اعراض حساسية القطط .. ما هي حساسية القطط وأسبابها ومضاعفاتها

كتابة أسماء - تاريخ الكتابة: 25 نوفمبر 2020 , 11:11
اعراض حساسية القطط .. ما هي حساسية القطط وأسبابها ومضاعفاتها

اعراض حساسية القطط مشابه لأعراض حساسية حبوب اللقاح والغبار، والفقرات الآتية تتحدّث عن أشهر 6 أعراض لحساسية القطط بالتفصيل، وطريقة تشخيصها بدقّة، وتعريفها، وعن اسباب حساسية القطط، وشرح لخطورة الإصابة بها، مثل التهاب الجيوب المزمن، وأشهر الأدوية لعلاجها وعلاجها بالحقن، وإمكانيّة الوقاية منها.

حساسية القطط

تنتج القطط العديد من مسببات الحساسية (بروتينات يمكنها أن تتسبّب في الحساسية)، وتوجد هذه الموادّ على فرائها وجلدها ولُعابها، ولا يمكن أن تكون القطط غير حاملة لهذه البروتينات، ويزداد خطر الإصابة بحساسية القطط، كلّما ازداد عدد القطط في المنزل، ولا ترتبط الحساسية بخصائص القطط، مثل طول الشعر أو الجنس، أو مقدار الوقت الذي تقضيه القطّة داخل المنزل، وبالإضافة إلى أنّ القطط بذاتها تُسبب الحساسية، قد تحمل في فرائها مُسبّبات الحساسية الأخرى، مثل الغبار وحبوب اللقاح، وهكذا تكون الحساسية بسبب المُسبّبات الثّلاثة، وليس فقط بسبب القطط.[1]

اسباب حساسية القطط

تحدث الحساسية عندما يتفاعل الجهاز المناعي مع مادة مُسبّبة للتّحسّس، مثل حبوب الطّلع أو العفن، أو وبر الحيوانات الأليفة مثل القطط، وعندها يُنتج الجهاز المناعي أجسامًا مضادّة، التي تحمي الجسم من الغزاة غير المرغوب فيهم، التي تُسبّب المرض أو تنقل العدوى، وفي حالة الحساسية، يُنتج الجهاز المناعي برويتنات مضادّة، ويُحدِثُ استجابة التهابية في الممرات الأنفية أو الرئتين، ويمكن أن يتسبّب التّعرّض لمسببات الحساسية لفترات طويلة، أو بانتظام في التهاب مجرى الهواء المزمن، الذي يرتبط بالرّبو.[2]

اعراض حساسية القطط

على الرغم من أن أعراض حساسية القطط قد تبدو واضحة إلى حدٍّ ما، إلّا أن القطط قد لا تكون السبب في الحساسية دائمًا؛ لهذا يجب التّشخيص الدّقيق للحالة، مثل فحص الجلد أو الدّم، أو الابتعاد عن القطط لبضعة أشهر؛ لفحص آثار الحساسيّة المزمنة أو أنّها قد تختفي، ومن اعراض حساسية القطط الشّائعة ما يأتي:[3]

  • السعال والصفير.
  • ظهور خلايا أو طفح جلديّ على الصدر والوجه.
  • احرار العيون والحكّة.
  • احمرار الجلد مكان خدش القطة أو مكان اللعق.
  • سيلان وحكة وانسداد في الأنف.
  • عطاس.

قد تظهر أعراض حساسية القطط خلال دقائق قليلة، وقد تستغرق ساعات لتظهر، ويمكن أن يُعاني حوالي 20٪ إلى 30٪ من المصابين بالربو التحسسي من نوبات شديدة بعد ملامسة القطط.

خطورة حساسية القطط

يمكن أن تُسبّب حساسية القطط مضاعفات خطيرة، مثل:[3]

التهابات الجيوب الأنفية

الالتهاب المستمرّ (المزمن) لأنسجة الممرات الأنفية الناجم عن حساسية الحيوانات الأليفة، يمكن أن يسدّ التجاويف المتصلة بالممرات الأنفية (الجيوب الأنفية)؛ لأنّ هذه العوائق تجعل المصاب أكثر عرضة للإصابة بالعدوى البكتيرية في الجيوب الأنفية، مثل التهاب الجيوب الأنفية.

الربو

في الغالب يواجه من يُعانون من الربو، مع حساسية الحيوانات الأليفة صعوبة في التحكم في أعراض الربو، قد يكونوا عرضة لخطر الإصابة بنوبات الربو التي تحتاج علاجًا طبيًا فوريًا، أو رعاية طارئة.

علاج حساسية القطط

يمكن السيطرة على حساسية القطط باستخدام أدوية الحساسية، مثل:[2]

  • مزيلات الاحتقان: مثل السودوإيفيدرين لاذي يُصرف بدون وصفة طبية، أو أدوية الحساسيّة التي تحتوي عنصر السودوإيفيدرين.
  • مضادات الهيستامين: المتاحة بدون وصفة طبية، مثل السيتريزين، ديفينهيدرامين، وراتادين، أزيلاستين، فيكسوفينادين.
  • بخاخات الستيرويد الأنفية: التي تتعامل مع أعراض الحساسيّة أو الرّبو بطرق مختلفة، مثل بخاخات الستيرويد وهي علاج شائع للحساسية، أو بوديسوناي، فلوتيكاسون، التريامسينولون.
  • الحقن: لا تكون حقن الحساسية فعّالة دائمًا، وقد يستغرق إكمال العلاج سنوات، كما أنّها لا تستخدَم للأطفال دون سنّ الخامسة، لكنّها قد تكون جيّدة جدًّا للكبار لبعض الناس.

لا توجد طريقة للوقاية من الحساسية، لكنّ بعض الدراسات أظهرت أنّ التعرض للحيوانات الأليفة في الصِّغَر، يبدو أنّه يقلّل من خطر الإصابة بحساسية الحيوانات الأليفة لاحقًا، في المقابل لدى الأطفال ميول للإصابة بالحساسية، وقد تزداد سوءًا عند التّعرّض لحيوان أليف.

اعراض حساسية القطط تتشابه مع أعراض الحساسية التنفسية الأخرى، مثل حساسية حبوب اللقاح والعفن، وأشهر أعراضها العطس، وتدميع العينين باستمرار مع الحكة، وإلى الآن لم تُعرف طرق الوقاية منها، لكنّ دراسة تُبيّن أنّ التعرض للحيوانات الأليفة في الصّغر، يُقلّل من مخاطر الإصابة بها عند التقدم في العمر، ويجب علاجها والتحكم في أعراضها قبل أن تُسبّب مرضًا مزمنًا.

المراجع

  1. ^ acaai , Pet Allergy , 24-11-2020
  2. ^ webmd , Cat Allergies , 24-11-2020
  3. ^ mayoclinic , Pet allergy , 24-11-2020
617 مشاهدة