة كانت صغيرة في وقتٍ من الأوقات، وبعد ذلك ازدادت رقعتها بسبب الفتوحات الإسلامية، ودخول النّاس في دين الله أفواجًا؛ فازدات الصّناعة، وذلك حتى تُواكب زيادة السُّكّان، وزيادة رقعة الدّولة الإسلاميّة، ولعلّ من أهم أسباب ازدهار الصّناعة في العصور الإسلاميّة:

  • تحسُّن المستوى المعيشي للدولة الإسلاميّة، وهذا ناشئٌ من زيادة الدّخل، وكثرة الموارد التي تُنتجها الدولة، وقلة الاستهلاك؛ فهذا بلا شك يرقى بالمستوى المعيشي للفرد وللمجتمع.
  • تتضافرت الكثير من الأموال على الدولة الإسلامية، وذلك بسبب استيلاء الدّولة الإسلاميّة على الكثير من الدّول التي تنعم بالكثير من الموارد، والكثير من الدّول التي تمتلك ثروات هائلة سواء أكانت عملات نقدية، أم ذهبًا، أم غيرهما.
  • توسّع رقعة الدّولة الإسلامية نتج عنه توسُّعًا آخر في النّشاط التّجاري، فقد ارتقت التّجارة إلى درجة عاليةٍ في تلك الآونة، وبالتّالي كثُرت الأرباح والأموال.
  • رُقيّ الدولة الإسلاميّة في كافّة المجالات السياسيّة، والاجتماعيّة، والاقتصاديّة، وغيرها من المجالات التي تُضفي رونقًا مُختلفًا على اقتصاد الدُّول.

عوامل ازدهار الصناعة بوجه عام

هناك الكثير من العوامل التي تساعد على ازدهار الصناعة بوجه عام، ولعلّ من أبرز تلك العوامل:

  • الموقع الجغرافي؛ فللموقع الجغرافي أهمية كُبرى في الارتقاء بالصّناعة.
  • المناخ: فقد تحتاج بعض المشروعات الكُبرى إلى إقامتها في مناخٍ مُعيّنٍ، وعدم توافر هذا المناخ يُسبب فشلًا في تلك الصّناعة.
  • المواد الخام؛ فتوافر المواد الخامّ سببًا رئيسًا في ازدهار الصناعة.
  • الأيدي العاملة؛ فحتى تنجخ الصّناعة، لا بد من توافر أيدي عاملة تُناسب هذا المشروع.

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرُّف على اسباب ازدهار الصناعة في العصور الاسلامية ، وكيف لعبت الفتوحات الإسلاميّة دورًا هامًّا في رُقيّ الصناعة وازدهارها، وما هي العوامل التي تعمل على ازدهار الصذناعة بوجهٍ عامٍ، وتأثير الأيدي العاملة، والمناخ، والموقع الجغرافي، والمواد الخام في نجاح المشاريع الصناعيّة التي يعزم القائمون عليها على تنفيذها.

891 مشاهدة