ما هي اسباب الحكة في الجسم وما طرق علاجها

كتابة علي - تاريخ الكتابة: 27 فبراير 2021 , 11:02
ما هي اسباب الحكة في الجسم وما طرق علاجها

ما هي اسباب الحكة في الجسم ؟، حيث قد تشير كل من الحكة المزعجة والمزمنة إلى وجود مرض خطير يحتاج إلى علاج فوري، ومن الممكن أيضًا أن تسبب الحكة المستمرة في الجلد جروح وتقرحات، وفي هذا المقال ستتم الإجابة حول التساؤل المطروح، والتطرق كذلك إلى الحديث حول طرق علاج الحكة في الجسم، وبيان الأعراض التي تنتج عنها، وبعض النصائح الوقائية التي يسهم اتباعها في منع الإصابة بالحكة.

الحكة في الجسم

حكة الجسم من الأعراض المزعجة التي قد تكون طبيعية أو مصاحبة لحالات صحية أخرى، وعلى الرغم من اختلاف أعراض الحكة، إلا أنها تسبب عدم الراحة حيث يصعب وصف الإحساس بالحكة بدقة، ويمكن وصفها بوجود شيء يزحف على الجلد، ويمكن أن تكون حكة في الجسم عادة في جميع مناطق الجلد أو يمكن أن تتمركز في مكان معين من الجسم، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ذلك، والحكة قد تكون مصحوبة بعدة أعراض أخرى مثل؛ الطفح الجلدي، جفاف الجلد، تشقق وتقشر الجلد، ظهور بثور ونتوءات على الجلد وملمس يشبه القشور، ويمكن أن تظهر في أي وقت؛ حسب السبب الرئيسي مثل؛ يحدث التهاب الجلد التماسي عندما يتلامس الجلد مع مواد أو نباتات سامة.[1]

اسباب الحكة في الجسم

يمكن أن تحدث الحكة في جميع أنحاء الجسم أو في منطقة معينة من الجسم، وهناك العديد من الأسباب المختلفة للحكة، وبعض أسباب حكة الجسم نتيجة مشاكل الجلد هي كما يلي:[2][3]

  • البشرة الجافة: الجلد الجاف هو السبب الأكثر شيوعًا لحكة الجسم، حيث تسببه العديد من الأسباب البيئية، مثل الطقس الحار أو الطقس البارد أو الطقس الجاف، ويؤثر على جميع الفئات العمرية خاصة عند التقدم في السن، حيث يصبح الجلد الجاف أكثر جفافاً، ويوصى باستخدام المرطبات، والجلد الجاف الشديد مؤشر على نوع من التهاب الجلد لأنه مرتبط بعدة أنواع وأعراض أخرى مثل؛ قشور وتشققات في الجلد يمكن أن تكون عرضة لنزيف وتشقق الشفتين، ويجدر مراجعة الطبيب لأن التشققات تؤدي إلى ظهور جراثيم في طبقات الجلد وتسبب التهاب الجلد[4]
  • الحشرات: يمكن أن تحدث الحكة بعد التعرض لدغة بعوضة أو لدغة عنكبوت، أمّا بالنسبة للعضة التي تسببها البق أو العث، فقد يصعب تشخيصها، وذلك لأن اللدغات الناتجة تبدو مثل الطفح الجلدي، ويمكن للقمل أن يسبب الحكة بسبب وجودها على فروة الرأس أو شعر العانة.
  • الأكزيما أو التهاب الجلد التأتبي: تظهر الأكزيما أو التهاب الجلد التأتبي على شكل بقع جافة متقشرة أو طفح جلدي، ومن المرجح أن يصاب الأطفال بهذه الحالة، خاصة إذا كان لديهم تاريخ عائلي للإصابة بها الربو والحساسية والحساسية الغذائية والخدش يمكن أن تجعل إنه أسوأ، ولا يوجد سبب واضح للإصابة بالأكزيما أو التهاب الجلد التأتبي.
  • التهاب الجلد التماسي: يحدث هذا الطفح نتيجة رد فعل على شيء يلمس الجلد، ويساعد على التوقف عن استخدام أو ارتداء ما قد يسبب الالتهاب، مثل المعادن الموجودة في المجوهرات أو المواد الكيميائية المستخدمة في العناية بالبشرة وأدوات النظافة ومنتجات التنظيف، وإنّ اللبلاب السام هو شكل من أشكال التهاب الجلد التماسي.
  • الطفح الجلدي: أو ما يسمى بالشرى، وهو شكل من أشكال التهاب الجلد، حيث يطلق الجسم مواد كيميائية تسمى الهيستامين، مما يتسبب في تسرب السوائل عبر جدران الأوعية الدموية وتضخم الجلد، وهناك نوعان هما ؛ الشرى الحاد الذي يظهر عند التعرض لمسببات الحساسية مثل ؛ تناول أطعمة أو أدوية معينة والتعرض لعوامل غير مسببة للحساسية مثل؛ التعرض لدرجات حرارة مرتفعة أو منخفضة، أو أشعة الشمس، أو الإفراط في ممارسة الرياضة، والشرى المزمنة التي تحدث دون وجود مادة مسببة للحساسية، والتي يمكن أن تستمر لأشهر أو سنوات، مسببة الحكة والألم.
  • الصدفية: الصدفية ناتجة عن فرط نشاط جهاز المناعة وتسبب الصدفية في زيادة إنتاج الجسم لخلايا الجلد، والتي تتراكم كبقع ملتهبة على سطح الجلد.
  • أمراض جلدية أخرى: حيث يوجد عدد لا يحصى من الأمراض الجلدية التي تسبب حكة الجسم، وفي ما يلي:[5][6]
    • الحماق.
    • التهاب بصيلات الشعر.
    • مرض اليد والقدم والفم.
    • سعفة.
    • الأكزيما العصبية.
    • ندبات الجلد
  • تناول بعض الأدوية: هناك العديد من الأدوية التي تسبب الحكة كأعراض جانبية، ومنها ما يلي:[7]
    • الأدوية التي تعالج نسبة الكوليسترول في الدم، وخاصة الستاتين وعائلات النياسين.
    • أدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم، مثل أملوديبين.
    • المسكنات الأفيونية.
    • بعض المضادات الحيوية.
    • مضادات التخثر.
    • أدوية السكري.
    • أدوية لعلاج الملاريا.

شاهد أيضًا: علاج حكة الجسم .. ما هي اسباب واعراض الحكة بالتفصيل

أسباب الحكة المصاحبة للأمراض العضوية الأخرى

تؤدي الإصابة بعدد من الأمراض العضوية إلى ظهور الحكة كأعراض جانبية، وهي كما يلي:[7]

  • اضطرابات الغدة الدرقية: اضطراب الغدة الدرقية المسؤول عن التمثيل الغذائي الخلوي في الجسم يسبب الحكة والطفح الجلدي، لأن~ خلايا الجسم، بما في ذلك خلايا الجلد، تتوقف عن العمل بشكل طبيعي مما يعرضها للجفاف.
  • أمراض الكلى: تعمل الكلى على تنقية الجسم من السموم المتراكمة والمياه الزائدة من الجسم، وعند الإصابة باضطراب الكلى وإهمال العلاج قد يؤدي ذلك إلى تراكم السموم في الجسم داخل الجسم، مما يؤدي إلى جفاف الجلد وتقلصه، كذلك الحد من تبريد الجلد أثناء التعرق، بالإضافة إلى انخفاض كفاءة التمثيل الغذائي في الجسم ونمو الخلايا العصبية الجديدة والعدوى المعدية.
  • أمراض الكبد والمرارة: يقوم الكبد بتنقية الدم من السموم بمساعدة الكلى، وعندما تنخفض كفاءة وظائف الكبد بسبب العديد من الأمراض المناعية أو غيرها من الأمراض مثل؛ التهاب الكبد؛ يسبب ذلك تشكل حصوات في المرارة وانسداد القنوات الصفراوية، مما يسبب حكة عامة في الجسم، كذلك ظهور البول والبراز باللون الداكن، واصفرار العينين.
  • أمراض البنكرياس: يفرز البنكرياس العديد من إنزيمات الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى تكوين حصوات في المرارة والحكة في حالات اضطرابات البنكرياس أو السرطان.
  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد: يحتاج الجسم إلى الحديد للحفاظ على صحة الجلد والدم والأظافر والشعر ووظائف الأعضاء الأخرى، وحكة الجلد هي عرض نادر لفقر الدم، كما أن حقن الحديد في الوريد قد تؤدي إلى الحكة.
  • فيروس نقص المناعة البشرية: يسبب فيروس نقص المناعة البشرية نقصًا في مناعة الجسم وخطرًا كبيرًا للإصابة بحكة الجلد.
  • السرطان: يُعتقد أن المواد التي تفرزها الخلايا السرطانية تسبب الحكة في نوع من السرطان مثل سرطان الجلد، وبعض علاجات السرطان تجعله يسبب الحكة.
  • الاضطرابات النفسية: يمكن أن تسبب اضطرابات عقلية معينة مثل؛ الاكتئاب والقلق واضطراب الوسواس القهري وبعض الأضرار التي تلحق بالجلد من الحك المستمر.[4]
  • الاضطرابات العصبية: تؤدي العديد من الأمراض إلى اضطراب في الأعصاب، مما يجعل الجلد يشعر بالحكة والألم مثل:
  • داء السكري: يعاني معظم مرضى السكري غالبًا من الحكة في أطرافهم السفلية؛ بسبب ارتفاع السكر في الدم المزمن، مما يؤدي إلى اعتلال الأعصاب وأمراض الكلى.
  • الهربس النطاقي أو الهربس العصبي: هو نوع من العدوى الفيروسية التي تصيب الجهاز العصبي، مسببة حرقة شديدة وخدر وألم وحكة، ومن ثم ظهور بثور ممتلئة، حيث تتلف الفيروسات الجلد الخلايا العصبية.
  • انضغاط العصب: يمكن أن تتعرض الأعصاب للضغوط عند تعرضها للإصابة أو هشاشة العظام أو زيادة الوزن التي تؤدي إلى انحراف العضلات والعظام عن الأعصاب.
  • التصلب المتعدد.[6]
  • السكتة الدماغية.[6]

شاهد أيضًا: علاج الحكة الشديدة في الجسم بالاعشاب

علاج الحكة في الجسم

يمكن علاج الحكة في الجسم باتباع مجموعة من العلاجات المنزلية والطبية، وهي كما يلي:

العلاج الطبي

يركز العلاج الطبي للحكة الجسدية على تحديد السبب الأساسي وعلاجه، وتتضمن الأدوية والعلاجات الطبية الموصى بها في مثل هذه الحالات على العنصرين التاليين:[3][4]

  • كريمات ومراهم الكورتيكوستيرويد: يوصي الطبيب باستخدام أحد هذه الكريمات أو المراهم إذا كان الجلد المصاب بالحكة مصحوبًا بالاحمرار، وأفضل طريقة لاستخدام هذه المراهم هي وضعها مباشرة على الجلد على المنطقة المصابة بالحكة ثم تغطيتها  بقماش مبلل بالماء، لأن الرطوبة تحسن امتصاص الجلد للمرهم ولها تأثير مهدئ.
  • مثبتات الكالسينورين: تستخدم هذه الأدوية بدلاً من الكورتيكوستيرويدات في بعض الحالات، خاصة إذا كانت مناطق الجلد صغيرة وليست كبيرة، ومن أهم الأمثلة على هذه الأدوية عقار التاكروليموس.
  • علاج السبب: كما ذكرنا سابقًا هناك العديد من الأسباب التي تسبب حكة الجلد، حيث يمكن أن تكون أمراض الكلى أو نقص الحديد أو أمراض الغدة الدرقية مسببة للحكة في بعض الأحيان، لذا فإن علاج هذه الحالات سيكون ضروريًا لتقليل المعاناة من حكة الجلد.
  • الأدوية عن طريق الفم: يحتمل أن بعض الأدوية المضادة للاكتئاب؛ مثل مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية، فهي مفيدة في تخفيف أعراض أنواع معينة من الحكة المزمنة.
  • مضادات الهيستامين: تُعرف الهستامين بالمركبات الكيميائية التي ينتجها الجسم عند التعرض لمسببات الحساسية، مما يعني أن الهيستامين مسؤول عن التسبب في أعراض الحساسية، بما في ذلك حكة الجلد، لذلك يمكن استخدام الأدوية التي تسمى مضادات الهيستامين لعلاج حكة الجلد الناتجة عن الحساسية، ولحسن الحظ يمكن الحصول على هذه الأدوية على شكل كريم للبشرة يوضع مباشرة على الجلد[5]
  • العلاج بالضوء: يعرض هذا العلاج جلد المريض لنوع معين من الضوء، وبالتالي يتضمن عدة جلسات للتأكد من السيطرة على أعراض الحكة.
  • الأدوية الأخرى: إذا كانت الحكة ناتجة عن القوباء الحلقية أو سعفة القدم أو غيرها من الالتهابات الفطرية، فيجب على الشخص استخدام الأدوية المضادة للفطريات مثل: الكريمات والشامبو، وقد يوصي الطبيب أيضًا بمضادات الفطريات الفموية للحالات الشديدة من حكة الجسم.

شاهد أيضًا: علاج تنسيم الراس جابر القحطاني بالحجامة والزيوت العطرية

العلاج المنزلي

هناك العديد من العلاجات المنزلية التي يمكن أن تساعدك في تخفيف أعراض الحكة، وفي مقدمتها ما يلي:[5]

  • الشوفان: يُعرف دقيق الشوفان الغروي بأنه علاج منزلي مفيد للحكة، وهو مصنوع في الغالب من دقيق الشوفان المطحون، إنه منتج طبيعي يستخدم في تصنيع مجموعة واسعة من الصابون، وكذلك يمكن إضافته إلى حوض مملوء بالماء البارد؛ في دراسة علمية أجريت عام 2012 ، أشارت النتائج إلى أن هذا المنتج آمن ومفيد في علاج الحكة الناتجة عن أسباب مختلفة.[6]
  • الهلام النباتي: هناك بعض المنتجات النباتية؛ مثل جل الصبار أو المنثول اللذان يفيدان في تخفيف أعراض الحكة الناتجة عن حروق الشمس أو لدغات البعوض، فمثلاً المنثول معروف بتأثيره المهدئ، ويستخلص من نبات النعناع ، واستخدام منتجاته الموضعية يفيد في تخفيف الحكة، ولكن يجب على الشخص الحذر في استخدامه لأنه يسبب تهيج الجلد.
  • المرطبات: من المعروف أن المرطبات عالية الجودة تحبس الماء في الطبقة الخارجية من الجلد، وتحافظ على ترطيبها وتقلل من أعراض الحكة والجفاف.
  • الكمادات الباردة: يُنصح عمومًا باستخدام الكمادات الباردة في حالة الحكة الناتجة عن لدغات البعوض، حيث يكفي وضع كيس مملوء بالثلج وملفوف بمنشفة نظيفة فوق المنطقة المصابة لتخفيف أعراض الحكة، والحرص على عدم تعريضه للماء الساخن، يزيد من حكة وتهيج الجلد.

بالإضافة إلى ما سبق، هناك بعض النصائح التي يمكنك اتباعها لتجنب تفاقم أعراض الحكة، وهي تشمل ما يلي:[7][3]

  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة المصنوعة من الأقمشة الاصطناعية أو الصوف.
  • تجنب الاستحمام لفترة طويلة حيث لا يجب الاستحمام لأكثر من 20 دقيقة.
  • لا تستخدم الصابون المعطر أو مزيل العرق.
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بالتوابل أو تناول المشروبات الكحولية والكافيين، لأن ذلك قد يزيد أعراض الحكة سوءًا.
  • تجنب حك الجلد قدر الإمكان، وارتداء القفازات ليلاً لتقليل الضرر الناتج عن خدش الجلد، وتقليم الأظافر.
  • التقليل من حدة التوتر من خلال التأمل واليوجا.
  • تأكد من استخدام مرطب في المناخات الجافة.

يقول أهل الخبرة إنّ الحكة لا يمكن منعها إلا من خلال تجنب السبب، وعلى سبيل المثال، يمكن أن يمنع استخدام المستحضرات الواقية من الشمس حكة الجلد الناتجة عن حروق الشمس، ويمكن استخدام المرطبات لمنع الحكة المصاحبة للبشرة الجافة، ويشدد الخبراء أيضًا على أهمية تجنب العدوى المنقولة عن طريق ملامسة الجلد مثل: الأمراض المنقولة جنسيًا، كما يمكن تقليل الحكة بتجنب لدغات الحشرات أو القمل، أمّا بالنسبة لحكة الجلد المصاحبة لحالات طبية خطيرة مثل سرطان الجلد أو أمراض الكلى أو الكبد، فسيكون من الصعب جدًا الوقاية منها.[8]

أعراض الحكة

في الجسم الحكة الجسدية التي تستمر لأكثر من 6 أسابيع، أي الحكة المزمنة، يمكن أن تؤثر على نوعية حياة الرجل، وعلى سبيل المثال، وقد يعاني من النوم المتقطع والقلق أو الاكتئاب، والحكة المطولة والخدش المستمر يزيدان من أعراض الحكة سوءًا، لذلك يعاني الشخص بعد ذلك من التهاب الجلد والتندب[3] ترتبط الحكة البشرية بمجموعة من الأعراض التي تظهر على مدار اليوم وتتضمن عادةً ما يلي:[1]

  • حكة في الجلد.
  • يعاني من جفاف الجلد وتشققه وزيادة قابليته للتقشر.
  • تعاني من قشور فروة الرأس.
  • احمرار الجلد.
  • بثور أو تقرحات على الجلد.
  • ظهور القليل من البقع الظاهرة على الجلد.

شاهد أيضًا: بقع حمراء على الجلد تظهر وتختفي الاسباب وطرق العلاج بالتفصيل

وختامًا، تمّ في هذا المقال الإجابة حول التساؤل المطروح، وتمّ التطرق كذلك إلى الحديث حول طرق علاج الحكة في الجسم، وبيان الأعراض التي تنتج عنها، وبعض النصائح الوقائية التي يسهم اتباعها في منع الإصابة بالحكة.

المراجع

  1. ^ medicinenet.com , Itching: Symptoms & Signs , 2/27/2020
  2. ^ verywellhealth.com , Understanding Pruritus , 2/27/2020
  3. ^ mayoclinic.org , Itchy skin (pruritus) , 2/27/2020
  4. ^ medicalnewstoday.com , Why is my skin itchy? , 2/27/2020
  5. ^ healthline.com , The 8 Best Remedies for Itching , 2/27/2020
  6. ^ pubmed.ncbi.nlm.nih.gov , Safety and efficacy of personal care products containing colloidal oatmeal , 2/27/2020
  7. ^ nhs.uk , Itchy skin , 2/27/2020
  8. ^ medicinenet.com , How to Stop Itching , 2/27/2020
495 مشاهدة