اسباب الحمل الضعيف وطرق علاجه

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 1 فبراير 2021 , 13:02
اسباب الحمل الضعيف وطرق علاجه

ما هي اسباب الحمل الضعيف ؟، من الأسئلة الشائعة التي يسألها الكثير من الناس. حيث أن الحمل من المراحل المهمة في حياة المرأة. ويجب أن تهتم فيها بصحتها وصحة الجنين. وفي بعض الأحيان يمكن أن يكون حمل المرأة ضعيفًا مما يعرضها لخطر الإجهاض وفقدان جنينها. وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن الحمل الضعيف وأسبابه وأعراضه وطرق علاجه والوقاية منه بشئٍ من التفصيل.

ما هو الحمل الضعيف

عندما تكون المرأة حاملاً يبدأ الجسم في إفراز هرمون الحمل والذي يزداد بشكل تدريجي مع التقدم في الحمل. لكن قد يكون هذا الهرمون قليل جدًا مما يسبب ظهور علامة الحمل في شريط الحمل ولكن بلون خافت. وهو ما يوضح في أغلب الأحيان أن هذا الحمل ضعيف. وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب إذا كان هناك شك في أن الحمل ضعيف لأخذ الإجراءات اللازمة حتى لا يحدث الإجهاض. وفيما يلي سوف نتعرف على أهم اسباب الحمل الضعيف.[1]

اسباب الحمل الضعيف

يحدث الحمل الضعيف نتيجة لبعض الأسباب ومن أهم هذه الأسباب:[2]

  • خطأ في حساب عمر الحمل: عادة، يتم حساب عمر الحمل للطفل حسب تاريخ آخر دورة شهرية. يمكن أن يحدث خطأ في حساب هذا بسهولة، خاصةً إذا كان الدورة الشهرية غير منتظمة أو كانت المرأة غير متأكدة من التواريخ.عندما يتم الكشف عن مستويات منخفضة من هرمون الحمل، فعادةً ما يكون ذلك بسبب الحمل الذي كان يُعتقد أنه بين 6 و 12 أسبوعًا. يمكن استخدام الموجات فوق الصوتية والمزيد من اختبارات هرمون الحمل لحساب عمر الحمل بشكل صحيح. عادة ما تكون هذه هي الخطوة الأولى عند اكتشاف مستويات منخفضة من هرمون الحمل.
  • الإجهاض: الإجهاض هو فقدان الحمل الذي يحدث قبل 20 أسبوعًا من الحمل. في بعض الأحيان ، يمكن أن تشير مستويات هرمون المنخفضة إلى أن الحامل قد تعرضت للإجهاض أو ستواجهه. وفي أغلب الأحيان تكون مستويات هرمون الحمل منخفضة وتفشل في الارتفاع.
  • تلف البويضة: يحدث هذا عندما يتم تخصيب البويضة وتعلقها بجدار الرحم ولكنها لا تستمر في النمو. عندما يتطور كيس الحمل ، يمكن إطلاق هرمون الحمل، لكن مستوى هذا الهرمون لا يرتفع لأن البويضة لا تنمو أو تتطور. يحدث هذا في وقت مبكر جدا من الحمل. معظم النساء لن يعرفن حتى أنه حدث. عادة ستعاني الحامل من أعراض الدورة الشهرية العادية وتفترض أنها دورتها الشهرية المعتادة.
  • الحمل خارج الرحم: يحدث الحمل خارج الرحم عندما تبقى البويضة المخصبة في قناة فالوب وتستمر في النمو. إنها حالة خطيرة ومهددة للحياة ، لأنها قد تتسبب في تمزق قناة فالوب ونزيفها بشكل مفرط. يمكن أن تساعد مستويات هرمون الحمل المنخفضة في الإشارة إلى الحمل خارج الرحم. في البداية، يمكن أن تكون أعراض الحمل خارج الرحم مشابهة لأعراض الحمل الطبيعي، ولكن مع تقدمه تظهر الأعراض.

شاهد أيضًا: اسباب ضعف التبويض وأهم عوامل خطر الاصابة به وطرق العلاج

أعراض الحمل الضعيف

يوجد بعض الأعراض التي تدل على ضعف الحمل ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[2]

  • مغص.
  • نزيف مهبلي.
  • ظهور مخاط أصفر أو وردي.
  • ألم في البطن أو الحوض يزداد سوءًا مع الإجهاد أو الحركة (يمكن أن يحدث هذا بشدة في جانب واحد في البداية ثم ينتشر).
  • دوار أو إغماء بسبب نزيف داخلي.
  • ألم الكتف الناجم عن النزيف الداخلي (يؤدي النزيف إلى تفاقم الحجاب الحاجز ويظهر على شكل ألم في طرف الكتف).
  • أعراض الصدمة.
  • ألم أثناء الجماع.

كيفية علاج الحمل الضعيف

لسوء الحظ، لا يوجد شيء يمكن القيام به لعلاج انخفاض مستويات هرمون الحمل، على الرغم من أن المستويات المنخفضة وحدها ليست دائمًا مدعاة للقلق. إذا كانت مستويات هرمون الحمل المنخفضة ناتجة عن الإجهاض، فمن المحتمل أن المرأة تحتاج لعلاج إذا تبقى أي أنسجة حمل داخل الرحم. إذا لم يكن هناك أي أنسجة متبقية، فلن تحتاج إلى أي علاج على الإطلاق. ومن الخيارات العلاجية المتاحة في هذه الحالة أيضًا:[2]

  • الانتظار حتى تخرج الأنسجة المتبقية بشكل طبيعي.
  • تناول دواء يحفز خروج هذه الأنسجة.
  • إزالة هذه الأنسجة جراحيًا.

إن علاجات الحمل خارج الرحم متشابهة. يتم إعطاء الأدوية لمنع الحمل من الاستمرار في النمو. إذا كانت الجراحة مطلوبة، فمن المعتاد أن يزيل الأطباء قناة فالوب المصابة وكذلك الحمل.[2]

طرق الوقاية من الحمل الضعيف

يوجد بعض الطرق التي يمكن من خلالها الوقاية من حدوث الحمل الضعيف ومن أهم هذه الطرق:[3]

  • الحفاظ على نظام غذائي صحي والإكثار من تناول الخضروات والفواكه.
  • شرب كمية وفيرة من الماء.
  • عدم الإكثار من تناول الدهون والسكريات.
  • الابتعاد عن التدخين وشرب الكحول.
  • المواظبة على التمارين الرياضية المسموح بها.
  • عدم تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب.
  • أخذ القسط الكافي من النوم والراحة.
  • عدم حمل الأشياء الثقيلة.
  • تناول حمض الفوليك والمكملات الغذائية التي يصفها الطبيب.
  • التقليل من تناول الكافيين.
  • الابتعاد عن الأشخاص المصابين بالأمراض والعدوى.
  • ضبط مستوي ضغط الدم وسكر الدم.
  • إجراء عملية ربط عنق الرحم إذا حددها الطبيب.
  • تناول الأقراص أو الحقن المثبتة للحمل إذا وصفها الطبيب ويجب عدم إهمالها.
  • الحفاظ على الحالة النفسية الجيدة.

شاهد أيضًا: كيف اعرف ان حملي سليم وطرق زيادة فرصة الحمل الصحي

ختامًا نكون قد تعرفنا على الحمل الضعيف، وتكلمنا عن اسباب الحمل الضعيف، كما تعرفنا على أعراضه. وطرق العلاج المختلفة وبعض الطرق التي يجب اتباعها للوقاية من الحمل الضعيف.

المراجع

  1. ^ Healthline , Faint Positive Home Pregnancy Test: Am I Pregnant? , 1/2/2021
  2. ^ Healthline , What You Should Know About Low hCG , 1/2/2021
  3. ^ WebMD , Miscarriage , 1/2/2021
998 مشاهدة