استمد الفنان المسلم عناصره الزخرفية من الطبيعة من خلال

استمد الفنان المسلم عناصره الزخرفية من الطبيعة من خلال

استمد الفنان المسلم عناصره الزخرفية من الطبيعة من خلال ، الفن الزخرفي من الفنون القديمة والتي تعود إلى المعالم والثقافة الإسلامية حيث شاع استخدامه في العديد من المعالم الدينية مثل المساجد واللوحات الفنية وغيرها من التفاصيل الأخرى التي نالت مكانة كبيرة في قلوب الأشخاص مما جعله فن قديم وحديث في نفس الوقت.

الفن الزخرفي

يعتبر الفن الزخرفي من الفنون القديمة التي ظهرت مع الحضارة الإسلامية ونالت إعجاب الكثير حيث تستخدم العديد من الأشكال الهندسية والتفاصيل الدقيقة التي صنعت منها لوحات وزخارف رائعة وغاية في الجمال كانت ومازالت مستخدمة حتى الآن حيث عرفت بتواجدها داخل المساجد والمنابر وتصميم الديكورات الفاخرة في المحال والأماكن العريقة فهو ليس مجرد فن أو رسومات عشوائية ولكنها مدروسة ومبنية على أسس.

شاهد أيضًا: التناسب والتشابك من أهم القواعد في الزخرفة الإسلامية

استمد الفنان المسلم عناصره الزخرفية من الطبيعة من خلال

أي نوع من أنواع الزخارف المتواجدة حولنا تتسم بكونها مجموعة من التفاصيل المتداخلة والتي تسعى إلى إنتاج شكل مميز متكامل ويكون ذلك مشتق من عناصر الطبيعة مثل أوراق الأشجار والنباتات والحشرات والحيوانات ومختلف الكائنات التي تتواجد حولنا بالإضافة إلى تداخل الأشكال الهندسية واستخدامها بطريقة وظيفية للحصول على لوحات زخرفية متكاملة ولذلك فإن الإجابة على هذه العبارة تتمثل في الآتي:

الإجابة:

  • الزهور والنباتات.

شاهد أيضًا: أقدم الزخارف في الفن الإسلامي وجدت أثارها في

أنواع الزخارف الطبيعية

هناك الكثير من أنواع الزخارف الطبيعية التي تستخلص موادها وعناصرها من الطبيعة المحيطة تتمثل في الآتي:

  • رسوم وزخارف الكائنات الحية.
  • الزخارف النباتية التي تشتق من النباتات والزهور.
  • الزخارف الكتابية والتي تعتمد على عدة لغات وحروف مختلفة العصور مثل الهيروغليفية واللاتينية.
  • الزخارف الهندسية التي تعتمد على الأشكال الهندسية مثل المربعات والمثلثات المتداخلة والتي ينتج عنها تصاميم مميزة دخلت في الكثير من المباني والعمران في فترات زمنية معينة.

وفي الختام استمد الفنان المسلم عناصره الزخرفية من الطبيعة من خلال أوراق النباتات والزهور والأشكال الهندسية في بعض الزخارف التي منحتها هوية معينة مختلفة عن غيرها من الفنون.

50 مشاهدة