اسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم

اسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم

اسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم من الأشياء التي يبحث عنها الكثير من الناس حيث أن الصداع من المشاكل الشائعة التي يعاني منها أغلب الناس، وللصداع أنواع متعددة ومن أهمها الصداع الصباحي الذي يشعر به الشخص فور الاستيقاظ من النوم، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن هذا الصداع والأسباب والعوامل التي تؤدي إلى حدوثه وكذلك الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب وكيفية العلاج والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

الصداع الصباحي

الصداع الصباحي هو ذلك الصداع الذي يشعر به الشخص فور الاستيقاظ من النوم ويظل مستمرًا مع الشخص لفترة من الوقت قد تمتد طوال اليوم، ويعتبر هذا الصداع مزعج للغاية حيث أنه يأتي في بداية اليوم ويجعل الشخص المصاب به غير قادر على ممارسة يومه بشكل طبيعي حيث أنه يؤثر على إنتاجه في العمل أو على تحصيله الدراسي وكذلك على تعامله مع الآخرين، وقد يكون هذا الصداع عرضًا بمفرده وقد يكون علامة على إصابة الشخص بمرض معين يستدعي العلاج، كما أن هذا الصداع قد يصاحبه مجموعة من الأعراض الأخرى مثل التعب وآلام الجسم والخمول وغيرها، وفي بعض الحالات قد يدل هذا الصداع على حالة صحية معينة تستدعي مراجعة الطبيب، لكن في بعض الأحيان يمكن علاج هذا الصداع بطرق بسيطة أو من خلال الأدوية المتاحة دون وصفة طبية أو علاج السبب الكامن وراء هذا الصداع.[1]

شاهد أيضًا: ما هي اسباب الصداع من الخلف وما طرق علاجه

اسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم

هناك بعض الأسباب والعوامل التي تلعب دور في إصابة الشخص بالصداع في الصباح أو فور استيقاظه من النوم ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:[1]

  • توقف التنفس أثناء النوم: وهو من أهم الأسباب وأكثرها شيوعًا للصداع الصباحي حيث أن الشخص من الممكن أن يتوقف نفسه خلال فترة النوم ويعود مرة أخرى وهو ما يؤدي إلى حدوث اختلال في توصيل الدم إلى الدماغ وهو ما يؤدي بدوره إلى الشعور بالصداع فور الاستيقاظ.
  • الشخير: حيث أن الشخير يؤثر على عملية التنفس أيضًا خلال فترة النوم وهو ما يلعب دور في تطور الصداع الصباحي.
  • الأرق: حيث أن أغلب الأشخاص الذين يعانون من الأرق وصعوبة في النوم يعانون من صداع شديد فور الاستيقاظ.
  • اضطرابات إيقاع الساعة البيولوجية: وهو من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالصداع الصباحي لأن هذه الاضطرابات تؤدي إلى خلل في طبيعة نوم الشخص حيث أنه ينعس خلال النهار ويستقظ ليلاً ويكون نومه مضطربًا.
  • صرير الأسنان: وهي تلك الحالة التي يضغط فيها الشخص على أسنانه وهو نائم بشكل لاإرادي وهو ما يؤدي إلى الشعور بالصداع الصباحي.
  • القلق والتوتر: حيث أن الشخص المصاب بالقلق والتوتر والاكتئاب يكون نومه غير جيد مما يؤدي إلى شعوره بالصداع في الصباح.

أسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم الأخرى

هناك بعض الأسباب الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالصداع الصباحي ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:[1]

  • الصداع النصفي.
  • شرب الكحول.
  • الإصابة بورم الدماغ.
  • الإصابة بالصداع الصدغي الفكي.
  • الإفراط في تناول بعض أنواع الأدوية.
  • تمدد الأوعية الدموية.
  • الإصابة بسكتة دماغية.
  • الارتفاع الشديد في ضغط الدم.
  • اضطرابات العضلات والعظام.

شاهد أيضًا: اسباب الصداع المستمر وطرق علاجه والوقاية منه

أعراض الصداع الصباحي

بالطبع يكون الصداع الصباحي عبارة عن ألم في منطقة الرأس لكنه في بعض الأحيان قد يكون مصاحبًا له بعض الأعراض الأخرى والتي من أهمها ما يلي:[1]

  • الدوخة والدوار.
  • فقدان القدرة على التوازن.
  • عدم القدرة على إمساك الأشياء بشكل صحيح.
  • فقدان القدرة على التركيز.
  • اضطرابات الرؤية.
  • تنميل الأطراف.
  • الشعور بألم في منطقة العيون.
  • تورم العينين.
  • القئ في بعض الأحيان.
  • الشعور بوخز أو تنميل في الأطراف.

الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب

هناك بعض الحالات التي يجب فيها مراجعة الطبيب لأن هناك مجموعة من الأسباب الخطيرة التي من الممكن أن تؤدي إلى شعور الشخص بصداع في الصباح مثل السكتة الدماغية أو التهاب الأغشية السحائية أو نزيف المخ وغيرها من الأسباب الخطيرة الأخرى ومن أهم الأعراض أو الحالات التي يجب فيها الذهاب إلى الطبيب على الفور ما يلي:[1]

  • عدم القدرة على المشي في خط مستقيم.
  • التلعثم في الكلام.
  • الشعور بأن الرأس يتم سحبها إلى الأرض.
  • الغثيان الذي لا يتوقف.
  • تشوش الرؤية والارتباك الشديد.
  • زيادة شدة الصداع مع مرور الوقت لأن ذلك قد يكون علامة على وجود نزيف في الدماغ.

علاج الصداع الصباحي

هناك بعض الطرق والنصائح التي يمكن اتباعها ومن خلالها يمكن علاج الصداع الذي يحدث في الصباح فور الاستيقاظ من النوم ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[1]

  • استخدام الأدوية المسكنة للألم والمتاحة دون وصفة طبية من أجل علاج الصداع.
  • تناول الأدوية التي تساعد في علاج الأرق والاكتئاب ومشاكل النوم تحت إشراف الطبيب.
  • تجنب مضغ العلكة قبل النوم.
  • علاج مشكلة انقطاع النفس أثناء النوم وكذلك مشكلة الشخير.
  • الابتعاد عن مسببات القلق والتوتر وعلاج الاكتئاب.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • النوم خلال الليل والاستيقاظ خلال النهار من أجل ضبط الساعة البيولوجية، وتجنب النوم خلال فترة النهار لأن هذا من الممكن أن يسبب الأرق خلال فترة الليل.
  • تناول المشروبات التي تساعد على تهدئة الأعصاب قبل النوم مثل الينسون أو النعناع أو الحليب.
  • علاج الأمراض الكامنة التي من الممكن أن تسبب الصداع.

شاهد أيضًا: علاج الصداع التوتري … 15 طريقة لعلاج صداع التوتر

ختامًا نكون قد تعرفنا على اسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم كما نكون قد تعرفنا على أهم المعلومات عن الأعراض التي تصاحب الصداع الصباحي وكذلك بعض الطرق والنصائح التي يمكن اتباعها ومن خلالها يمكن علاج الصداع الذي يحدث في الصباح بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ K Health.com , When to Worry About Morning Headaches: Symptoms, Causes, & Treatments , 19/11/2021
34 مشاهدة