استمع لما يقوله قلبك. الفعل المضارع في الجملة السابقة هو

كتابة نور محمد -
استمع لما يقوله قلبك. الفعل المضارع في الجملة السابقة هو

استمع لما يقوله قلبك. الفعل المضارع في الجملة السابقة هو ماذا؟ حيث أن الجملة الفعلية هي الجمل التي لابد وأن تبدأ بفعل سواء كان ذلك الفعل فعل مضارع أو فعل ماضي أو فعل أمر، وكل نوع من تلك الأفعال له إعراب خاص به يميزه عن غيره، وقد يختلف ذلك الأعراب بسبب العوامل الخارجية التي قد تدخل على الفعل مثل الأدوات الناصبة أو الجازمة.

استمع لما يقوله قلبك. الفعل المضارع في الجملة السابقة هو

الفعل المضارع في جملة “استمع لما يقوله قلبك” هو يقول، وإعراب الجملة هو: استمع فعل أمر مبني وعلامة بناءه هي السكون، ويقول فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة، والهاء ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وقلب مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة، كما أن الفعل المضارع يرفع بالضمة الظاهرة على آخره، وذلك هو الإعراب الأصلي للفعل المضارع، ولكنه قد ينصب، وقد يقدم يجزم، وذلك في مواضع معينة مثل:

مواضع النصب

يتم نصب الفعل المضارع إذا سُبق بناصب أي سُبق بأداة نصب، وحتى إذا كان صحيح الآخر أو حتى معتل، ويكون ذلك النصب بالفتحة المقدرة على آخر الفعل وليست الظاهرة، وينصب بحذف النون إذا كان من ضمن الأفعال الخمسة، كما أن أدوات نصب الفعل هي: لن وأن وكي ولام التعليل وحتى ولام الجحود واو المعية وفاء السببية مثل لن أبرح حتى تذهب حيث أن أداة نصب وأبرح فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره.

 مواضع جزم

الفعل المضارع: يجزم الفعل المضارع بالأدوات الحازمة نهي لا الناهية، ولام الأمر، ولم، ولما التي المقترنة بنفي، ويجزم أيضًا الفعل المضارع وإذا وقع في احد الجمل الشرطية سواء كان الفعل المضارع فعل الشرط أو جواب الشرط.

مواضع الجر

لا يجر الفعل المضارع مطلقا، ولا تجر الأفعال عمومًا مهما كان زمانها هو الماضي أو الأمر، وسواء كان صحيح أو معتل الأخر.

شاهد أيضًا: الجنود يدافعون عن وطنهم الفعل المضارع يدافعون مرفوع وعلامة رفعه

ما هي الجملة الفعلية؟

الجمل الفعلية هي الجمل التي لا بد وأن تبدأ بفعل سواء كان فعل مضارع أو فعل ماضي أو فعل أمر، والحمل الفعلية تنقسم إلى:

  • أولًا الجمل الفعلية المتعدية: هي الجمل التي تتكون من (فعل، فاعل، مفعول به) وتلك الجملة سميت بالجملة الفعلية المتعدية لأنها لا تكتفي بالفعل والفاعل فقط، حيث أنها تحتاج إلى المفعول به، لكي يتم المعنى ويصلح، مثل قول الله عز وجل: “اللَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ”.
  • ثانيًا الجمل الفعلية اللازمة: هي الجمل التي تتكون من (فعل، فاعل) أو (فعل، نائب فاعل) وتلك الجملة سميت بالجملة الفعلية اللازمة لأنها تكتفي بالفعل والفاعل، ولا تحتاج إلى المفعول به، لكي يتم المعنى الجملة ويصلح.

ورد في القرآن الكريم الكثير من الجمل الفعلية ومن ضمن أمثلة تلك الجمل، ما يلي:

  • قول الله عز وجل: “اللَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ”.
  • قول الله سبحانه وتعالى: “وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ”.
  • قول الله عز وجل: “وَإِنْ كَادُوا لَيَسْتَفِزُّونَكَ مِنَ الْأَرْضِ لِيُخْرِجُوكَ مِنْهَا”.
  • قول الله سبحانه وتعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى”.
  • قول الله عز وجل: “يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ كُلَّمَا أَضَاءَ لَهُمْ مَشَوْا فِيهِ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُوا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ”.
  • قول الله سبحانه وتعالى: “إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا”.
  • قول الله عز وجل: “وَوَصَّى بِهَا إبراهيم بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَابَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا استمع لما يقوله قلبك. الفعل المضارع في الجملة السابقة هو  يقول، وإعراب الجملة هو استمع فعل أمر مبني وعلامة بناءه هي السكون، ويقول فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة، والهاء ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل

23 مشاهدة