اسباب ثقل اللسان … ثقل اللسان وصعوبة الحديث بسبب امراض عديدة

كتابة أسماء - آخر تحديث: 27 سبتمبر 2020 , 20:09
اسباب ثقل اللسان … ثقل اللسان وصعوبة الحديث بسبب امراض عديدة

اسباب ثقل اللسان متعدّدة ونادرًا ما يحدث التهاب اللسان الذي يُسبّب ثقله من تلقاء نفسه، إنّما يحدث بسبب مشاكل صحّيّة أخرى، واللسان عضلة حيويّة ومتعدّدة الاستخدامات، تساعد في هضم الطّعام، والتّحدّث بشكل صحيح، وقد لا يفكّر كثيرون في صحّة لسانهم، لكن هناك عددًا من الحالات التي يمكن أن تؤثّر فيه، مثل التهاب اللسان الذي يُسبّب تورّمه وتغيُّر لونه، ويمكن أن يبدو اللسان ناعمًا، ومن أسماء التهاب اللسان المشهورة عدوى اللسان، واللسان النّاعم، وألم اللسان، ومتلازمة اللسان المحترق.[1]

اسباب ثقل اللسان

ثقل اللسان أكثر من إحساس عابر، وتتسبّب فيه الحالات التّالية:[2]

  • الإفراط في شرب الكحول: تُسبّب الكحوليات ثقل اللسان وصعوبات الكلام، ولها تأثير مضرّ على الجهاز العصبيّ، ولا يتمكّن الكبد من تفكيكها.
  • السّكتة الدّماغيّة: ثقل اللسان وتنميل وخدر الوجه والشّعور بضعف في إحدى الذّراعين، دلائل واضحة على السّكتة الدّماغيّة.
  • الشّقيقة: تسبّب الشّقيقة أو الصّداع المزمن والحادّ ثقلًا في اللسان وصعوبة في النّطق، لكنّ ثقل اللسان هنا حالة عارضة مترافقة مع الألم.
  • مضاعفات أدوية معيّنة: تتسبّب العديد من الأدوية في مشاكل النّطق أو ثقل اللسان وقد تؤثّر على الصّوت والحنجرة، مثل (علاجات الحساسيّة، وأدوية ضغط الدّم، والإفراط في أخذ فيتامين سي، مميّعات الدّم، مضادّات الاكتئاب).
  • التّعب والإرهاق والشّعور بالإحراج.
  • بعض الأمراض العصبيّة مثل (التصلب اللويحي وسرطان الدماغ).
  • قد يكون ثقل اللسان عرَضًا لأمراض أخرى، مثل (سرطان الفم، والخرف، والزهايمر، وخراج الدماغ، وإصابات الرأس).

طرق علاج ثقل اللسان

يعتمد علاج ثقل اللسان على الأسباب المؤدّية إليه، ويجب علاج السّبب بدل الاهتمام بالمسكّنات لتخفيف ثقل اللسان وقبل تناول أيِّ دواء يجب مراجعة الطّبيب، وبالإضافة إلى الأدوية يمكن القيام بالإجراءات التّالية لتخفيف ثقل اللسان في المنزل:[2]

  • تمارين تقوية عضلات الفم والفكّ والحنجرة؛ لتحسين حركة اللسان والفم، وعندها سيكون النّطق أفضل.
  • التّنفّس السّليم؛ لزيادة التّحكّم في الصوت.
  • التّعبير عمّا يُريده المصاب بكلمات قليلة.
  • التّحدّث ببطء وانخفاض الصّوت.
  • عند الشّعور بالتّعب من ثقل اللسان لا يجب التّحدّث كثيرًا.
  • إذا كان النّطق صعبًا للغاية لا يجب الكلام أبدًا، والأفضل استخدام الكتابة.

صعوبة النطق وثقل اللسان

تحدث صعوبة النّطق عندما تكون العضلات المُستَخدَمة للكلام ضعيفة، أو هناك صعوبة في السّيطرة عليها، وغالبًا ما تتسبّب صعوبة النّطق في تداخل الكلام أو بطء الكلام ممّا يُصعِّب فهمه، ومن الأسباب الشّائعة لصعوبة النّطق اضطرابات الجهاز العصبيّ، والحالات التي تسبّب شلل الوجه، أو ضعف عضلات الحلق أو اللسان، ويُمكن أن تكون بسبب بعض الأدوية، وعلاج المُسبِّب يؤدّي إلى تحسين النّطق، وعودة الكلام كما كان.[3]

ثقل اللسان النفسي

يؤثّر القلق والتّوتّر على اللسان لأنّه مثل باقي العضلات في الجسم، التي تتأثّر بالتّغييرات النّاتجة عن التّوتّر والقلق، ويُسبّب الإجهاد النّفسيّ للّسان الأعراض التّالية:[4]

  • الوخز غير الاعتياديّ.
  • الشّعور بأنّ اللسان ممدود.
  • خدر اللسان أو تجمّده.
  • الحكّة.
  • الشّعور بزحف اللّسان.
  • الارتجاف أو الاهتزاز.
  • الإحساس بالألم.
  • الشّعور بالانتفاخ أو الثّقل.

كلّ هذه الأعراض وهميّة وليسيت حقيقيّة، أي أنّ اللّسان يبقى بنفس حجمه وملمسه، وكلّ هذه الأحاسيس نفسيّة تمامًا، وقد تصيب منطقة معيّنة في اللسان أو جميعه.

ترتبط اسباب ثقل اللسان بحالات كامنة منها ما هو مزمن مثل الإصابة بأحد أمراض الجهاز العصبيّ، ومنها ما هو عرضي مثل نوبة الشّقيقة أو ألم الرّأس المزمن، وقد يكون بسبب القلق المفرط أو التّوتّر، ويمكن علاج ثقل اللسان بعلاج الأسباب المسبّبة له، مثل الابتعاد عن الأدوية التي لا تتناسب مع الجسم وتُسبّب ثقل اللسان أو انتفاخه، أو تقليل الكلام وتخفيض الصّوت لحين ذهاب الأعراض.

المراجع

  1. ^ healthline , Everything You Need to Know About Tongue Swelling , 27-9-2020
  2. ^ webteb , ثقل اللسان وصعوبة الحديث: أسباب مرضية عديدة , 27-9-2020
  3. ^ mayoclinic , Dysarthria , 27-9-2020
  4. ^ anxietycentre , Anxiety tongue symptoms descriptions: , 27-9-2020
251 مشاهدة