ما هي اعراض الحمى المالطية وما اسبابها وطرق علاجها والوقاية من الاصابه بها

كتابة علي - تاريخ الكتابة: 5 أبريل 2021 , 21:04
ما هي اعراض الحمى المالطية وما اسبابها وطرق علاجها والوقاية من الاصابه بها

محتويات

ما هي اعراض الحمى المالطية ؟، حيث أنّ الحمّى المالطية أو ما يعرف بداء البروسيلات عبارة عدوى بكتيرية تصيب البشر والحيوانات مثل الأبقار والكلاب والأغنام والماعز والخنازير، وغالبًا ما تنتقل العدوى إلى الإنسان من خلال استهلاك الأطعمة الملوثة مثل اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدًا أو الحليب غير المبستر، ويمكن أن ينتشر عن طريق الهواء أو يتلامس مع جرح مفتوح، وبسبب إمكانية انتقاله من خلال اللحوم النيئة، فإنّ الأشخاص الذين يعملون مع اللحوم النيئة مثل الجزارين هم أكثر عرضة للإصابة بداء البروسيلات، لذلك يصاب بعض الأشخاص بهذا المرض بشكل مستمر على مر السنين.

الحمى المالطية

الحمى المالطية مرض تسببه العديد من أنواع البكتيريا تعرف باسم البروسيلات، ويمكن لهذه البكتيريا أن تصيب الإنسان والحيوان، وأحيانًا تصيب الأشخاص عند تناولهم طعامًا ملوثًا، والذي يمكن أن يشمل اللحوم النيئة والحليب غير المبستر، ومن الجدير بالذكر إلى أنهي يوجد عدة سلالات مختلفة من البكتيريا المسببة للحمّى الماطية بعضها يظهر في الأبقار والبعض الآخر يحدث في الكلاب والماعز والإبل والخنازير والأغنام، وقد لاحظ العلماء مؤخرًا ظهور سلالات جديدة في الثعلب الأحمر وبعض الحيوانات البحرية[1][2]

أعراض الحمى المالطية

البروسيلا أو الحمى المالطية أو كما يطلق عليها أيضًا هي عدوى حيوانية المصدر تسببها بكتيريا مثل البروسيلا، والتي تنتقل من الحيوانات إلى الإنسان من خلال تناول الطعام المصاب أو استنشاق الرذاذ أو في حالة الاتصال المباشر مع حيوان مصاب، ويجب تجدر الإشارة إلى أن الحمى المالطية تندرج تحت هذا المرض وهي أكثر أنواع العدوى التي تسببها الحيوانات شيوعًا، وهي مشكلة صحية عامة رئيسية في مختلف دول العالم؛ نظرًا لأن هذه الحمى ذات أهمية كبيرة للصحة العامة، فسوف نتحدث في هذه المقالة عن أعراض داء البروسيلات الأولي والمتكرر، بالإضافة إلى تفصيل الأعراض الأخرى حسب السبب، ومن أبرز أعراض الحمّى المالطية ما يلي:[1]

أعراض الحمى المالطية الأولية

هناك مجموعة من الأعراض الأولية التي قد تظهر على المريض بعد الإصابة بالمرض، وتجدر الإشارة هنا إلى أن هذه الأعراض قد تكون مشابهة لأعراض بعض الأمراض الأخرى، ولا تعني بالضرورة الإصابة بهذا المرض، و هذا هو المكان الذي تكمن فيه أهمية رؤية الطبيب، وما يأتي بالتفصيل حول هذه الأعراض:

ارتفاع درجة الحرارة

يطلق مصطلح الحمى على زيادة درجة حرارة الجسم فوق معدلها الطبيعي على الرغم من أنها تختلف من شخص لآخر، إلاّ أنها غالبًا ما تكون حوالي 37 درجة مئوية، وتجدر الإشارة هنا إلى أنه لا يمكن اعتبار الحمى بحد ذاتها مرض، بل هي رد فعل الجسم لمرض أو عدوى بمقاومته بمهاجمة الفيروس أو البكتيريا المسببة للمرض، وتجدر الإشارة إلى أن الحمى تهدف إلى تنشيط جهاز المناعة ومتى لديك داء البروسيلات، أحد الأعراض الأولى التي قد تواجهها هو ارتفاع درجة الحرارة لمقاومة بكتيريا البروسيلا[3][2]

القشعريرة

عادة رتبط هذا العرض بالحمى، فبمجرد ارتفاع درجة الحرارة يصاب الشخص بقشعريرة، مما يعني أيضًا مقاومة الجسم للعدوى، وكما ذكرنا سابقًا فإنه يساعد على تعزيز جهاز المناعة لمكافحة العدوى، وتجدر الإشارة هنا إلى أن القشعريرة من أهم الأعراض الأولية لمرض البروسيلا[3]

التعرق

عادة ما يكون الشعور بالقشعريرة مصحوبًا بتعرق شديد في الجسم، فهذا رد فعل طبيعي للجسم للحفاظ على درجة حرارته ومحاولة معادلتها قدر الإمكان ويعد التعرق من الأمور التي يمكن أن تحدث لعدة أسباب أهمها الإصابة بأنواع معينة من الالتهابات المصحوبة بارتفاع في درجة الحرارة، لذلك فإن ظهوره يعد من أولى الأعراض التي قد تظهر في حالة الإصابة بمرض البروسيلا كأحد وسائل الدفاع عن النفس في الجسم[3]

فقدان الشهية

بشكل عام فإن الشعور بعدم الرغبة في تناول أي من الأطعمة يشير إلى حالة من فقدان الشهية مما قد يؤدي إلى مضاعفات وتأثيرات على الجسم مثل نقص بعض المعادن والمواد التي يحتاجها الجسم كسبب من أسباب حدوثه مجموعة من الأسباب أهمها الإصابة، ومن أهم هذه الأسباب الإصابة بداء البروسيلات، حيث أنه من أوائل الأعراض التي تظهر[3][6]

التعب والإرهاق

يشير مصطلح التعب إلى الحالة التي يحدث فيها شعور عام بعدم الراحة وعدم الاستقرار، أمّا الإرهاق فيشمل الشعور بالإرهاق الشديد وعدم القدرة على أداء المهام اليومية والشعور بانخفاض الطاقة والتحفيز في الجسم وهذا الشعور من الأمور التي يمكن أن تصاحب العديد من الاضطرابات والمشاكل الصحية بما في ذلك ظهور أعراض الحمى المالطية[7]

آلام المفاصل والعضلات والظهر

يعد التهاب المفاصل وآلام الظهر من الأعراض الرئيسية التي يمكن أن تصاحب داء البروسيلات، وعلى الرغم من أن شدة الأعراض ونسبة الإصابة بداء البروسيلات في الدم تختلف من شخص لآخر، إلاّ أن حدوث آلام المفاصل وآلام الظهر من الأعراض الشائعة، حيث أن العديد من تم تسجيل حالات التهاب المفاصل، مثل مفصل الكاحل ومفصل الركبة وما إلى ذلك، والتي يمكن أن تستمر لمدة 3 أسابيع تقريبًا.[3]

ألم الرأس

بشكل عام يعد الصداع أحد الأعراض الرئيسية التي يمكن أن تحدث بعد الإصابة بداء البروسيلات ، وينتشر الصداع في هذه المرحلة إلى أيام أو فترات مختلفة، وقد يستمر أيضًا في أن يصبح صداعًا مزمنًا في بعض الأحيان، ولكن في بعض الحالات يمكن أن تتطور الحالات الشديدة، وتسبب العدوى التهابًا أو مشاكل عصبية، وهي أكثر تعقيدًا[9]

أعراض الحمىة المالطية المتكررة

مع الإصابة بداء البروسيلات هناك مجموعة من الأعراض التي قد تستمر في الظهور لدى الشخص بعد زوال العدوى، ومن أهمها ما يلي:

الحمى المتكررة

عادة ما تكون حالات النوبات المتكررة من الحمى وارتفاع درجة الحرارة من بين الأشياء التي قد تستمر في الحدوث لفترة زمنية قد تستمر لمدة عام بعد الشفاء وقد يصاحبها انتفاخ في الغدد الليمفاوية لدى الشخص[10]

التهاب المفاصل

كما ذكرنا سابقًا ، يعد التهاب المفاصل من الأعراض الأولية الشائعة، ولكنه يمكن أن يستمر ويتضاعف حتى يصبح التهابًا مزمنًا، ويمكن أن يصل إلى التهاب المفاصل الإنتاني في بعض الحالات الشديدة[8]

تورم في الخصية وكيس الصفن

في بعض الحالات يمكن للعدوى أن تصيب الأنابيب البربخية التي تربط الأسهر بالخصيتين ، مما يتسبب في انتقال العدوى إلى أنسجة الخصية نفسها، وبالتالي التورم والألم في تلك المنطقة، ويمكن أن يكون هذا ألمًا شديدًا اعتمادًا على شدته من الاصابة[3]

التهاب داخلي بالقلب

تشير هذه الحالة الطبية إلى التهاب الأنسجة الداخلية المبطنة للقلب، وهي من أخطر الأعراض والمضاعفات طويلة الأمد التي يمكن أن تحدث نتيجة الإصابة بمرض البروسيلات لدى الإنسان لأن استمرارها وعدم علاجها يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات أكثر خطورة مثل الضرر بصمامات القلب[3]

الأعراض العصبية

في بعض الحالات يمكن أن تؤثر الإصابة بداء البروسيلات على الجهاز العصبي مما قد يؤدي إلى مشاكل ومضاعفات، ومثال ذلك ظهور التهاب في الأنسجة التي تغطي المخ والحبل الشوكي ، والمعروف باسم التهاب السحايا، وهو أمر يستحق ذلك، ويذكر أن هذه الحالة تحدث فيما تمثل 5٪ من حالات الحمى المالطية[11]

التعب المزمن

قد يشعر بعض الأشخاص الذين تعرضوا للإصابة بداء البروسيلات لبعض الوقت في حياتهم بتوعك دائم ، وتسمى متلازمة التعب المزمن ، والتي يمكن أن تتداخل مع أداء المهام اليومية[12]

الإكتئاب

يمكن أن يسبب داء البروسيلات العديد من الاضطرابات النفسية المختلفة حيث أن الاكتئاب هو أحد أكثر المضاعفات النفسية شيوعًا، ولكن يجب ملاحظة أن احتمالية الإصابة بالاكتئاب تعتمد على شدة أعراض المرض[13]

تورم الكبد والطحال

يمكن أن يصيب داء البروسيلات الأنسجة في الكبد أو الطحال أو كليهما، مما يتسبب في انتفاخ كلٍ منهما وتجاوزهما الحجم الطبيعي[3]

شاهد أيضًا: أسباب الإحساس بحرارة في الجسم مع أن درجة الحرارة طبيعية 

أعراض داء البروسيلات حسب السبب

هل الأعراض مختلفة وهل تختلف حسب نوع البكتيريا المسببة لها؟ يطرح الكثير من الناس هذا السؤال، وفي ما يلي أهم أنواع البكتيريا المسببة لها والأعراض المصاحبة لكل نوع سيتم استعراضها:

البروسيلا المجهضة

حيث يتميز هذا النوع من البكتيريا بأنه الأقل احتمالا للتعرض للعدوى الناتجة، وهذا النوع له فترة حضانة تتراوح من أسبوع إلى 8 أسابيع، ويصاحب الإصابة به مجموعة من الأعراض، وأهمها ما يلي:[14]

  • حمى تصل إلى 40 درجة مئوية
  • فقدان الوزن.
  • وجع في منطقة البطن.
  • تضخم العقد اللمفية.
  • التهاب الطحال.

البروسيلا الكلبيّة

هذا النوع الفرعي من البكتيريا المسؤولة عن البروسيلا كانيس، والمعروف باسم البروسيلا الكلبية، يتميز بفترة حضانة تتراوح من أسبوعين إلى ثلاثة أشهر، ولا يعتبر ارتفاع درجة الحرارة من الأعراض الشائعة، ولكن الإصابة بها تكون مصحوبة بمجموعة أخرى من الأعراض، وأهمها سيناقش في ما يلي:[15]

  • الشعور بالإرهاق الجسدي العام.
  • عدم القدرة على ممارسة الرياضة.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • اضطرابات سلوكية.

البروسيلا الخِنزيرية

تتراوح فترة حضانة هذا النوع من بكتيريا البروسيلا السويسرية من أسبوعين إلى أربعة أسابيع، ويمكن أن تبدأ الأعراض أحيانًا في الظهور بعد ستة أشهر، وفي ما يلي أبرز الأعراض المصاحبة لهذا النوع من البكتيريا[16]

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الارتجاف.
  • التعب الجسدي العام.
  • آلام الظهر.
  • تعرق ليلي.
  • فقدان الشهية العصبي.
  • تورم الكبد والطحال.
  • التقيؤ
  • الاسهال.

البروسيلا المالطية

تختلف فترة حضانة هذا النوع من البكتيريا، حيث تتراوح من أسبوع إلى 8 أسابيع، وتبدأ الأعراض في الظهور خلال هذا الوقت، وقد تستمر الأعراض في الظهور لفترات طويلة من الزمن، وفي عدة مناسبات، ومن أهم هذه الأعراض:[17]

  • ألم الرأس.
  • التعب والإرهاق.
  • ارتفاع تدريجي في درجة الحرارة.
  • فقدان الوزن.
  • تضخم الغدد الليمفاوية.
  • تورم الكبد والطحال.

على الرغم من أن الأعراض متشابهة بين الأنواع الفرعية من البروسيلا، فإنّ النوع الأقل احتمالا للإصابة عند البشر هو البروسيلا المجهضة.

شاهد أيضًا: علاج السخونة للاطفال .. أسرع طريقة لخفض الحرارة عند الأطفال

أسباب الحمى المالطية

بينما يعتبر داء البروسيلات من الأمراض النادرة في الولايات المتحدة، إلاّ أنه أكثر شيوعًا في أجزاء أخرى من العالم، وخاصة في جنوب أوروبا، بما في ذلك البرتغال وتركيا وإيطاليا وإسبانيا واليونان، كذلك في أوروبا الشرقية وجنوب فرنسا والمكسيك وفي أمريكا الوسطة والجنوبية، كذلك في قارةآسيا ومنطقة الشرق الأوسط، حيث أنّ الأشخاص الذين يعيشون أو يسافرون إلى هذه المناطق هم الأكثر عرضة للإصابة بهذه الحمى، حيث يأكلون بعض الأطعمة التي تحتوي على البكتيريا المسببة للحمّى المالطية مثل جبن الماعز غير المبستر، حيث تصيب هذه البكتيريا العديد من الحيوانات مثل الماعز والأغنام والكلاب والظباء والغزلان والخنازير والثيران والإبل والأغنام والحيتان، ومن أشهر أسباب الإصابة بداء البروسيلات ما يلي:[25]

  • تناول منتجات الألبان النيئة: توجد البكتيريا المسببة لداء البروسيلات في حليب الحيوانات المصابة وتنتقل إلى الإنسان عن طريق شرب أو تناول الحليب غير المبستر والزبدة والجبن والآيس كريم، ويمكن أيضًا أن تنتقل البكتيريا في اللحوم النيئة أو غير المطهية جيدًا إلى الحيوانات المصابة.
  • استنشاق الهواء الملوث: تنتشر البكتيريا المسببة لداء البروسيلات بسهولة في الهواء، حيث قد يتعرض المزارعين والصيادين وعمال المسالخ استنشاقه مما يؤدي بهم إلى الإصابة بمرض البروسيلا.
  • لمس الدم وسوائل الجسم للحيوانات المصابة: البكتيريا الموجودة في الدم أو السائل المنوي أو المشيمة للحيوان المصاب يمكن أن تدخل مجرى الدم عند التعرض للإصابة ما، وذلك على الرغم من أن الاتصال الطبيعي بالحيوانات عن طريق اللمس لا يسبب العدوى، ونادرًا ما يصاب الناس بالبكتيريا التي تسبب الحمى في حيواناتهم الأليفة.

مضاعفات داء البروسيلات

يجب على الأشخاص الذين لديهم ضعف في جهاز المناعة تجنب التعامل مع الكلاب المعروفة بإصابتهم بالمرض ، وتجدر الإشارة إلى أن هذه البكتيريا لا تنتقل من شخص لآخر، ولكن في حالات نادرة جدًا، فإنّ بعض الأجنة الأمهات مصابات بهذه البكتيريا المصابة بداء البروسيلات، و يمكن أن تسبب الحمى تلفًا في أي جزء من الجسم، مثل الأعضاء التناسلية والكبد والدورة الدموية التي يمثلها القلب والدماغ بشكل رئيسي من الجهاز العصبي المركزي، حيث تعمل الحمى المالطية المزمنة التي يمكن أن تسبب مضاعفات في عضو واحد أو في جميع أنحاء الجسم تسبب ضررًا، وتشمل المضاعفات المحتملة:[25]

  • التهاب البطانة الداخلية للقلب: يعد هذا من أخطر مضاعفات الحمّى المالطية، حيث يمكن أن يؤدي التهاب الشغاف الذي يُترك دون علاج إلى إتلاف أو تدمير صمامات القلب وهو السبب الرئيسي للوفاة بسبب داء البروسيلات.
  • التهاب المفاصل: تتميز عدوى المفاصل بالألم، وعدم القدرة على تحريك عضو مثل الركبة أو الكاحل ، وتورم المفاصل، والتهاب المفاصل بين العظام، أي فقرات العمود الفقري والحوض، وهو التهاب يصعب بشكل خاص يعالج ويمكن أن يسبب ضررًا دائمًا.
  • التهاب وعدوى الخصيتين: يمكن للبكتيريا المسببة لداء البروسيلا أن تصيب البربخ، وهو عبارة عن أنبوب ملفوف حول الخصية، ومن هناك يمكن أن تنتشر العدوى إلى الخصية نفسها، مما يتسبب في انتفاخ الخصيتين وألم في الأعضاء التناسلية، ويمكن أن يكون هذا الألم شديدًا جدًا.
  • التهاب وعدوى الطحال والكبد: يمكن للبكتيريا التي تسبب الحمى المالطية أن تؤثر أيضًا على الطحال والكبد، مما يؤدي إلى تضخمهما مما يجعلهما أكبر من المعتاد.
  • التهابات الجهاز العصبي المركزي: وهي أمراض تهدد الحياة مثل التهاب السحايا والتهاب الأغشية المحيطة بالمخ والنخاع الشوكي والتهاب الدماغ.

طرق علاج الحمى المالطية

داء البروسيلات أو حمى البحر الأبيض المتوسط ​هو مرض تسببه بكتيريا تسمى الحمى المالطية والتي يمكن أن تصيب الإنسان والحيوان وتسبب عددًا من الأعراض المختلفة ويستخدم الأطباء مجموعة متنوعة من الأدوية للمساعدة في علاج هذا المرض عادة لمدة 6-8 أسابيع، ومن أبرز الخيارات العلاجية للحمى المالطية ما يلي:[25][26]

  • دوكسيسيكلين.
  • الستربتومايسين.
  • سيبروفلوكساسين أو أوفلوكساسين.
  • ريفامبيسين.
  • سلفاميثوكسازول / تريميثوبريم.
  • التتراسيكلين.

شاهد أيضًا: علاج الحرارة الداخلية بالطرق الدوائية والمنزلية

دوكسيسيكلين

يعتبر الدوكسيسيكلين من الأدوية المستخدمة على نطاق واسع في علاج عدد من الأمراض التي تسببها البكتيريا، بما في ذلك داء البروسيلات، حيث يعمل هذا الدواء عن طريق منع تكوين البروتينات البكتيرية وبالتالي منع نمو البكتيريا ووقف العدوى ، ويستخدم هذا الدواء في حتى 6 أسابيع بالإضافة إلى الأدوية الأخرى ومن أهم الآثار الجانبية التي يسببها هذا الدواء هي:[27][28]

  • فقدان الشهية.
  • التقيؤ.
  • الغثيان
  • الاسهال.
  • تلون الأسنان.
  • ألم في المعدة.

للتخفيف من هذه الأعراض  يقول الدكتور جوشوا زيشنر العضو المنتدب ومدير مستشفى ماونت سيناي في نيويورك يمكن أن يسبب الدوكسيسايكلين تهيجًا في المعدة، ولتجنبها يجب عدم تناول الدواء بعد ذلك. استلقِ فورًا، وهناك بعض الاحتياطات التي يجب مراعاتها أثناء استخدام هذا الدواء، ولا ينبغي استخدامه للأطفال دون سن 8 سنوات لأنه يمكن أن يسبب تصبغًا دائمًا للأسنان، بالإضافة إلى:[28][29]

  • الإسهال المزمن.
  • الحمل والرضاعة.
  • استخدام مضادات التخثر مثل الوارفارين.

يُنصح عمومًا بتناول الدواء في الوقت المحدد وضمن الجرعة الموصوفة، وعدم تناول أكثر من الجرعة الموصوفة من قبل الطبيب، كما يُنصح بعدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة عند استخدام هذا الدواء[28]

الستربتومايسين

يستخدم هذا الدواء مع بعض الأدوية الأخرى لعلاج عدد من الأمراض البكتيرية لأن هذا الدواء يعمل على قتل بكتيريا البروسيلا المسببة للمرض، ولكن مثل أي علاج آخر يمكن أن يسبب هذا العلاج آثارًا جانبية، بما في ذلك ما يلي:[30]

  • فقدان الشهية.
  • القيء والغثيان.
  • ألم في المعدة.
  • الاسهال.
  • ضعف عضلي.

هناك بعض الاحتياطات التي يجب مراعاتها أثناء استخدام الستربتومايسين، وينصح المرضى أيضًا بتناول الجرعة كاملة والتوقف عن تناولها فقط بعد استشارة الطبيب. تشمل احتياطات الاستخدام ما يلي:[30]

  • حالات الحساسية من المضادات الحيوية.
  • في حالة حدوث المشاكل الصحية التالية:
  • مرض كلوي.
  • مشاكل في السمع.
  • وبعض أمراض العضلات.

شاهد أيضًا: البدائيات و البكتيريا تتكاثران بواسطه

سيبروفلوكساسين

يستخدم الأطباء هذا النوع من المركبات في علاج داء البروسيلات عن طريق تثبيط تكاثر المادة الوراثية لهذه البكتيريا وبالتالي وقف تكاثرها، وفيما يلي أهم الآثار الجانبية لاستخدام هذه العلاجات:[31]

  • الأرق.
  • الشعور بالدوار.
  • مثير للحكة.
  • التهاب المهبل.
  • وجع بطن.
  • ظهور طفح جلدي.

ريفامبيسين

ريفامبيسين هو أحد المضادات الحيوية المستخدمة لعلاج عدد من الأمراض التي تسببها البكتيريا، مثل داء البروسيلات، ويعمل هذا الدواء عن طريق قتل البكتيريا المسببة لهذا المرض وبالتالي منع انتشاره وعلاج المرض. أهم الآثار الجانبية لاستخدامه هي:[32]

  • ظهور كدمات على الجسم.
  • بول داكن اللون.
  • السعال.
  • صعوبة في التنفس أو البلع.
  • دوخة.
  • زيادة عدد ضربات القلب.

هناك بعض تحذيرات الاستخدام التي يجب الانتباه لها أثناء استخدام هذا الدواء، ويوصى أيضًا بتناول هذا العلاج على معدة فارغة، أي قبل الأكل بساعة أو ساعتين، ومن أهم التحذيرات المتعلقة باستخدام هذا العلاج ما يلي:[32]

  • مشاكل تجلط الدم والنزيف.
  • يمكن أن يؤثر هذا الدواء على فعالية حبوب منع الحمل ويقلل من تأثيرها.

شاهد أيضًا: اعراض الحرارة الداخلية وطرق قياسها بالتفصيل

سلفاميثوكسازول / تريميثوبريم

هذا النوع من العلاج الدوائي يعمل بشكل مباشر على البكتيريا ويوقف عملها، وليس له تأثير على الفيروسات وبالتالي لا يستخدم عند الإصابة بأمراض فيروسية مثل نزلات البرد أو الأنفلونزا، ومن الأعراض الجانبية لهذا الدواء ما يلي:[33]

  • الاسهال.
  • الغثيان
  • التقيؤ.
  • ضعف عضلي.
  • تغيرات في المزاج.
  • رؤية مشوشة.

هل يمكن استخدام هذا العلاج في حالة الحساسية للسلفوناميدات؟ ينصح بتناول هذا الدواء مع الطعام أو الشراب مثل الحليب في حالة اضطرابات المعدة، كما يوصى بتناوله يوميًا وفي نفس الوقت، وهناك بعض احتياطات الاستخدام المهمة التي يجب الانتباه إليها عند استخدام هذا الدواء لعلاج الحمى المالطية وهي كالتالي:[33]

  • لا ينبغي أن يستخدم هذا الدواء من قبل الأشخاص الذين لديهم حساسية من السلفوناميدات.
  • يجب توخي الحذر عند استخدام هذا الدواء من قبل الأشخاص الذين لديهم ما يلي:
  • مشاكل في الكلى.
  • مرض الكبد.
  • مشاكل الغدة الدرقية.

التتراسيكلين

يستخدم هذا النوع من العلاج الدوائي لعلاج العديد من الالتهابات، مثل التهابات الجهاز التنفسي والجلد والأعضاء التناسلية وغيرها، ويستخدم بعض الأطباء هذا الدواء لعلاج داء البروسيلات في المرضى الذين يعانون من:[34]

  • ظهور تقرحات جلدية معينة وطفح جلدي أحمر.
  • حمى وقشعريرة
  • ظهور كدمات على الجسم.

هل يمكن وصف التتراسيكلينات للأطفال؟ يُنصح عمومًا بتجنب أشعة الشمس المباشرة أثناء تناول هذا العلاج، وهناك بعض التحذيرات عند استخدام التتراسيكلين، بما في ذلك ما يلي:[34]

  • تجنب إعطاء هذا الدواء للأطفال دون سن الثامنة.
  • تجنب هذا العلاج إذا كنت حاملاً أو مرضعة.

طرق الوقاية من الإصابة بالحمى المالطية

تنتقل البكتيريا المسببة لداء البروسيلات من الحيوانات إلى الإنسان وتدخل إلى جسم الإنسان وتسبب هذا المرض. لذلك ، هناك ممارسات وأشياء معينة تساعد في منع الإصابة بهذا المرض، وهي كالآتي:[35]

  • تجنب تناول اللحوم النيئة أو منتجات الألبان غير المبسترة مثل الجبن.
  • ارتداء القفازات والملابس الواقية عند التعامل مع الماشية.
  • تغطية الجروح الجلدية عند التعامل مع الحيوانات.

شاهد أيضًا: ماذا يحدث عندما ترتفع درجة حرارة جسم ما

أسئلة شائعة حول الحمى المالطية

لدى الناس العديد من الأسئلة حول الإصابة بمرض البروسيلا ونظراً لأهمية هذا الموضوع وتأثيره على الوضع الصحي العام، فإن أكثر الأسئلة شيوعاً حوله ستتم مناقشتها والإجابة عليها:[18]

ما الحالات التي تستدعي زيارة الطبيب؟

على الرغم من تشابه أعراض داء البروسيلات مع أعراض الأنفلونزا المعتادة، يجب استشارة أخصائي واستشارته في الحالات التالية للحصول على التشخيص الصحيح والوقاية من المضاعفات[19]

  • ارتفاع درجة الحرارة المستمر وعدم النزول.
  • الإحساس بألم عضلي شديد وإرهاق جسدي غير مبرر.
  • إذا تعرضت لأي من عوامل الخطر التي ستتم مناقشتها لاحقًا في المقالة.

هل هناك أعراض تبرر الذهاب إلى غرفة الطوارئ؟

في معظم الحالات لا تتطلب أعراض العدوى فحصًا طارئًا، ومعظم الحالات لا يتم تشخيصها في غرف الطوارئ كما هو الحال مع الحالات التي تحدث فيها مضاعفات المرض أو عدوى الدم، ويتطلب هذا فحصًا طارئًا من أجل الحصول على العلاج المناسب[20]

كيف يتم تشخيص الحمى المالطية؟

وتجدر الإشارة إلى أن تشخيص داء البروسيلات يتم عن طريق نمو بكتيريا من نوع بكتريا B. canis من الأنسجة المصابة أو من خلال مجرى الدم مما ينتج عنه تشخيص واضح، وتجدر الإشارة هنا إلى وجود عدد كبير من الكائنات الحية في إفرازات الرحم أو المشيمة أو المهبل أو الرحم عند أخذ مزرعة بكتيرية، تصبح ثقافات الدم إيجابية بعد حوالي 2 إلى 4 أسابيع من الإصابة، وفي بعض الحالات يمكن أن يستمر هذا لمدة تصل إلى 30 شهرًا ومع ذلك من الممكن إجراء عملية زرع نخاع العظم.

هل الحمى المالطية خطيرة؟

كما ذكرنا سابقًا فإنّ داء البروسيلات معروف في جميع أنحاء العالم حيث يمكن أن يصيب كلا الجنسين من مختلف الأعمار، وتجدر الإشارة هنا إلى أن معظم الإصابات المبلغ عنها كانت بسبب استهلاك الحليب الخام أو مشتقاته المختلفة، وخاصة منتجات الأغنام [22]، وفيما يلي شرح لأهم المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها الإنسان:[22][23][24]

  • عند علاج الأنسجة الحيوانية المصابة قد يصاب الشخص بالعدوى، لأنّ المشيمة الحيوانية قد تصاب بالبكتيريا المسببة لداء البروسيلات إذا كان الشخص يساعد حيوانًا على الإنجاب.
  • في حالة تناول المنتجات الحيوانية النيئة أو شربها، أو الحليب والجبن غير المبستر، حيث أن هذه المنتجات تحمل بكتيريا البروسيلا، ويزداد خطر الإصابة والتعرض للبكتيريا.
  • يرتبط خطر الإصابة بداء البروسيلات بالتعامل مع الحيوانات المصابة أو استهلاك منتجاتها.

شاهد أيضًا: تستطيع البكتيريا الالتصاق بالسطوح بواسطة

ماذا يجب أن يأكل مريض البروسيلا؟

بشكل عام لا يوجد نوع محدد من الطعام أو النظام الغذائي يجب أن يتبعه مريض البروسيلا، ولكن يجب تثقيفهم والتأكيد على أهمية تناول منتجات الألبان المبسترة وعدم تناولها في شكلها الخام أو غير المبستر، حيث أن هذا يحتوي على تأثير كبير على الحد من تطور المرض وانتشاره في المجتمعات[24]

هل الحمى المالطية تسبب العقم؟

عادة في بعض الحالات المتقدمة المعرضة للمضاعفات قد يصاب الشخص بالتهاب في الخصية أو كيس الصفن، حيث لن تتمكن الحيوانات المنوية من التحرك بشكل صحيح هناك مما يؤدي إلى إعاقة حركتها، لذلك يمكن أن يساهم في بعض الأحيان في العقم[24]

هل يسبب داء البروسيلات الموت؟

بشكل عام يسبب داء البروسيلات أعراضًا ليست خطيرة جدًا في معظم الحالات، ولكنها يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات مثل التهاب بطانة الغشاء الداخلي للقلب وهذه الحالة هي أحد الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى حتى الموت في كثير من الحالات مثل معدل الوفيات من إصابة بطانة القلب 1.5٪[24]]

هل داء البروسيلات معدي في البشر؟

بشكل عام يعتبر انتقال عدوى داء البروسيلات إلى البشر حدثًا نادرًا، حيث يكون انتقاله ممكنًا عندما يتفاعل الناس مع الحيوانات المصابة وأنسجتها ومنتجاتها، كما نوقش سابقًا في عوامل الخطر، وقد لوحظت بعض الحالات النادرة. التي انتشرت فيها العدوى من شخص لآخر والذي يبدو كالتالي: [19]

  • بين الأم المرضعة وابنها المرضع.
  • من خلال العلاقات الجنسية بين الأشخاص.
  • عن طريق زرع الأعضاء أو الأنسجة من قبل شخص مصاب.
  • عن طريق التبرع بالدم من مصاب إلى آخر.

هل يمكن العلاجات الدوائية للحمى المالطية أثناء الحمل والرضاعة؟

هناك احتياطات معينة يجب مراعاتها عند استخدام سيبروفلوكساسين وأوفلوكساسين في علاج الحمى المالطية، حيث يجب عدم استخدام أوفلوكساسين من قبل النساء المرضعات لأنه يفرز في حليب الثدي وقد يسبب آثارًا غير مرغوب فيها عند الرضيع، و ينصح الأطباء بعدم استخدام النساء للسيبروفلوكساسين بالنسبة للنساء المرضعات والحوامل لما له من آثار جانبية لأن لم تتم دراستها بعد[31]

شاهد أيضًا: بحث عن الفيروسات والبكتيريا واضراها

وختامًا، تمّ في هذا المقال الإجابة حول التساؤل المطروح، ما هي اعراض الحمى المالطية ؟، وتمّ التطرق كذلك إلى الحديث حول اسباب الإصابة بالحمّى المالطية وبيان الطرق العلاجية والوقائية للحمى المالطية، كذلك تمّ الإجابة حول العديد من الأسئلة الشائعة المتعلقة بها.

المراجع

  1. ^ emedicine.medscape.com , Brucellosis , 4/5/2021
  2. ^ medlineplus.gov , Fever , 4/5/2021
  3. ^ mayoclinic.org , Brucellosis , 4/5/2021
  4. ^ webmd.com , Why Do I Have Chills? , 4/5/2021
  5. ^ healthline.com , What Causes Cold Sweats and What Can You Do About It? , 4/5/2021
  6. ^ healthline.com , What Causes Loss of Appetite? , 4/5/2021
  7. ^ kidshealth.org , A to Z Symptom: Malaise and Fatigue , 4/5/2021
  8. ^ hindawi.com , Brucella Septic Arthritis: Case Reports and Review of the Literature , 4/5/2021
  9. ^ ncbi.nlm.nih.gov , From a simple chronic headache to neurobrucellosis: a case report , 4/5/2021
  10. ^ msdmanuals.com , Brucellosis , 4/5/2021
  11. ^ ncbi.nlm.nih.gov , Brucella Meningitis , 4/5/2021
  12. ^ ncbi.nlm.nih.gov , Chronic Brucellosis and Persistence of Brucella melitensis DNA▿ , 4/5/2021
  13. ^ ncbi.nlm.nih.gov , Serologic evaluation of brucellosis in patients with psychiatric disorders , 4/5/2021
  14. ^ sciencedirect.com , Brucella Abortus , 4/5/2021
  15. ^ ncbi.nlm.nih.gov , Brucella canis: An update on research and clinical management , 4/5/2021
  16. ^ cfsph.iastate.edu , Brucellosis: Brucella suis , 4/5/2021
  17. ^ sciencedirect.com , Brucella Melitensis , 4/5/2021
  18. ^ sciencedirect.com , Brucellosis in children: Prevention, diagnosis and management guidelines for general pediatricians endorsed by the Saudi Pediatric Infectious Diseases Society (SPIDS) , 4/5/2021
  19. ^ emedicine.medscape.com , Brucellosis Treatment & Management , 4/5/2021
  20. ^ antimicrobe.org , Brucella species (Brucellosis) , 4/5/2021
  21. ^ sciencedirect.com , Brucellosis , 4/5/2021
  22. ^ who.int , Brucellosis , 4/5/2021
  23. ^ healthline.com , Brucellosis , 4/5/2021
  24. ^ medscape.com , What diet and activity modifications are beneficial in the treatment of brucellosis? , 4/5/2021
  25. ^ healthline.com , Brucellosis , 4/5/2021
  26. ^ my.clevelandclinic.org , Brucellosis , 4/5/2021
  27. ^ emedicine.medscape.com , Brucellosis Treatment & Management , 4/5/2021
  28. ^ medicalnewstoday.com , Doxycycline, oral tablet , 4/5/2021
  29. ^ womenshealthmag.com , 6 Doxycycline Side Effects Acne-Sufferers Should Know About , 4/5/2021
  30. ^ webmd.com , Streptomycin SULFATE Vial , 4/5/2021
  31. ^ medicinenet.com , Ofloxacin (Ocuflox) vs. Ciprofloxacin (Cipro) , 4/5/2021
  32. ^ mayoclinic.org , Rifampin (Oral Route) , 4/5/2021
  33. ^ webmd.com , Sulfamethoxazole-Trimethoprim Suspension, (Final Dose Form) , 4/5/2021
  34. ^ drugs.com , Tetracycline , 4/5/2021
  35. ^ healthline.com , Brucellosis , 4/5/2021
165 مشاهدة