اسباب اصفرار البول .. علاج اصفرار البول بالأعشاب

كتابة أسماء - آخر تحديث: 16 أكتوبر 2020 , 00:10
اسباب اصفرار البول .. علاج اصفرار البول بالأعشاب

اسباب اصفرار البول كثيرة، وطبيعيٌّ أن يتراوح لون البول من اللّون الأصفر الشّاحب إلى اللّون الأصفر الغامق، وهذا التّلوين ناتج في المقام الأّوّل عن صبغة يوروبيلين، والذي يُحدّد لون البول هو كمّيّة الماء فيه، وكلّما كانت كثيرة يكون أفتح، كما أنّ الصّبغات والمركّبات الكيميائيّة في الأطعمة تتدخّل في لون البول، لكنّ هذه التّغييرات قياسيّة إلى حدٍّ ما، ولا تستمرّ عادةً لفترة طويلة، وقد يكون بعض التّغييرات في لون البول علامة على وجود حالة طبّيّة.[1]

اسباب اصفرار البول

أوّل عامل يؤثّر على اصفرار البول كمّيّة الماء التي يشربها كلّ شخص، بالإضافة إلى ما يلي:[1]

  1. النّظام الغذائيّ والفيتامينات والمعادن: يمكن أن يؤثّر لون الأطعمة الطّبيعيّة (مثل التّوت والفجل) مع لون البول، كما أنّ الأطعمة الصّناعيّة التي تحتوي صبغات كثيفة تؤثّر في لون البول.
  2. ممارسة الرّياضة: إذا لم يحصل الجسم على ترطيب كافٍ بعد التّمرين فإنّه يتعرّض للجفاف، ويكون البول داكنًا.
  3. الأدوية: تؤثّر بعض الأدوية الموصوفة على لون البول مثل المضادّات الحيويّة، وبعض أدوية العلاج الكيميائيّ.
  4. الأمراض: قد تكون التّغييرات في لون البول علامة على وجود مشاكل في وظائف الكلى أو الكبد أو المثانة.

اصفرار البول والكبد

يترافق تغيُّر لون البول مع أعراض عديدة أحيانًا، مثل وجع البطن، والاستفراغ والغثيان، وهذه الأعراض قد تكون دلالة على مرض في الكبد؛ لذلك يطلب الطّبيب اختبار البيليروبين، وهو المادّة الصّفراء التي يُنتجها الجسم أثناء تحطيم خلايا الدّم الحمراء، وهو سائل في الكبد يساعد في هضم الطّعام.

إذا كان الكبد سليمًا، فسوف يزيل معظم البيليروبين من الجسم، أمّا إذا تسرّب البيليروبين إلى الدّم والبول، فإنّه يكون علامة على مرض الكبد.[2]

علاج اصفرار البول بالأعشاب

يمكن علاج اصفرار البول مع عدوى المسالك البوليّة بالمضّادات الحيويّة، لكنّ تكرار العدوى شائع جدًّا، وللإفراط في المضادّات الحيويّة عواقب سلبيّة طويلة المدى؛ لذا يمكن اللّجوء إلى العلاجات العشبيّة الطّبّيّة، التي لا يكون لها تأثير على المدى الطّويل غالبًا، مثل:[3]

  1. الشّاي الأخضر: يحتوي الشّاي الأخضر على مخزون غنيّ من المركّبات النّباتيّة التي تسمّى البوليفينول، والتي تشتهر بتأثيرها القويّ في مضادّات الميكروبات والالتهابات.
  2. البقدونس: للبقدونس تأثير مدرٌّ خفيف للبول، وهذا طارد للبكتيريا المسبّبة للمسالك البوليّة، بالإضافة إلى أنّه يمنع تكرار العدوى، إذا أُخذَ مع الثّوم ومُستَخلَص التّوت البرّيّ.
  3. شاي البابونج: البابونج مثل البقدونس، يمتلك خصائص مضادّة للالتهابات ومضادّة للبكتيريا، وهو علاج موثوق للون البول إذا كان بسبب التهاب المسالك البوليّة.

اصفرار البول مع رائحة كريهة

يمكن لبعض الأطعمة والفيتامينات والمضادّات الحيويّة أن تسبّب رائحة مختلفة للبول، ولا تُعتبر مصدر قلق كبير، إلّا في حالات قليلة، مثل:[4]

  1. مرض السّكّريّ: قد يُسبّب مرض السّكّريّ رائحة بول شبيه بالفواكه، أو رائحة ليست بالكريهة.
  2. المسالك البوليّة: غالبًا ما تكون الرّائحة الكريهة في البول علامة على وجود عدوى في المسالك البوليّة، كما أنّها تُسبّب بولًا عكِرًا أو دمويًّا.

اصفرار البول للحامل

يمكن أن يكون تغيُّر لون البول علامة على الحمل، أو بعض المشاكل أثناء الحمل، ويمكن أن يكون بسبب:[5]

  1. النّظام الغذائيّ خلال الحمل الذي يعتمد على الفواكه والخضراوات.
  2. الأدوية والفيتامينات والمكمّلات الغذائيّة خلال فترة الحمل.
  3. الجفاف، برغم شرب كمّيّات كبيرة من الماء؛ لأنّ الحامل كثيرًا ما تتقيّأ.
  4. عدوى المسالك البوليّة.
  5. التهابات المثانة البوليّة.
  6. أمراض الكلى، مثل حصى الكلى.

تتعدّد اسباب اصفرار البول إمّا بحسب الأطعمة التي تؤثّر على لونه، أو بسبب حالة طبّيّة كامنة، مثل السّكّري أو التهاب المسالك البوليّة، أو اضطرابات الكلى، ولون البول الطّبيعيّ يتراوح بين الأصفر الفاتح إلى الغامق، لكن عند تغيُّر لونه إلى الغامق جدًّا أو إلى الأحمر، فإنّه يحتاج تشيخصًا طبّيًّا، ويمكن أن يكون تغيُّر لون البول دليلًا مبكّرًا على الحمل، أو على الفشل الكلويّ؛ لأنّ قدرة الكلى على تصفية الدّم تقلّ، فيتسرّب البيليروبين إلى البول.

المراجع

  1. ^ healthline , What Causes Bright-Yellow Urine and Other Changes in Color? , 15-10-2020
  2. ^ medlineplus , Bilirubin in Urine , 15-10-2020
  3. ^ healthline , Green tea , 15-10-2020
  4. ^ njurology , Urine Color and Odor – What Does It Mean? , 15-10-2020
  5. ^ parenting.firstcry , Change in Urine Colour During Pregnancy , 15-10-2020
157 مشاهدة