اسباب حرقة المعدة للحامل وأعراضها وطرق علاجها

كتابة بتول المنصور - تاريخ الكتابة: 22 مايو 2021 , 12:05 - آخر تحديث : 22 مايو 2021 , 12:05
اسباب حرقة المعدة للحامل وأعراضها وطرق علاجها

اسباب حرقة المعدة للحامل حرقة المعدة من الأمراض المزمنة والتي تعاني منها معظم الناس وخاصة النساء الحوامل في الثلثين الأخيرين من الحمل ويتم عن طريق الارتجاع الحمضي من المعدة إلى المريء وصولاً للبلعوم لكثير من الأسباب أبرزها الهائل  الضغط على المعدة؛ وسوف نتعرف من خلال هذا المقال على كل ما يخص حرقة المعدة أسبابها وطرق علاجها.

مفهوم حرقة المعدة 

حرقة المعدة أو حموضة المعدة أو الارتجاع الحمضي: هي عرض شائع من أعراض الارتجاع الحمضي، وهي إحدى الحالات التي تنتقل فيها بعض الأطعمة من المعدة إلى المريء؛ فيخلق ألم شديد وحارق في المعدة حيث يشعر الشخص بحرقة عند تدفق حمض المعدة إلى المريء تحدث حرقة المعدة عند معظم الأشخاص وعند النساء الحوامل بشكل خاص في الثلثين الثاني والثالث من الحمل لعدة أسباب تابع لتتعرف عن اسباب حرقة المعدة للحامل.[1]

شاهد أيضاً: التخلص من حرقة المعدة

أعراض حرقة المعدة عند الحامل

تظهر أعراض مرض الحرقة المعدية بشكل مزعج جداً وتسبب الآلام و الاستقلابات المعوية، حيث تشمل أعراض عسر الهضم والحموضة المعوية ما يلي:[3]

  • إحساس بحرقة أو ألم في الصدر: يشعر الشخص بوخز وألم وحرقة في الجزء السفلي من الصدر أعلى المعدة.
  • الشعور بالشبع أو الثقل أو الانتفاخ: يشعر الشخص المصاب بالحرقة المعدية بالشبع أو بثقل كبير في المعدة وانتفاخها بسبب ضغط الطعام وخروجه من المعدة إلى المريء؛ حيث تظهر أعراض عسر الهضم عندما يهيج الحمض الموجود في المعدة بطانة المعدة أو المريء، هذا يسبب الألم والشعور بالحرقان.
  • التجشؤ أو التقيؤ: من الطبيعي أن تؤدي حرقة المعدة لهذا العرض لأن الطعام يخرج من المعدة للمريء ويسبب إزعاج شديد فمن الطبيعي أن يتقيأ الشخص لإخراج المواد المزعجة من المريء والذي يعد السبب الرئيسي من اسباب حرقة المعدة للحامل.

 اسباب حرقة المعدة للحامل

عسر الهضم أو الحموضة المعوية أو الارتجاع الحمضي يعد سببه التغيرات الهرمونية وتناول كميات طعام كبيرة مما يضغط على معدتك هذا فيما يخص الغير حوامل أما النساء الحوامل فتعاني بشكل كبير من حرقة المعدة لكثير من الأسباب؛ إليك أكثر اسباب حرقة المعدة للحامل شيوعاً ما يلي:[1]

  • التغيرات الهرمونية: تتغير هرمونات جسم الحامل كثيراً مما يسبب لها الحرقة في المعدة ويتوجب عليها علاج حرقة المعدة للحامل ببعض الأعشاب أو أكل الخضروات ذات اللون الأخضر فإذا لم يفيدها هذا يتوجب عليها زيارة الطبيب.
  • الضغط الجنين على جدار المعدة: عندما ينمو جنينك يضغط على معدتك مما يسبب لك الحرقة المعدية.
  • الاسترخاء عضلات المعدة والمريء أثناء الحمل: بعض الحوامل تسترخي عضلات المعدة والمريء عنها أثناء الحمل، مما يسمح لحمض المعدة بالعودة إلى المريء.
  • التاريخ العائلي: قد يكون سبب الحرقة المعدية معاناة الحامل من عسر الهضم قبل الحمل من موضوع وراثي أو لمعاناتها من حرقة المعدة من حمل سابق.
  • المراحل متقدمة  من الحمل: ففي مراحل الحمل المتقدمة في الثلثين الأخيرين من الحمل تعاني المرأة من حرقة المعدة بسبب نمو شعر الجنين وهو أبرز اسباب حرقة المعدة للحامل شيوعاً.

تختلف اسباب حرقة المعدة للحامل من امرأة لأخرى حسب طبيعة الجسم، فحسب الدراسات يصيب الارتجاع المعدي أكثر من 80% من النساء الحوامل ويعد السبب الرئيسي لهذا العارض زيادة إفراز هرمون الحمل الذي يعرف طبياً باسم البروجسترون، حيث يقوم هذا الهرمون بإرخاء الصمام الموجود بين المعدة والمريء مما يسمح للمواد الحمضية الهضمية في المعدة  بالتراجع لتصل إلى المريء ثم إلى الحلق وتسبب الحموضة في المعدة، ومن الأسباب الرئيسية أيضاً لهذه الحرقة هي نمو الجنين وتظهر بالغالب في النصف الثاني من الحمل حيث يزداد نمو الجنين في رحم أمه ويتوسع البطن، الذي بدوره يضغط على المعدة فتتسرب المواد الحمضية الهضمية إلى الحلق مسببة الحرقة؛ كما أن  بعض الأطعمة والمشروبات تتسبب بالحرقة لدى النساء الحوامل إضافة إلى الوزن الزائد في فترة الحمل يؤدي بشكل مباشر إلى هذا النوع من العوارض.

علاج حرقة المعدة للحامل طبيعياً

يرتبط علاج مرض حرقة المعدة باسباب حرقة المعدة للحامل حيث بات العلاج من الأمور الممكنة طبيعياً وكيميائياً دون أي تأثيرات جانبية أو مخاطر على الجنين أو حتى على المرأة الحامل؛ إليك أبرز الطرق لعلاج حرقة المعدة للحامل طبيعياً:[2]

  • تناول وجبات أصغر: إن زيادة الطعام لدى الحامل يضغط على جدار المعدة فيرجع الطعام إلى المريء كما يجب تقليل كمية الماء لنفس السبب حيث يجب عليك   شرب الماء بين الوجبات بدلًا من ذلك.
  • تناول الطعام بتأني: يجب عليك تناول الطعام ببطء ومضغ كل قضمة جيدًا، كي لا تمتلئ المعدة بسرعة ويضغط الطعام على جدار المعدة ويرجع الطعام للمريء.
  • تجنب الأكل قبل النوم: يجب عليك أيضاً تجنب تناول الطعام قبل النوم بساعات قليلة لنفس السبب.
  • تجنب بعض أنواع الأطعمة والمشروبات: فهناك بعض الأطعمة والمشروبات التي تسبب لك الشعور بالحموضة؛ والتي تشمل الأسباب النموذجية  للحموضة كالشوكولاتة والأطعمة الدهنية والأطعمة الحارة والأطعمة الحمضية مثل الفواكه الحمضية والأطعمة التي تحتوي على الطماطم المطبوخة  أو رب البندورة أي الأطعمة الحامضة والمشروبات الغازية والكافيين.
  • البقاء بوضع مستقيم أو المشي بعد كل وجبة: يجب عليك البقاء بوضع مستقيم لمدة ساعة بعد وجبة طعام على الأقل أو المشي على مهل من أجل تحفيز عملية الهضم.
  • ارتداء ملابس مريحة: يجب عليك أيضاً ارتداء ملابس مريحة بدلًا من الملابس الضيقة لتجنب عسر الهضم.
  • الحفاظ على وزن صحي: إن زيادة الوزن تؤدي إلى الضغط على جدار المعدة وارتجاع الحمض لذلك يجب عليك الحفاظ على وزن صحي أثناء الحمل.
  • استخدام الوسائد أو الأوتاد أثناء النوم: حيث عليك استخدام الوسائد أو الأوتاد لرفع الجزء العلوي من جسمك أثناء النوم كي لا يضغط على جدار معدتك ويتم ارتجاع الحمض.
  • النوم على جانبك الأيسر: عليك النوم على جانبك الأيسر ووضع وسادة للفصل بين المريء والمعدة لأن النوم على جانبك الأيمن سيضع معدتك أعلى من المريء، مما يؤدي إلى ارتجاع الحمض وحرقة المعدة.
  • مضغ قطعة من علكة خالية من السكر بعد الوجبات وعند الإحساس بالحموضة: فتعمل العلكة على زيادة اللعاب مما يؤدي لتحييد الحمض وارتداده عن المريء.
  • تناول الزبادي أو اشرب كوبًا من الحليب: حيث شرب الحليب أو اللبن يعمل على رد أعراض ارتجاع الحمض قبل أن تبدأ.
  • أساليب طبية أخرى: فخيارات الطب البديل كثيرة كالوخز بالإبر وتمارين الاسترخاء مثل استرخاء العضلات التدريجي أو اليوجا أو التخيل الموجه، لكن عليك أولاً استشر طبيبك قبل تجربة أي نوع من العلاجات الجديدة.

شاهد أيضاً: التخلص من حرقة المعدة بسرعة

نصائح لعلاج حرقة المعدة للحامل

 إليكم فيما يلي بعض النصائح لعلاج حرقة المعدة للحامل:[2]

  • تناول مضادات الحموضة: ينصح بتناول مضادات الحموضة التي لا تستلزم وصفة طبية مثل تومز وRolaids  ومالوكس التي تعمل على تهدئة الحرقة في حال لم تنفع معك طرق العلاج منزلياً للتخلص من تساعدك أعراض حرقة المعدة حيث إن المواد المصنوعة من كربونات الكالسيوم أو المغنيسيوم تعمل على تهدئة أعراض المرض.
  • تجنب المغنيسيوم خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة: تعد الأطعمة أو الأدوية التي تحتوي على مغنيسيوم من المهدئة لقرحة المعدة لكنها تؤدي إلى حدوث انقباضات أثناء المخاض لذلك عليك تجنبها.
  • توخي الحذر من مضادات الحموضة التي تحتوي على الصوديوم: يوصي معظم الأطباء بتجنب مضادات الحموضة التي تحتوي على مستويات عالية من الصوديوم يمكن أن تؤدي مضادات الحموضة لإن هذا العنصر يؤدي إلى تراكم السوائل في الأنسجة.
  • تجنب مضادات الحموضة التي تحتوي على الألومنيوم: وذلك لأن “هيدروكسيد الألومنيوم” أو “كربونات الألومنيوم” من المواد التي  تؤدي إلى الإمساك مما يؤدي لضغط المعدة و ارتجاع الحموضة للمريء.
  • الابتعاد عن مضادات الحموضة التي تحتوي على الأسبرين: يجب على الحامل الابتعاد عن مضادات الحموضة التي تحتوي على الأسبرين لنفس السبب.

وفي نهاية هذا المقال بالنسبة لاسباب حرقة المعدة للحامل لا بد من علاجها طبيعياً أو كيميائياً وينصح بضرورة الوقاية من هذا المرض عن طريق الابتعاد عن مسبباته واتباع الوسائل الطبيعية الهامة التي تغني عن العلاج بالأدوية في كثير من الأحيان.

المراجع

  1. ^ medicalnewstoday.com , Heartburn: Why it happens and what to do , 17/5/2021
  2. ^ healthline.com , Heartburn, Acid Reflux, and GERD During Pregnancy , 17/5/2021
  3. ^ nhs.uk , Indigestion and heartburn in pregnancy , 17/5/2021
129 مشاهدة